فالنتينو: رومانسية واضحة في آخر مجموعة للأزياء الجاهزة

Samar Maatouk

تتداخل الألوان بالأقمشة الراقية في تصاميم رائعة وقعت عليها بإتقان دار الأزياء الشهيرة "فالنتينو" في الموسم الجديد لخريف وشتاء ٢٠١٧-٢٠١٨.

 

 

لطالما عكس اسم "فالنتينو" علامة تجارية أيقونية يعرفها الجميع وداراً للأزياء، ربّما هي الأشهر على الإطلاق. ومع كل موسم، نرى عشّاق الموضة من حول العالم يترقّبون ويتلّهفون لعرض الأزياء التي سوف تقدّمه الدار. هنا، ننبهر أمام ابتكارات انسيابية تنضح أناقة ونقف مذهولين أمام تعدّدية النقشات والألوان من خلال مهارة عالية وهالة من رومانسية فريدة مطبوعة بالتاريخ والفنّ.

 

 

ففي الواقع، حلّق المدير الإبداعي للدار "بيير باولو بيتشيولي" بالعلامة التجارية الإيطالية من خلال تصاميم مفعمة بالأنوثة وتناغم رائع في الألوان وبصمة معاصرة سيطرت على مجموعة خريف وشتاء ٢٠١٧-٢٠١٨ خلال أسبوع الموضة الباريسي. وتبرز هويّة الدار هنا في الطبقات: رداء كاب رزين فوق فستان طويل مزخرف، معطف طويل أنيق فوق سروال مطابق باللون، معطف باللون الأسود فوق فستان شفاف باللون نفسه أيضاً. بساطة مطلقة نجدها في الأزياء الجاهزة التي تميّزت بالعمليّة وبلغت ذروة الانسجام مع لمسة ثقافية-أنيقة واضحة. فساتين طويلة متطايرة تجمع إشراقة الدرجات المبهجة مع رقيّ الظلال المترفة في أحجام وزخرفات مشعّة. فقد تزيّن الجلد بالنقشات ورُصّع الحرير بالأزهار، فيما ازدان المخمل بالتطريزات وظهرت نفحات برّاقة في الأقمشة الأخرى المستخدمة.

 

 

جاء العرض عفوياً وساحراً من خلال احتفال بالألوان والنقشات والزخرفات وظهرت العارضات بمكياج ناعم وطبيعي أحياناً وبمكياج قويّ أحياناً أخرى ممّا منح التصاميم نفحة جريئة بارزة. ولوحظ تنوّع كبير في الأشكال والأنماط بحيث جاءت الفساتين انسيابية ورومانسية، شفّافة وجذّابة، عصريّة ورزينة. كذلك، أبدع "بيتشيولي" إطلالات مدرسية في بعض الأحيان برزت في كنزة باللون الزهري الناعم تحمل أرقاماً وعملية حسابيّة أو حتّى في معطف طويل ملوّن ومزخرف بالأرقام أيضاً.

 

 

مستوحياً من مجموعة التصميم والهندسة المعمارية الإيطالية "ممفيس" ومن العصر الفيكتوري الأحبّ إلى قلبه، طبع "بيتشيولي" تصاميمه بالنقشات الجرافيكية الملوّنة من خلال فساتين من الحرير بألوان الأصفر أو الأزرق أو الخوخي. فالفساتين الطويلة ذات القبّة العالية أشارت إلى النفحة الفيكتورية فيما برزت هندسة "ممفيس" في مجموعة الألوان المبهجة ونقشات الـ patchwork وطبعات الأرقام والأيادي.

 

 

تجدّد سبّاق، وحدها دار "فالنتينو" يمكنها أن تتقنه، رأيناه في الفساتين الطويلة المتأرجحة والأحجام التي تمايلت بخفّة مع العارضات. أناقة راقية برزت في فستان من الدانتيل الزهري مغطّى بطبقة شفّافة من التول الأحمر وفي فستان-معطف طويل باللون الزهري أيضاً صُمّم بقبّة عالية أضفت عليه مزدياً من الرقيّ الرزين. وجاءت الأحذية العالية مع الرباط لتكمّل هذا التناسق الجميل الذي أضفى نفحة ناعمة من الروك على المجموعة ككلّ.

 

 

تميّزت كلّ إطلالة بلمسة أخيرة جميلة بحيث زيّن طوق ناعم بأسلوب الـ choker باللون المرجاني عنق العارضات وجاء مع حليّة متدلية جذابة. كما في كل مرّة، تقدّم دار "فالنتينو" مجموعة تبرع من خلالها في مزج الجرأة بالعمليّة من دون أن تنسى النفحة الأنثوية التي تطلق إحساساً بجمال مشرق وتأخذنا في رحلة عبر التاريخ غنيّة بالفنّ والهندسة. الآن، أصبح بإمكاننا القول بأنّنا أمام مجموعة خارجة فعلاً عن المألوف!

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع