دراسة: جل الصبار يعالج الصدفية وقشرة الشعر

Mohamed Omran
123rf/ PAPAN SAENKUTRUEANG

يعتبر جل الصبار أو هلام الألوفيرا واحد من أهم الهدايا التي منحتها لنا الطبيعية وذلك بسبب احتوائه على الكثير من المكونات الطبيعية والمركبات الكيميائية المفيدة جدًا للجسم وخاصة الجلد.

 

مع تعدد فوائد جل الصبار وكثرتها حسب ما أشادت به الدراسات والأبحاث العلمية الحديثة فظهرت دراسة علمية جديدة تثبت أن جل الصبار أو الألوفيرا يقوم بمعالجة مرض الصدفية الجلدي وإزالة قشرة الرأس التي يعاني منها الكثيرين.

 

من بين هذه الدراسات العلمية كشفت دراسة حديثة تم إجرائها في دولة النمسا على يد مجموعة من الخبراء والأطباء النمساويين ووجدت أن جل الصبار الألو فيرا يعتبر علاجا فعالا لجميع أنواع الجروح والحروق وخاصة التي تصيب الجلد في حالة تعرضه لمرض الصدفية المزمن والتي تسبب لها تهييج شديد في الجلد مع ظهور الندبات والتقرحات الجلدية الحادة. ذلك بعد أن اكتشفوا أن جل الصبار يحتوي على نسبة كبيرة من البروتينات والفيتامينات التي تساعد على شفاء الجلد وتحديد خلاياه التالفة وترميم الباقي منها.

 

حيث تم إجراء الدراسة على مجموعة من السيدات اللواتي تعانين من مرض الصدفية وذلك عن طريق وضع جل الصبار أو الألوفيرا على المنطقة المصابة بالصدفية لمدة أسبوعين وظهرت النتائج بشكل فعال وسريع وتم شفاء الجلد تمامًا من هذا المرض المزمن بل أنه ساعد على ترطيبه وتطهيره من الجراثيم والبكتيريا المتراكمة عليه.

 

قال الدكتور الصيدلي النمساوي المشرف على الدراسة "فيلهيلم برودشيلم" بعد ظهور نتائج الدراسة أن جل الصبار أو هلام الألوفيرا الطبيعي يعتبر كريما موضعيا لعلاج حالات تهييج الجلد والصدفية. أشاد "فيلهيلم" أن جل الصبار يعالج حالات حروق الشمس والجروح والكدمات التي تصاب بها الجلد بشكل فعال وبطريقة طبيعية.

 

في هذا الصدد أثبتت بعض الدراسات الألمانية الأخرى أن فوائد جل الصبار لا تعد ولا تحصى ومن أهمها هو أنه يعتبر علاجا مفيدا لالتهاب الجلد الذهني الذي يسبب قشورا في فروة الرأس. هو أيضًا يعتبر كريمًا مرطبًا للجلد وذلك لأنه يساعد على تحفيز البشرة على إنتاج الكولاجين الذي يقوم بتجديد خلايا البشرة ويعيد إليها نضارتها.

 

بعد إجراء الدراسات وظهور النتائج قالت الدكتورة الألمانية وأخصائية الطب البديل " أولريكه باوشكه" أن جل الألو فيرا يفيد بشكل كبير في علاج الحروق ويحفز من شفاء الجروح وترطيب الجلد. كما أنه يخفف الحكة والالتهابات الجلدية.

 

ليس هذا فقط بل هناك دراسة صينية جديدة أجراها بعض الباحثون الصينيون وأثبتوا فيها أن جل الصبار أو هلام الألوفيرا يمتلك القدرة الفائقة في علاج مشاكل الشعر ومنها قشور فروة الرأس وذلك لأنه يحتوي على مزيج من 20 حمض أميني يساهم في تخلص فروة الرأس من القشرة والالتهاب الذي يصاحبها.

 

وجدوا الخبراء الصينيون أن جل الصبار يعتبر بلسم رائع وسحري لتهدئة مشاكل قشرة فروة الرأس وذلك بعد أن اكتشفوا أن جل الصبار يساعد على التخلص من جميع الاسباب والعوامل التي تؤدي إلى ظهور قشرة الرأس ومنها القضاء على الخلايا الميتة للشعر والحد من الالتهابات والفطريات التي تتغذي على الدهون التي تعيش في فروة الرأس.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في جمال

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع