رتّبي الفوضى في منزلك بمساعدة الفنغ شوي

Rouba Mystera
  • Shutterstock©












    هل أنت غارقة في كومة من الأغراض المكدّسة في وجهك؟ هل تشعرين بالإختناق عندما تدخلين إلى غرفة تعمّها الفوضى؟ هل يمنحك منزلك المهمل الإحساس بالاكتئاب  لكنك تشعرين أنه ليس بمقدورك تحريك ساكناً لتغيير هذا الواقع؟


    يعتبر الفنغ شوي الفوضى كعدو شرس يحول دون التدفّق الحرّ للتشي في محيطك. فالفوضى تؤثّر بشكل كبير على مزاجك وعلاقاتك وصحتك بالإضافة إلى ثروتك ونجاحك. ولهذا السبب يتصدّر ترتيب الفوضى قائمة أولويات ممارسة الفنغ شوي.


    تجهزي، حان وقت الترتيب!

  • الفوضى... السبب الرئيسي للإكتئاب

    Shutterstock©












    وفقاً للفنغ شوي، فإن كل الأشياء التي تحيط بنا هي بمثابة طاقة حيويّة نتفاعل معها في كل حين. لكن عندما تجتاح الفوضى محيطنا فهي تمنع التدفّق المتناغم للطاقة من جهة، وتخلق تدفقاً سلبياً يؤثّر بشكل مهول على صحتنا العاطفية والعقلية والجسدية والروحية من جهة أخرى. وهذا التأثير، إن طال، فهو يسبّب الإنزعاج والتعب والكسل وحتى الاكتئاب المستمر.

    وعندما نصاب بالاكتئاب، فآخر شيء قد نرغب في فعله هو ترتيب هذه الفوضى التي لا تلبث أن تتكاثر وتزيد من حدّة اكتئابنا أكثر فأكثر. ويعكس محيطنا، في بعض الأحيان، حالتنا الداخلية النفسية والعقلية؛ فنميل إلى الاحتفاظ بأشياء تملك قيمة عاطفية لكنها عديمة الفائدة ومن شأنها زيادة الفوضى وتعلّقنا بالماضي والطاقات والمشاعر القديمة. في المقابل، تساعدنا إزالة الفوضى من المنزل في ترميم مساحتنا الخارجية والداخلية معاً.

  • الخطوات المتّبعة لترتيب الفوضى

    Shutterstock©












    إذا كنت ترغبين في ترتيب الفوضى ولكنك لا تعلمين من أين تبدأين، ننصحك بإتباع الخطوات التالية:

    • ضعي برنامج تنظيف مع تحديد المواعيد النهائية: "سوف أنهي تنظيف المطبخ بحلول يوم الثلاثاء" على سبيل المثال.
    • ابدأي بترتيب الغرف الأكثر إستعمالاً في منزلك: المدخل وغرفة الجلوس وغرفة نومك وغرفة نوم الأطفال والمطبخ والحمام وغيرها ...
    • قومي بتنظّيف الغرف الواحدة تلو الأخرى: فإذا نظرت الى المنزل كله قد تصابين بالذعر وتميلين إلى المماطلة.
    • في البداية، قومي بضبط المؤقّت لمدة 15 دقيقة لتنشيط نفسك والإستمرار في التركيز، ثم يمكنك تمديد الفترة إذا شعرت برغبة في ذلك.
    • جهّزي 5 صناديق: للقمامة والتصليح والناطور والهدايا والهبات.
    • قومي بتجميع الأشياء التي قررت الاحتفاظ بها أو التخلّي عنها مثل الكتب وبطاقات العمل والملابس وغيرها، وضعيها في الصناديق الخمس المخصّصة لها.
    • بعد الإنتهاء من عملية الفرز، قومي بتوزيع صندوق التبرعات ورمي صندوق القمامة من دون أي تأخير لأنها سوف تزيد من الفوضى. وإذا كان أي غرض يحتاج إلى تصليحات بسيطة، فقومي بذلك على الفور.
    • اعملي بطريقة منظّمة: استخدمي الخزائن والأدراج الموجودة لديك لإعادة ترتيب الأشياء المتبقية في أماكن يسهل الوصول إليها، ولكن بعيدة عن الأنظار إذ أنها قد تؤدي إلى خلق ازدحام بصرية.
    • إذا كنت لا تملكين مساحات كافية لتخزين الأشياء، قومي بشراء صناديق بلاستيكية ورفوف وعلاّقات وألبومات ودفاتر لبطاقات العمل ومزيد من الملفات.
    • قومي بتجزأة عملية التنظيف، وشيئا فشيئا سوف تلاحظين أن منزلك أصبح مرتباً ومريحاً.
  • نصائح الفنغ شوي للتخلّص من الفوضى

    Shutterstock©












    قد تكون عملية فرز الأشياء المتراكمة مهمة صعبة، فأحياناً تعتقدين أنك قد تحتاجين إليها مرة أخرى حتى لو لم يسبق لك استخدامها؛ وربما كانت أشياء أخرى تملك قيمة عاطفية في الماضي، ولكن ليس بعد الآن. فمن خلال الإستغناء عن الأغراض العديمة الفائدة، يمكنك فتح المجال أمام فرص جديدة وطاقة منعشة.


    ولتسهيل عملية الفرز، اطرحي على نفسك 3 أسئلة بسيطة لكل غرض تشكّين في أمره: "هل أنا بحاجة إليه؟ هل أقوم بإستخدامه؟ هل يعجبني؟ وإذا كانت إجابتك "كلا" على هذه الأسئلة الثلاث، تخلّصي منه على الفور. إليك بعض الأمثلة على ذلك:
    • تخلّصي من كل ما يذكرك بعلاقة أو حدث أو فترة مؤلمة في حياتك: الصور والرسائل والهدايا والملابس أو حتى العطور القديمة، لأنها تجذب المشاعر السلبية فقط.
    • أعيدي إهداء الهدايا التي لا ترغبين بها، فيمكن لشخص آخر استخدامها.
    • ارمي الأشياء التي تذكرك بإخفاقات الماضي. من شأن الرفوف المكتظة بالهدايا التذكارية أو الجوائز خلق الضجّة البصرية؛ قومي بعرض البعض منها وضعي الباقي في الخزائن.
    • تخلّصي من الملابس والأحذية القديمة التي لم ترتديها منذ سنوات، وقومي بشراء أخرى جديدة. 
    • تفحصّي كدسة المجلات، انزعي منها المقالات التي تهمك وإرمي الباقي.
    • تخلّصي من جميع الأشياء التي تسبب لك الإزعاج: الأسلاك المتدلية، الأثاث العديمة الفائدة، الأقلام والملاحظات والصحف أو الكتب القديمة ، وارمي حتى الستائر التي لا تحبينها.
    • قومي بتنظيف البراد وخزائن المطبخ بإنتظام: إرمي المأكولات المنتهية الصلاحية والصحون المتكسرة وأدواة المائدة القديمة.
    • رتّبي خزانة الأدوية: استبدلي العلب المنتهية الصلاحية، وتخلّصي من أي دواء لست بحاجة إليه بعد الآن.
    • يعتبر ترتيب غرفة نومك أمر مهم جداً: ضعي الأحذية والملابس والغسيل والاكسسوارات المبعثرة في أرجاء الغرفة في الخزائن، ونظّفي تحت سريرك.

إعلانات google

أيضاً في ديكور

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع