القلب والدورة الدموية... مشاكل ونظام غذائي

Zeina
  • Shutterstock©












    تصل نسبة الأشخاص الذين يموتون بأمراض القلب الى الخمسين بالمئة، غير انّ هذه النسبة إلى إنخفاض بعد التقدّم الملحوظ في جراحة القلب ومعداتها الحديثة. وتعتبر أمراض القلب من أخطر الأمراض التي تصيب الإنسان.


    يعد القلب من أغلى ما نملك، المحرك الأساس الذي بنبضه تستمر الحياة، فماذا إن أصابته مشكلة ما. وهنا تأتي أهمية الفحص الدوري للتأكّد من عمل القلب المنتظم وكذلك الدورة الدموية. يستتعب ذلك ضرورة التعرف على مشاكل القلب المختلفة، والاهتمام بكل ما ينفع هذا الجهاز للمحافظة على صحته. ويكون ذلك عبر تجنّب عوامل الخطر التي تحيط به وتؤذيه.


    انواع مشاكل القلب والدورة الدموية، اضافة الى طرق العلاج والوقاية، نتعرف عليها من خلال تقرير مفصّل يقدّم مجموعة من الأطعمة المفيدة وتلك التي يجب تجنبّها.

     

  • مشاكل في الدورة الدموية... قلب غير سليم

    Shutterstock©

    أمراض القلب مصطلح شامل يشير إلى مجموعة مختلفة ومتنوعة من الأمراض التي تصيب القلب. يضخ القلب الدم عبر الأوعية الدموية لجهاز الدوران، ولكنه يتعرض الى عوامل عدة قد تؤدي الى إصابته بمشاكل مختلفة، كالجلطة الدموية، الأزمة القلبية، وتضيق الشريان التاجي او انسداده.


    أمّا هذه العوامل فهي: العمر، الوراثة، ارتفاع ضغط الدم، الإصابة بالسكري، ارتفاع الكوليسترول، السمنة، قلة الرياضة والنشاط، التدخين، والغذاء غير الصحي.

     

    تؤدي هذه العوامل وغيرها الى أشكال مختلفة من أمراض القلب والدورة الدموية، سنأتي على ذكرها، أمّا عوارضها فتظهر على الشكل التالي:

    • الوهن والتعب واللهاث الذي يصيب المريض عند قيامه بأي مجهود.
    • الاحساس بدوار وصداع وضيق بالنفس.
    • حصول ضغط وألم عند الصدر والكتف الايسر .
    • ألم ناحية القلب وفي الصدر بعد تناول الطعام .
    • إنتفاخ في القدمين وخاصة عند الكاحلين .

     

    فيما يلي لائحة بأبرز أمراض القلب الشائعة:

    • الذبحة الصدرية: تظهر بالشعور بألم حاد في الصدر مع شعور بالاختناق .
    • تضخم القلب: يحدث عن زيادة حجم القلب وتضخمه بسبب الضغط الشديد على القلب الذي ينتج عن التعب والإرهاق الشديدين .
    • الإلتهاب في إحدى عضلات القلب: التهاب الأنسجة العضلية في القلب الذي يسببه هبوط العضلة ويؤثر على نشاط القلب .
    • ضيق الشريان التاجي: يحدث بسبب ضيق هذا الشريان أو انسداده.
    • الجلطة الدموية: خثرة دمويه تسد مجرى الشريان التاجي الذي يزود القلب بالدم .
    • تضخّم الصمامات: وهو مرض خطير جدا يصيب الصمامات ويؤدي إلى تغير في حجمها.
    • قصور القلب: سببه إصابة عضلة القلب بالتعب مما يعجزه عن القيام بوظائفة.

  • أمراض القلب والدورة الدموية

    Shutterstock©












    ينبض القلب بمعدل 70-80 نبضة في الدقيقه، كل نبضة للقلب تؤدي الى انقباض العضلة وضخ الدم من داخل القلب ليندفع في الاوعية الدموية ومن ثم يتم توزيعه في الشرايين ليصل الى أعضاء الجسم المختلفة.

    المرض الاكثر انتشارًا من بين أمراض القلب هو ذلك الذي يصيب الشرايين التأجية، وسببه تصلب الشرايين والذي يؤدي الى انسداد جزئي أو كلي في أحد الشرايين التاجية التي تزود عضلة القلب بالدم. يؤدي هذا الانسداد الى النوبة القلبية أو الوعكة الصدرية وأخطر المضاعفات التي تلي هذا الانسداد المفاجئ هو الموت المفاجئ. 

    كولسترول الدم المرتفع

    يُصنّف إرتفاع الكولسترول ضمن أمراض الشرايين والاوعية الدموية. ولا بدّ من التمييز بين نوعين من الكولسترول، الأول منخفض الكثافة "LDL"، وهو ضار، والثاني عالي الكثافة "HDL" وهو نافع. ويسبب النوع الأول الكثير من المشاكل القلبية كتصلب الشرايين وانسدادها، وإغلاق بعض الأوعية الدموية الصغيرة التي تغذي عضلة القلب.

    يتوجب العلاج السريع للكولسترول العالي الكثيفة، وضرورة تشخيص الحالة منذ بداية المشكلة، إضافة الى أهمية الفحص الدوري. ويجب الاهتمام بالغذاء الصحي عبر تقليل كمية الدهون الحيوانية في الغذاء والموجودة في اللحوم والزيوت ومشتقات الألبان. عذا ذلك، يجب التركيز على أغذية معينة لديها إمكانية خفض الكولسترول كالشاي الأخضر، الثوم ، زيت السمك وزيت الكتان، وزيادة تناول الالياف النباتية في الوجبات. يُضاف الى ذلك ممارسة الرياضة بشكل دوري ومستمر.

     

    الجلطات

    تتكون الجلطة الدموية داخل وعاء دموي نتيجة تلف في جداره. وتسبب الجلطة الدموية إنسداداً خطيراً الى حد كاف للتسب بعارض حاد مثل نوبة قلبية أو سكتة دماغية. وفي كثير من الحالات تُعطى أدوية مضادة للتجلّط، إضافة الى ضرورة إتباع غذاء صحي يعمتد على بعض الأطعمة المفيدة وتجنب الأطعمة الضارة. ومن بين الأطعمة المفيدة: البقول الحبية، خبز القمح الكامل، الفلفل الأحمر الحار، بزور دوار الشمس، والعنيبات مثل توت العليق.

    أمّا الأطعمة التي يجب تجنبّها: الزبدة والقشدة، الحليب واللبن الزبادي، منتجات اللحوم المدهنة، الكعك والفطائر والمعجنات.

     

    قصور القلب

    حالة مرضية يمكن أن تنجم عن اضطرابات قلبية تتعلق بوظائف القلب أو بنيته من شأنها أن تضعف من قدرة القلب على إمداد الجسم بكمية كافية من الدم أو ضخها عبر الجسم كله. أمّا مرض القلب الرئوي فهو قصور الجانب الأيمن من القلب.

     

    أمراض عضلة القلب

    إصابة عضلة القلب قد تؤدي الى قصور في عمل القلب، وهو حالة يكون فيها القلب غير قادر على القيام بعمله، أي أنه لا يستطيع أن يضخ كمية كافية من الدم لتزويد أجزاء الجسم المختلفة بما يكفيها من الدم.

  • الغذاء الصحي

    Shutterstock©












    عامل أساسي ومهم جدا في الوقاية من أمراض القلب والأمراض الأخرى المرتبطة به، كما يعتبر أساس في تقليل تفاقم أمراض القلب بعد الإصابة بهايجب أن يحتوي الغذاء على كل المواد الضرورية لصحة الجسم من فيتامينات ومعادن وبروتينات وأملاح وكربوهيدرات وغيرها.

    يُنصح بالإبتعاد عن الوجبات السريعة والأغذية المعلبة والمقليات، وتناول الطعام المسلوق أو المشوي لإحتوائه على كمية أقل من الدهون. ويجب التركيز على تقليل الملح والسكر، وإن لم يكن الشخص مصاباً بأمراض ضغط الدم والسكري، والإستعانة بمواد أخرى كالليمون والخل. وتُعتبر الأعشاب مفيدة في حالات قصور القلب ومشاكله. كما يجب التقليل من المواد المنبهة كالقهوة والشاي إلى أقل مستوى ممكن.

     

    الى ذلك، يجب التركيز جيداً على الفحص الدوري للتأكد من عمل القلب المنتظم والدورة الدموية.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع