نصائح غذائية للتمتع بالصحة في فترة الاعياد

L.D Lina Rammal


موسم الأعياد السعيدة و المجيدة يسارع الخطى لينا , و من المحال ألاّ نخطط لسفرتنا و ولائمنا . و لكن بالمقابل يشكو في هذا الموسم الأشخاص الذين يعانون سوءا بامتصاص الغذائي من التعب المزمن و شعور عام بعدم ارتياح . هذه العوارض تستمر لعدّة سنوات و غالبا لا يستطيع الأطباء تشخيص السبب الحقيقي لهذه المشاكل و بالتالي معالجتها , كون هذه العوارض مرتبطة بتناول الطعام المؤثّر .


هناك نوعان لمشاكل امتصاص الغذائي :


ALLERGY 1


وهو النوع الأول - يعرف باسم الحساسية على الأغذية – وهو ردّة فعل مباشرة للجسم جرّاء تناول غذاء معين تتجلّى بعوارض فورية قد تهدّد الحياة . يقدّر فقط 1-2 % من الأشخاص يصابون بالنوع 1 .


ALLERGY 3 = Intolerance


و هو النوع الثالث – يعرف باسم الحساسية المفرطة على الأغذية – و هو ردّة فعل غير مباشرة و متأخرة للجسم جرّاء تناول بعض الأغذية المعينة .

يقدّر فقط 40% من الأشخاص يصابون بالنوع 3 .

تظهر هذه العوارض بعد عدّة ساعات أو أيام من تناول الأطعمة , تبعا" لتحريك نظام المناعة بواسطة مادّة باعثة للحساسية في الغذاء .

إذا تم تناول الطعام المضر بانتظام قد يصبح التهاب مزمنا" , مسببا" بالتالي عدّة عوارض مرتبطة بالحساسية المفرطة على الأطعمة , منها :


-  النفخة

- أوجاع الرأس و الصداع النصفي ( الشقيقة )

- امساك

- اسهال

- سوء امتصاص

- إلتهاب المعدة

- إلتهاب الأمعاء

- الوهن

- ألم العضلات

- احتباس الماء

- اجهاد

- إلتهاب المفاصل

- مشاكل تهيج البشرة

- اضطرابات النوم

- مشاكل التحكم بالوزن

- النقص في التركيز

- فرط الحركة المرضي

- ارتفاع ضغط الدم

- تعب مزمن

- الكآبة و ابهار

- الربو

فاذا كنتم تعانون من إحدى هذه العوارض , سارعوا بسؤال الاطباء عن اختبارات الحساسية المفرطة على الأغذية وهي أحدث ما توصلت إليه مختبرات كامبريدج العلمية البريطانية للأغذية . تعمل هذه اختبارات الموثوقة على تقنية اختبار الأجسام المضادة( أج ج ) الخاصة بالأطعمة في مجرى الدم و بالتالي يتم التوجيه بامتناع عن الأطعمة الغذائية بناء على نتائج الأجسام المضادة ( أج ج) . ونضع بالتالي الخطة الغذائية البديلة و الصحية و غيرها من النصائح . 

 

و من الآن لحينها اطردوا من سفرة العيد :


 النشويات البيضاء كالخبز الأبيض و المعكرونة البيضاء و البطاطا و الحبوب و الحليب الكامل الدسم و مشتقاته كالكريمة و اللحوم العضوية و الدهنية المقلية كالفوارغ و الحلويات المقلية و المغمسة بالقطر و المشروبات الغازية المحلاة و الكحول و الملح ...

و تناولوا من كل ما تبقى بكمية معتدلة و طريقة طبخ صحية ...


أمّا لمن يعاني من إحدى عوارض سوء اﻹمتصاص , حان الوقت لفك شيفرة جسمكم بالتحليل الطبي المناسب!

و دمتم بصحة و عافية !


مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع