فوائد الجيلاتين الصحية

Eman El Sayed
123rf - Nadezhda Andriiakhina

 

يعد الجيلاتين من البروتينات و ينتج عن تكوّن الأنسجة الضامة، بالإضافة إلى تكونه بنسبة كبيرة في عظام الحيوانات.

 

يتم إستخدام الجيلاتين في الكثير من الأطعمة والحلويات، مثل الجيلي، و حلويات الجبن اللذيذة، وغيرها من الأطعمة. هذا بالإضافة إلى أن الجيلاتين يدخل في تصنيع المكياج، وبسبب تعدد فوائده على صحة الجسم، يتم استخدامه في صنع العقاقير الطبية التي تُستخدم لعلاج العديد من الأمراض. قد ينفر الكثير من الأشخاص من الجيلاتين وذلك بعد معرفتهم طريقة تصنيعه، ولكن فوائده الكثيرة للبشرة والجسم تجعله ضروري الإستعمال في الطعام والعلاج. يعتبر الجيلاتين من المواد الهلامية الشفافة المائلة للصلابة، والتي يكون لونها مائل إلى اللون الأصفر. ينتج الجيلاتين عن الكولاجين بعد تحلله، ويتم الحصول عليه من خلال عظام الحيوانات والجلود الخاصة بهم.

 

الجيلاتين و توازن الهرمونات

يلعب الجيلاتين دورًا هامًا في تأخير الإصابة بالتجاعيد المبكرة، وذلك لإحتوائه على العديد من المواد المضادة لتأثيرات هرمون الاستروجين السلبية، الذي يعمل على زيادة ظهور التجاعيد بشكل كبير وقبل موعدها. هذا بالإضافة إلى أن زيادة نسبة هذا الهرمون، تؤدي إلى احتمالية الإصابة بالعقم، وليس هذا فقط، أن الأبحاث العلمية التي تم إجرائها على الأشخاص الذين ترتفع نسبة هذا الهرمون لديهم، أكدت انه مسؤول عن الزيادة المفرطة في الوزن. لذلك، ينصح الأطباء هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع هرمون الاستروجين، بإعتماد الجيلاتين ضمن طعامهم اليومي، فهو يساعد على تنظيم الهرمونات الموجودة في الغدة الدرقية وباقي الغدد الموجودة في الجسم.

 

الجيلاتين و إنقاص الوزن 

يحتوي الجيلاتين على العديد من العناصر المفيدة للجسم والبشرة، فهو يحتوي على العديد من الأحماض الأمينية، التي تساعد في عملية هضم الطعام، وحصول الجسم على المواد التي يحتاج إليها. هذا بالإضافة إلى أنه يحتوي على العديد من الألياف الموجودة بداخله، والتي بدورها تعمل على امتصاص الماء في المعدة، وزيادة حجمها، مما يعمل على تقليل الشعور بالجوع لفترة طويلة. لذلك، فهو أحد العناصر الهامة التي من الممكن استخدامها عوضاً عن الأدوية الخاصة بسد الشهية، والتي قد ينتج عنها أضرار كثيرة فيما بعد. غير ذلك، فهو يحتوي على نسبة كبيرة من البروتينات التي يحتاج إليها الجسم لزيادة نسبة الشعور بالشبع.

 

الجيلاتين و صحة العظام

يحتوي الجيلاتين على العديد من الأحماض الأمينية، التي تعمل على زيادة كثافة العظام وتقويتها، واللايسين هو أحد الأحماض الأمينية الهامة للجسم، والتي تعمل على تنظيم حصول العظام على الكمية التي تحتاج إليها من الكالسيوم الموجود في الدم، والذي يعمل على حفظ سلامة العظام وقوتها. انخفاض نسبة امتصاص العظام للكالسيوم من الدم، يؤدي إلى الإصابة بهشاشة في العظام ويجعلها سهلة الكسر، وبعد إجراء العديد من الدراسات على حمض اللايسين، قد تم اكتشاف عدم قدرة العظام على تصنيعه داخل الأنسجة الخاصة بها، ولكنها تحصل عليه بواسطة الطعام الذي يحتوي على الجيلاتين، لذلك فهو مهم لصحة العظام.

 

الجيلاتين و إلتئام الجروح

يحتوي الجيلاتين على العديد من البروتينات، التي بدورها تلعب دوراً هاماً في مساعدة الجروح على الشفاء سريعاً. بالإضافة إلى ذلك، فإن البروتينات الموجودة في الجيلاتين، تعمل على تقليل التهاب الجروح وزيادة سرعة شفائه. ذلك بسبب وجود العديد من الأحماض الأمنية والتي لها دور هام في مساعدة الأنسجة على التشكل من جديد، بالإضافة إلى مرونة الجلد مما يجعل الشفاء عاجلاً.

 

الجيلاتين و التخلص من الأرق

الأرق هو عبارة عن حدوث اضطرابات في النوم، وذلك عادة ما يكون بسبب تغير عادات الإنسان. عادة ما يكون الأرق عبارة عن الاستيقاظ عدة مرات خلال النوم، بالإضافة إلى أن الأرق من الممكن أن يكون زيادة في ساعات النوم. يحتوي الجيلاتين على العديد من الفوائد لجسم الإنسان، من بينها احتواؤه على الأحماض الأمينية، والتي تساعد العضلات على الإسترخاء، ويدخل نوعاً من الهدوء للجسم، مما يساعد في النوم سريعاً. لذلك، يُنصح لمن يعاني من الأرق الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على الجيلاتين.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع