نصائح من الخبراء قبل قص الشعر

Yara Sharara

مثل ما نقوم بتقليم فروع وأوراق الأشجار في فصل الشتاء لكي تستعيد عافيتها وصحتها في فصل الصيف، لابد أن نقص خصلات الشعر لكي تستعيد نعومتها وصحتها و رونقها من جديد.

 

عملية قص أطراف الشعر من أهم العوامل الأساسية التي تحافظ علي صحته و تقي سلامته من التعرض لأي أضرار أو مشاكل قد تؤذيه مثل التقصف و التساقط و الجفاف. من المفضل أن يتم قص الشعر في فصل الشتاء و على حد قول مصفف الشعر الشهير سيد حافظ أن العلاج الوحيد والأأمن لمشاكل الشعر هي عملية القص. قبل أن تسلمي شعرك للمقص لابد من أن تتعرفي على عدة نصائح حول الموعد المناسب لقص الشعر ومدى إحتياج شعركِ لهذه العملية. 

 

1- الشعر الجاف الطويل

الشعر الجاف او الخشن من أولي أنواع الشعر التي لابد ان يقص لأنه عندما يتعرض للجفاف و يصبح خشناً. فالزيوت التي تفرزها فروة رأسك الطبيعية لا تؤثر فيه خاصة لو كان طويلاً. يصبح الشعر الطويل جافًا و لا يوجد فيه حيوية أو نعومة و إذا تم قصه و أصبح قصيراً ستؤثر تلك الزيوت الطبيعية التي يفرزها الشعر بقوة عليه وبذلك سوف تتمكني من التخلص من الجفاف. قص الشعر سيمكنكِ من مكافحة خشونته بدون كريمات او زيوت او مواد كيميائية ضارة قد تضر بصحته و إنما يمكنكِ من التخلص من كل هذه الأضرار بشكل صحي و طبيعي. يجب استشارة مصفف الشعر عن اختيار الوقت المناسب والشكل الأنسب لقص الشعر عندما يصبح جافًا.

 

2- مراقبة عمل التسريحة

عندما ترغبين في قصة شعر معينة من مصفف الشعر الخاص بكِ فلابد أن تراقبيه أثناء عملية القص حتي لا يفعل شيء آخر غير الذي تريديه و لا تغفلين عن طلب هذا الأمر منه. لا تنحرجي من سؤاله  و مراقبته جيداً فيما يفعله. اذا لم يعجبك شيء في شكل القصة فلا تترددي و اطلبي من مصفف الشعر أن يعدل شكل أو هيئة القصة التي تريديها فيجب أن تصلي إلى الشعور بالراحة بعد قص وتسريح شعرك. عليكِ إختيار قصة الشعر التي ترغبين فيها من الكتالوج او معرض الصور الخاص بمصفف الشعر لتتفقي معه عن الشكل النهائي قبل أن يبدأ في القص.

 

3- اختيار وقت قص الشعر

يفضل أن تقومي بعملية قص أطراف الشعر مرة واحدة كل ثلاث أو أربعة شهور علي الأقل لكي تعطي فرصة جيدة لشعرك أن ينمو بطريقة أفضل. خلال هذه المدة سوف يحتاج شعرك إلى قص أطرافه لمنعه من الإصابة بمشاكل الشعر المعروفة مثل تساقط الشعر و التقصف و لكي يزيد من نموه و كثافته و ليكون الشعر سميك وطويل مع الإحتفاظ بنعومته وتألقه. قص الشعر يجنبكِ ظهور قشرة الشعر في فروة الرأس التي تسبب الإلتهابات و الحكة الشديدة مما قد يسبب ضرراً كبيراً لفروة الرأس.

 

4- مدي تلائم قصة الشعر مع شكل جسمك

لابد قبل قص الشعر أن تعرفي مدي ملائمة قصة الشعر لنوع جسمك ومقاييسه وليس فقط الذي يناسب وجهك ونوعية شعرك. هناك بعض النساء يظهرن غاية في الجمال والأناقة في قصات شعر معينة وفي نفس الوقت لا يظهرن بهذه الجاذبية و الجمال في قصات أخرى. قصة الشعر التي تناسب الطويلة قد لا تناسب القصيرة و التي تلائم النحيفة قد لا تلائم البدينة فكل جسم وله نوع قصة شعر التي تناسبه أكثر. 

 

المرأة الرشيقة تحتاج فقط إلى كثافة  الشعر عن طريق استخدام لفافات أو عمل قصات مع بعض التموجات و بطول متوسط  وليس قصير لأنه لا يناسبها حتي لا يعطيها مظهراً رجالياً. لابد أن تتجنب القصة المسترسلة بشكل مستقيم حتي لا تظهرها بشكل أنحف. المرأة الممتلئة فيلزمها قص الشعر بتدرجات مع طول متوسط و حركة خفيفة عند الجوانب لمنع لفت الإنتباه علي إمتلاء الوجه وإظهار جماله و يجب أن تتجنب أيضًا قص الشعر القصير جدًا أو الشعر الطويل جدًا لأنه لا يناسبها.

 

5- مراعاة السن والعناية الكافية بالشعر

يجب على المرأة مراعاة إختلاف السن لتستطيع إختيار قصة الشعر المناسبة لها. المرأة في سن العشرين يمكنها إختيار جميع قصات الشعر وألوان الصبغات المختلفة بكل جرأة. المرأة في الثلاثين والأربعين من العمر فيمكنها إعتماد قصات الشعر الطويلة. المرأة ذات الخمسين والستين من العمر فعليها إختيار قصات الشعر القصيرة التي تزيدها رقي.

 

من الاعتقادات الخاطئة عند الكثير من الناس أن الشعر القصير لا يحتاج إلى العناية المستمرة مثل الشعر الطويل، وأن بمجرد ما تتم عملية قص الشعر سوف تتخلصي من العناية بشعركِ والذهاب لصالونات التجميل و إستخدام العديد من الكريمات والزيوت الخاصة بعناية و سلامة الشعر! هذا الاعتقاد خاطئ بالمرة لأن الشعر بعد القص قد يحتاج إلى إهتمام و عناية مضاعفة جديدة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في جمال

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع