هل تؤثر هرمونات الغدة الدرقية على الخصوبة؟

Sara Ahmed


هرمونات الغدة الدرقية من الهرمونات التي ترتبط ارتباط مباشر بمعدل الخصوبة، وتؤثر على الهرمونات المسئولة عن الحمل مثل الإستروجين والبروجيستيرون، وتساعد المبايض على القيام بوظيفتها بصورة طبيعية.


ولهذا فإن اضطراب هرمونات الغدة الدرقية سواء بالنقص أو بالزيادة يؤثر سلباً على الخصوبة والقدرة الإنجابية كما يتسبب في عدم انتظام الدورة الشهرية، وصعوبة الحمل أو إنهاء الحمل بعد حدوثه.

 تعرفي على أهم المعلومات التي تهمك عن الغدة الدرقية وتأثيرها على الخصوبة....

فرط نشاط الغدة الدرقية:

فرط نشاط الغدة الدرقية هو زيادة إفراز هرمونات الغدة الدرقية وهو أمر شائع في السيدات عن الرجال.

قصور الغدة الدرقية:

ويحدث عندما لا تنتج الغدة الدرقية نسبة طبيعية من هرمونات كافية.

مرض جريفز:

وهو من أمراض المناعة الذاتية التي تسبب فرط نشاط الغدة الدرقية ويؤدي إلى نقص ملحوظ في الوزن ويقلل من فرص الحمل.

  • إذا كان لديكِ تاريخ عائلي بالإصابة باضطرابات الغدة الدرقية فإن هذا الأمر يزيد من فرص أصابتك باضطرابات الغدة أيضاً.
  • وقد أشارت الدراسات الحديثة أن السيدات اللاتي يعانين من نقص هرمونات الغدة الدرقية يزداد لديهن هرمون ال TSH والذي وُجد أنه يرتفع في نسبة 4.6 % من السيدات اللاتي يعانين من العقم.

كيف تعرفين أن لديكِ مشكلات بالغدة الدرقية؟

هناك بعض الأعراض المرتبطة باضطرابات الغدة الدرقية التي يمكنكِ ملاحظتها وأهمها:

الشعور المستمر بالتعب.

عدم التركيز.

ضعف الآداء الذهني.

ضعف الذاكرة.

زيادة في الوزن.

الشعور بالبرد.

أوجاع في العضلات والمفاصل.

جفاف في الشعر والبشرة.

ضعف الأظافر.

مخاطر الغدة الدرقية:

  • تتسبب اضطرابات الغدة الدرقية في عدم انتظام الدورة الشهرية أوانقطاعها كنتيجة مباشرة لاضطرابات التبويض.
  • مشكلات الغدة الدرقية أيضاً قد تزيد من مستويات هرمون البرولاكتين وهو الهرمون المسئول عن إنتاج اللبن بعد الولادة مما يتسبب في إيقاف التبويض.
  • إذا كنتِ تعانين من مشكلات الغدة الدرقية فإن فرص الإصابة بتكيسات المبايض وكسلها تزداد لديكِ وهو ما يؤثر على وظيفة المبايض الطبيعية ويقلل فرص الحمل.

وأخيراً ينصح الأطباء بعمل التحليلات اللازمة للتأكد من عدم وجود مشكلات في الغدة الدرقية في حالة التخطيط للحمل.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع