تناول السبانخ يحميك من 5 أمراض، إكتشفيها!

Fatima Ouidad
المزايا والفوائد الصحية للسبانخ

لا يخفى على أحد الفوائد الصحية المذهلة للسبانخ. لكن هل تعلمين ما هي الأمراض التي ستقين وتحمين نفسكِ الإصابة بها إثر تناولكِ للسبانخ؟ هذا ما سنكشف عنه.

 

تعتبر السبانخ من بين الأطعمة المفيدة صحياً وذات القيمة الغذائية العالية. حيث أن تناولها يحسن من عمل العينين والجهاز الهضمي وتطال حسناته حتى العظام. مما يجعله طعاماً شهياً ومغذياً يحسن بكِ إدراجه إلى قائمة خضرواتكِ.

 

غالباً ما يسافر ذهنكِ إلى عالم الطفولة كلما ذكر لكِ أحدهم السبانخ، لأن هذا الطعام كان الغذاء المفضل ل "بوباي" رجل البحار. كما لا يخفى على أي أحد، فإن السبانخ غنية جداً بالحديد وبالأملاح المعدنية مثل الكالسيوم والمغنيزيوم والفيتامينات وأيضاً المواد المضادة للأكسدة. الأمر الذي يجعله من بين الأغذية النافعة للجسم والمفيدة للصحة. سنذكر لكِ في هذا المقال أهم الفوائد الصحية والمغذية التي توفرها لكِ السبانخ والأمراض 6 التي يحميكِ منها تناوله المنتظم.

 

1- تساعد السبانخ في الوقاية ضد الإصابة بالسرطان

كما هو الحال بالنسبة للأطعمة النباتية، فإن أكل السبانخ يساعد في التقليل من احتمال الإصابة بمرض السرطان. بفضل المواد المضادة للأكسدة التي يتوفر عليها مثل اللوتين والزياكسانثين وبفضل مادة اليخضور تقوم السبانخ بحماية الكبد والقولون والرئتين والثديين. هكذا، يسمح الاستهلاك المنتظم لهذا الغذاء، سواء كان مطبوخاً أو طازجاً، من الحماية ضد الإصابة بهذا المرض الخبيث.

 

2- تحافظ السبانخ على صحة العينين

تعمل السبانخ على حماية قوة البصر وصحته، ذلك بفضل المواد المضادة للأكسدة وعلى الخصوص اللوتين والزياكسانثين التي تعمل على الوقاية من التنكس البقعي وإعتام عدسة العين. للحصول على نتائج مرضية، ينصح بتناول أوراق ناضجة من السبانخ لأن قدرتها الصحية أقوى من الأوراق الفتية التي لا زالت لم تنضج بعد.

 

3- تحسن السبانخ من أداء الجهاز الهضمي

بفضل احتوائه على كمية مهمة من البيتايين، تساعد السبانخ على تحسين أداء الكبد، الذي يلعب دوراً مهما في الهضم. زد على ذلك أن الجهاز الهضمي يستفيد بشكل أساسي من مادة الكلوروفيل التي توفرها السبانخ، حيث أنها تزيد من كفاءته وتجعل عمله أكثر صحية وذا مفعول جيد. مثل جميع الخضر، فإن السبانخ غنية بالألياف التي تسهل من البراز وإخراج الفضلات، خصوصاً إذا كان عمل الأمعاء يعاني من قصور.

 

4- تقي السبانخ من الميكروبات

إذا كان فصلا الخريف والشتاء يشهدان هجوم الميكروبات على الإنسان وفتكها بمعظم أجهزته الصحية. فإن تناول السبانخ يمكن من دعم مناعة الجسم وتقويتها وتكوين حاجز واق من الميكروبات. ذلك بفضل مكوناته الغنية بالألياف والفيتامينات والأملاح المعدنية والتي تحفز عمل منظومة الصحة بكل أجهزتها. بل إن تناول هذه الخضروات يغني الجسم بالأملاح المعدنية ويساعد بالتالي على الحد من آثار التعب والإجهاد والاكتئاب الموسمي وكذا فقر الدم ويحفز من تسارع النمو واكتمال الشفاء أثناء فترة النقاهة.

 

5- تقوي السبانخ من صلابة العظام كما تحافظ على الرشاقة

يساعد اليخضور (الكلوروفيل) الكالسيوم على التثبت والتغلغل في العظام، هكذا يؤدي تناول السبانخ الغنية بهذه المادة إلى تقوية صلابة العظام وتمتينها وجعلها أكثر قوة.

 

لا تحتوي السبانخ على سعرات حرارية كثيرة، ذلك لأنها غنية بالماء (في المتوسط، كل 100 غرام من السبانخ تختوي على 23 kcal). هكذا، فإن تناول السبانخ يساهم في الحفاظ على وزن رشيق لخلوها من الكربوهيدرات. لذا ينصح بتناولها الراغبون في التخلص من الوزن والدهون الزائدة، كذلك المرضى المصابون بداء السكري.

 

كيف يمكن اختيار السبانخ للحصول على نتائج غذائية مرضية؟

عند شرائك للسبانخ، احرصي على أن تكون أوراقها رطبة وغير ذابلة، تجنبي اقتناء السبانخ التي يكون في أوراقها بثور أو بقع. قومي بتناولها في أجل لا يتعدى 3 أيام، لأنها تفقد قيمتها الغذائية بعد هذا الأجل ولو تم حفظها في الثلاجة.

 

ما هي الطرق الصحية لطبخ السبانخ؟

أولاً وقبل كل شيء، ينبغي التأكيد على الغسل الجيد للسبانخ قبل استهلاكها. يفضل أن يتم تبخير أوراق السبانخ ثم استهلاكها، كما يمكنكِ سلقها في الماء لبضع دقائق ثم أكلها. يمكن الاحتفاظ بالماء الذي سلقت فيه السبانخ لتناوله على شكل شوربة، لأنه غني بالفيتامينات والأملاح المعدنية. كما يمكن أن تستعمل الورقات الفتية في إعداد أطباق السلطة الشهية.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع