الاسترخاء لتخفيض أعراض إنقطاع الطمث

في دراسةٍ سويديّة جديدة، بحث العلماء في أساليب ارتخاءٍ في فترة انقطاع الطمث، بديلة لعلاج الهورمونات.


 استمرّت التجربة على ثلاث أشهر على نساءٍ تدرّبن على الاسترخاء التطبيقي خلال الهبات الحرارية المرافقة لانقطاع الطمث، وكانت النتائج تقليص هذه الهبّات إلى النصف.


ونذكر أن العلاج بالهورمونات ليس علاجًا فعالًا مئة في المئة لما يحمله من مخاطر أو ظروف غير مناسبة للنساء لتناول الهورمونات.


ويقضي تمرين الاسترخاء التطبيقي على التركيز على التحكّم بالنفس وإرخاء العضلات كما يعمل على تدريب طريقة التنفّس.


الصورة: Shutterstock©

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع