5 معلومات شائعة خاطئة عن الخصوبة

Nora
هناك العديد من الأشياء التي يمكن للأزواج الذين يحاولون إنجاب طفل القيام بها لتعزيز فرصهم في الحمل. ولكن هناك أيضاً الكثير من المعلومات الخاطئة حول الخصوبة، والتي يتداولها الجميع على أنها أمور مُسلم بها. ولذلك ينصح الخبراء أنه يجب تلقي النصائح من المختصين فقط حول كل ما يتعلق بالخصوبة. وفيما يلي خمسة مفاهيم خاطئة شائعة حول الخصوبة وعملية الاخصاب، ومحاولة الحمل.

1-الخصوبة وحبوب منع الحمل 

الكثير من النساء تعتقدن أن بعد أن التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، فسوف يتطلب الامر من 6 إلى 12 شهرا للعودة الى دورة الحيض المنتظمة. وأنه خلال هذه الفترة تنخفض لديهم فرص الحمل.
ولكن دراسة أُجريت على 200 سيدة ممن تناولن حبوب منع الحمل لمدة سنة على الأقل، وكانت النتيجة أن 40% تمكن من الحمل في خلال شهر واحد فقط بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل. وفي خلال ثلاثة أشهر تمكن ما يقرب من 99% من المشاركات في الدراسة من الحمل أو الحصول على دورة تبويض منتظمة. ويوصي القائمين على الدراسة باستشارة الطبيب إذا لم تنتظم الدورة الشهرية في خلال 3 شهور ن إيقاف تناول حبوب منع الحمل، لمعرفة سبب المشكلة وعلاجها.

2-يجب الانتظار لمدة عام قبل اللجوء الى المختص

يعتقد معظم الأزواج أن الأمر لا يتطلب استشارة الطبيب الا بعد مرور عام كامل من محاولات احداث حمل. ولكن الدراسات تفيد أن 60% من السيدات يحملن في خلال 3 شهور من محاولات الاخصاب، و75% تحملن في خلال 6 شهور، وهذا بالطبع في حالة عدم وجود مشاكل تتعلق بالخصوبة لدى الزوجين. لذلك ينصح الخبراء باللجوء الى المختص إذا لم يحدث الحمل بعد 6 شهور من المحاولات، وخاصة إذا ما تجاوز عمر المرأة 35 عاماً.

3-إذا كان الرجل لديه أبناء من قبل فعدم نجاح محاولات الحمل يرجع الى الزوجة

بعض الأزواج يعتقدون أنه في حالة فشل محاولات الحمل، وكان الزوج لديه أطفال من زواج سابق فسبب المشكلة لا يرجع له بالتأكيد. ولكن هذا معتقد خاطئ، فانجاب طفل في الماضي لا يضمن حدوث هذا مرة أخرى في المستقبل. فالعديد من الأشياء قد تتغير بمرور السنين التي تلي إنجاب الطفل الأول، على سبيل المثل زيادة الوزن او مشاكل الغدة الدرقية عادة ما يكون لها تأثير على خصوبة الرجل.

4-يجب ممارسة العلاقة الزوجية يومياً لزيادة فرص الحمل

في الأيام التي تسبق الاباضة، كل امرأة لديها فسحة من الوقت يمكن حدوث الحمل خلالها. وتمتد هذه الفرص من اليوم 10 الى اليوم 20 من بدء الحيض. ويوصي الأطباء بممارسة العلاقة الزوجية يوم بعد يوم وليس بالضرورة يومياً.

5-بعض الأوضاع تزيد من فرصة الحمل

أفادت الدكتورة جاني جنسن، طبيبة التوليد / أمراض النساء في مستشفى مايو كلينيك في روتشستر بولاية مينيسوتا، "أن فكرة وضعية الزوجة خلال ممارسة العلاقة الزوجية يؤثر على فرص الحمل، او نوع الجنين هي أسطورة ولا أساس لها من الصحة. ومن أكثر الاعتقادات شيوعاً في هذا الأمر أن الاستلقاء على الظهر ورفع الساقين بعد ممارسة العلاقة الزوجية، يزيد من فرصة الحمل، وهذا معتقد خاطئ تماماُ.

اقرئي أيضاً:

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع