صعوبة التذكّر لدى المسنّين سببها كثرة المعلومات

في دراسةٍ طبيّة جديدة تبيّن أنّ التذكّر يصعب على الدماغ لأنّه يكتظّ بالمعلومات كلّما تقدّم به العمر، فيصعب على المسنّين إذًا تخزين معلومات جديدة.


إلى ذلك، هم يحتفظون بالذكريات القديمة فلا يستطيعون محيها لتخزين معلوماتٍ جديدة ، فالخلايا العصبية في دماغهم والمسماة "المستقبلات"، لا تعمل بالطريقة المناسبة على عكس الأولاد الذين يتعلّمون بسرعة لأن "المستقبلات" لديهم تعمل بكفاءة.


هذا ما أكّده الباحثون في كلية الطبّ في "جورجيا" في الولايات المتّحدة الأميركية وأردفوا قائلين أنّ هذا الموضوع يؤكّد صعوبة تعلّم لغة جديدة عند المسنّين وتمسّكهم بكلّ ما هو قديم.


تهدف هذه الدراسة لتصل نهايةً إلى علاجاتٍ فعّالة لمرض الألزهايمر.


الصورة: Shutterstock©

(1)  

إعلانات google