بربري تطلق حقيبة عملاقة The Giant Tote

Samar Maatouk

"تعرّفوا على العملاق". هكذا قدّمت بربري حقيبتها الجديدة الكبيرة جداً وذات الوجهين. إنها كبيرة من حيث الحجم ومن حيث الأنماط، مع مربّعات الترتان من الخارج والداخل. إنّها حقيبة الموسم، فأسرعي لاقتنائها!

 

هي الحقيبة التي سوف نراها في كل مكان، من موضة الشارع والمدوّنات وصولاً إلى الشخصيات المؤثرة والمشاهير في عالم الموضة. ففي عرض أزياء بربري الذي أقيم في سبتمبر الفائت خلال أسبوع الموضة في لندن، وحيث شوهدت من بين الحضور في الصف الأمامي كلّ من نعومي كابل، وكيت موس وكارا ديليفين، لم تكن الحقيبة وحدها هي التي جاءت كبيرة في الحجم. فقد منح المدير الإبداعي للدار، كريستوفر بايلي، روحاً حيوية للعلامة التجارية في مزيج بين القديم والجديد بحيث أتقن الأحجام الكبيرة في المربّعات أولاً وقبل كل شيء، ومن ثمّ في معاطف الترانشكوت والكنزات والسترات والقبّعات. النتيجة جاءت قطعاً مفعمة بالشباب والمرح والأناقة، أكثر من أي وقت مضى.

 

ImaxTree@

 

أعاد كريستوفر بايلي أيضاً في هذه المجموعة الجديدة التي قدّمها، إحياء إرث العلامة التجارية البريطانية من خلال نقشة المربّعات الشهيرة التي استُخدمت للمرّة الأولى في العشرينات في تصميم بطانة معاطف الترانشكوت. ثمّ ما لبثت أن حققت شهرة ملحوظة في أواخر التسعينات وبداية العام ٢٠٠٠. جاءت هذه المجموعة مليئة بالتميّز ومتفرّدة بطبيعة الأسلوب البريطاني بحيث حملت مزيجاً غير متوقّع من الأنماط والألوان والقصّات.

 

a warm welcome to london town thanks to @burberry!

A post shared by Kaia (@kaiagerber) on

 

مصنوعة بالكامل من القطن المترابط المتين مع جلد العجل الفاخر، تأتي حقيبة The Giant Tote كبيرة وخفيفة وواسعة، وتشمل مجموعة ألوان لا تحصى لتناسب كل امرأة تعشق اقتناء حقيبة كبيرة ترافقها في كل الأوقات من النهار. برزت الحقيبة في المجموعة بألوان عدّة ومع إطلالات مختلفة: فقد نُسّقت باللون الأصفر والأسود مثلاً مع سروال بمربّعات خضراء وزرقاء اللون وسويت-شيرت كبيرة الحجم فيما رأيناها في مكان آخر باللونين الأحمر والأسود مع معطف ضخم من الفرو باللون الزهري.

 

في الواقع، خيّم نمط الترتان على المجموعة وتناقض بشكل جذاب مع الأسلوب الرياضي الذي تُرجم بقبّعات الكاسكيت والسويت-شيرت وقمصان التي-شيرت فضلاً عن السروايل الرياضية التي تحمل شريطاً. مزيج رائع من الابتكارات اكتمل مع معاطف الباركا والمعاطف البلاستيكية الشفافة الفريدة.

 

 

لم تنفخ بربري في الحقيبة فقط روحاً جديدة ومرحة، بل إنّ المجموعة ككلّ، وبحسب كريستوفر بايلي، جاءت لتحاكي حسّ الفكاهة والجمال والعواطف واللمسة الغريبة التي تميّز الأسلوب البريطاني.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في موضة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع