حمية غذائية وسط مجموعة أفضل من اتباع رجيم بمفردك!

Maha Elenany

كشفت دراسة أمريكية جديدة عن أن الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا لإنقاص الوزن بمفردهم يحققون نجاحاً صغيراً بمقارنتهم بأولئك الذين يتبعون حميات غذائية وسط مجموعات تخسيس.


فوفق ما جاء في موقع صحيفة الدايلي ميل البريطانية، أكد باحثون من كلية بايلور للطب في هيوستن، تكساس، أن الأشخاص الذين ينضمون إلى مجموعات التخسيس ينجحون في فقدان وزنهم بمعدل خمس مرات أكثر من الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي وحدهم.


وجاءت نتائج الدراسة بعد 3 شهور، و6 شهور لتوضح أن الأشخاص الذين اتبعوا أنظمة ريجيم مراقبة من قبل مشرفون ووسط مجموعات حققوا نتائج أفضل بكثير من الذين قاموا باتباع نظام غذائي داخل المنزل وبمفردهم.


ويقول دكتور كريغ جونستون، الباحث المشرف على الدراسة: "في الوقت الذي أظهرت فيه نتائج الدراسة أن الأشخاص الذين اتبعوا حميات غذائية وسط مجموعات استطاعوا أن ينقصوا أوزانهم بمعدل جيد خلال ستة أشهر، كان الأشخاص الذين فضلوا القيام بذلك بمفردهم قد اكتسبوا ما فقدوه من كيلوجرامات مرة أخرى".


كما وجد الباحثون أن فوائد الإنضمام لمجموعات التخسيس لا تتوقف عند حد فقدان عدد أكبر من الكيلوجرامات، ولكن يساعد أيضا على تقليل خطر الإصابة بعدد من الأمراض، ومن أهمها مرض السكري من النوع الثاني، أمراض القلب، والأوعية الدموية.


واكتشف العلماء بعد سؤالهم 147 شخصاً ممن يخضعون لحمية غذائية وسط مجموعات، و145 شخص ممن يعتمدون على الجهود الذاتية، أن هذه المجموعة الأخيرة تعتمد في مهمتها لإنقاص الوزن على المعلومات المتاحة في المواد المطبوعة المتاحة للجمهور مثل المجلات والكتب المتخصصة في انقاص الوزن، والتي تشرح عددًا من الحميات الغذائية بالإضافة إلى بعض التمارين الرياضية.


وأوضح العلماء في النهاية أن العامل الوحيد الذي جعل الأشخاص الذين يشتركون في مجموعات التخسيس أكثر نجاحاً في فقدان أوزانهم الزائدة عن غيرهم هو انتظامهم في الذهاب إلى الإجتماعات الخاصة بأنظمة فقدان الوزن.

إعلانات google