هيرميس: نظرة خاطفة إلى مجموعة "ريزورت ٢٠١٨"

Samar Maatouk

إنّها هيرميس مرّة أخرى! في هذه المجموعة الجديدة، تتحفنا الدار برقيّ ممزوج بالإبداع في قصّات مطبّعة بنقشات الريترو ولمسات أخيرة من التموّجات الناعمة.

 

قليلة هي العلامات التجارية الفاخرة التي رسّخت اسمها في الثقافة الفرنسية كما فعلت دار هيرميس. فمن المنتجات الجلدية وصولاً إلى الابتكارات الحريريّة والأزياء الجاهزة الراقية، حلّقت الدار بمهارة لا تضاهى وخبرة طويلة في عالم الترف الفرنسي. هذه النفحة الكلاسيكية التي لطالما ميّزت الدار، عرفت المديرة الإبداعية Nadège Vanhee- Cybulski في هيرميس كيف تحافظ عليها في مجموعة "ريزورت ٢٠١٨" كما برعت في تخليد الإرث العريق من خلال لمسة انتعاش ورقيّ سوف تفرح كلّ عشّاق العلامة التجارية حول العالم.

 

تحملنا المجموعة إلى ملاذ ساحر مع تصاميم راقية من الدار، تبرع في ابتكارها باستخدام أكثر الطرق إتقاناً وباتّباع أفضل التقنيات الحرفيّة التي تشتهر بها هيرميس. وجاءت الأزياء متميّزة بمزيج غنيّ من الألوان الفريدة الخاصة بالدار مثل المرجان الأحمر والبرتقالي المائل إلى البنيّ والأزرق الداكن وبأقمشة القطن الفاخرة في السراويل التي نُسّقت مع صنادل ذات كعب عالي باللون نفسه، إضافة إلى الأحزمة والشرائط التي أضفت نفحة جريئة.

 

برزت الدرجات الجميلة في سروال أحمر أنيق منسّق مع لباس للبحر باللون الأحمر أيضاً مع رباط على شكل حبل حول العنق، أو في معطف طويل باللون البرتقالي تناغم بشكل رائع مع تنّورة باللون الخوخي. أمّا الأوشحة فقد لُفّت حول الخصر وجاءت مع طبعات جرافيكية تحاكي حقبة السبعينات ممّا أضفى أسلوباً رياضياً وأنيقاً في الوقت ذاته على المجموعة ككلّ. أمّا إرث الفروسية الذي يميّز الدار، فقد ظهر في سترات من الجلد البنيّ أو في فستان من الجلد الأسود مع خياطة وخطوط بارزة.

 

 

وتستمرّ أجواء العطلة من خلال طقم كامل باللون الأزرق الداكن مؤلف من قميص مصنوع من قطن البوبلين مع تنّورة متموّجة تدخلها لمسات من التطريز بأسلوب smocking ممّا منح الإطلالة طابعاً مرحاً. بالنظر إلى هذه المجموعة، يمكننا أن نتأكّد بأنّ دار هيرميس قد تخيّلت الأزياء اليومية بأسلوب مترف جداً ظهر قبل كل شيء في المزيج الفريد بين العمليّة والجاذبية.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع