لماذا يخون الرجال؟

Fatima-Zahrae
123rf dolgachov

عند الإرتباط، قد تشكين في وقت من الأوقات في إحتمالية أن يخونكِ شريك حياتكِ. هل حقاً الخيانة طبع متأصل في الرجال ولماذا يخون الرجل؟

 

يعتقد بعض الرجال أن لا بأس من إقامة علاقة خارج إطار الزواج، بالرغم من إرتباطهم بزوجة وأطفال، ما دام بإمكانهم الزواج بأكثر من امرأة في نفس الوقت. أحياناً لا يفرقون بين مفهوم تعدد الزوجات في إطاره الشرعي وبين الخيانة الزوجية. يعلم الرجل أن زوجته التي قد تعرف بهذه الخيانات ستحاول أن تجد أسباب خيانته لها، سواء في ثورة غضبها أو من بين دموع حزنها، فكلمة "لماذا؟" عادة ما تكون الأولى بعد إكتشاف الخيانة. فهل حقاً لا يكتفي الرجل بامرأة واحدة؟ وهل الخيانة تنتشر بين الأزواج أكثر مما تنتشر بين الزوجات؟

 

من الذي يخون أكثر، الرجل أم المرأة؟

يقول البروفيسور ستيفين نيوك أستاذ علم الإجتماع بجامعة فيرجينيا أن الرجال بلا أدنى شك يخونون أكثر من النساء  كما تختلف خيانة المرأة عن خيانة الرجل وهو ما أكدته نتيجة أبحاثه وملاحظته لستة آلاف رجل منذ عام 1979 حيث كان السبب وراء الطلاق بينهم في الغالبية العظمى من الحالات هو خيانة الرجل وعدم وفائه. فما الذي يدفع إذاً الرجل لفعل الخيانة حتى مع حبه لزوجته وأطفاله؟

 

هل الخيانة مسألة بيولوجية طبيعية لا ذنب للرجل فيها؟

الكثير من السيدات لا تغفرن للرجل خيانته ويطلبن الإنفصال عند إكتشافهن للأمر، إلا أنهن دائماً ما ينتابهن الفضول بشأن الأسباب التي تدفع الرجل للخيانة وما إذا كان الرجل لا يكتفي على الصعيد البيولوجي بامرأة واحدة. في المقابل أكدت بعض الدراسات العلمية الحديثة إلى أن العديد من الكائنات في المملكة الحيوانية تكون متعددة الشركاء وليس فقط الإنسان، مثل بعض أنواع الطيور وكذلك النحل. إلا أن هذه الكائنات ربما لا تعرف الحب الذي يتغنى به البشر منذ قديم الزمان ويصيغون فيه الأشعار فهذه الكائنات تفعل ولا تتكلم ولا تُجرّم أو تُلام بسبب أفعالها.

 

يستبعد الخبراء أن يكون التطور والتركيب البيولوجي هو السبب الأساسي وراء خيانة الرجال ورغبتهم في علاقات متعددة وعدم الإكتفاء بامرأة واحدة.

 

الرجل وإدمان العلاقات المتعددة

يقول بعض الرجال أنهم يلجأون إلى الخيانة بحثاً عن المشاعر المتأججة التي تحدث في بداية أي علاقة عاطفية، فهم يريدون إختبار هذه المشاعر مرة تلو الأخرى، كما هو الحال لدى مدمن الكحول أو مدمن المخدرات. يقول خبراء العلاقات أن إدمان العلاقات مثل أي نوع أخر من الإدمان يمكن علاجه، في حالة كان الشخص لديه الرغبة الفعلية في العلاج من هذا النوع من الإدمان الذي يؤثر على إستقراره العائلي ومستقبل أطفاله.

 

يعتبر رجال أخرون أن العلاقات العاطفية تجدد شبابهم وتشعرهم بأنهم مازالوا يتمتعون بالرجولة والجاذبية بالنسبة للجنس الأخر ويعبّرون عن خيبة أملهم في زوجاتهم وأنهن لم يعدن يبذلن أي جهد في الإعتناء بأنفسهن أو بأزواجهن أو يحاولن إدخال البهجة والتجديد على حياتهن الزوجية.

 

الخيانة وسيلة للتخلص من زواج غير مرغوب فيه

يعتقد بعض الرجال أن الخيانة قد تكون وسيلة لائقة للتخلص من زواج لم يعودوا يرغبون في الإستمرار به، ذلك لأنهم يجدون أن الكثير من العلاقات الزوجية تنتهي بالطلاق بسبب الخيانة، فيستجيبوا فوراً لأي بادرة قد تصدر من إمرأة أخرى ويبدأون في عمل علاقة معها لوضع الزوجة في موقف تطلب هي فيه الطلاق. كما يقال فهم لم يعودو يملكون شيء يخافون على خسارته حتى في حال إكتشاف زوجاتهم خيانتهم.

 

استمرار الزواج بعد إكتشاف الخيانة

يتوقف مستقبل الزواج بعد تجربة خيانة على كيفية تعامل الزوجين مع هذا الأمر وما إذا كان الطرفان مازال لديهما الرغبة في الإستمرار في الزواج! بعض السيدات يرفضن فكرة الإستمرار من الأساس، بينما يقبل البعض الأخر بشروط تتضمن طريقة معاملة أزواجهن لهن في المستقبل وسلوكهم معهن، في بعض الحالات قد تتحسّن العلاقة الزوجية كثيراً بعد تجربة خيانة على عكس التوقعات.

 

العديد من الزيجات تفتقد للصدق فيخفي الزوج الكثير من الأمور عن زوجته وتفعل الزوجة المثل، بينما يعد الصدق هو أهم ما يجب أن يجمع بين الزوجين في علاقة ناجحة. عندما يفتقد الزوجان النزاهة والصدق في علاقتهما يصبح من السهل عليهما اللجوء إلى الخيانة الزوجية، فعلاقتهما قد فسدت بالفعل من قبل حدوث ذلك بسنوات وفقد كلاهما قيمة العلاقة الزوجية ولم يعودا يشعرا بأهمية صيانتها وعلاج مشكلاتها.

 

بحسب الخبراء فإن النساء تميل لجمع شتات حياتهن ويكون أدائهن أفضل بعد الطلاق بعكس الرجال الذين غالباً ما تسوء أحوالهم بعد تجربة إنفصال.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أنت وهو

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع