مقابلة مع مصممة الأزياء دينا ملواني

Dina Wassef
  • من حسن الحظ أن تتاح لنا فرصة إجراء مقابلة والتحدث مع الجميلة دينا ملواني، ستشاركنا بمصادر إلهامها في مجموعاتها السابقة و كذلك مشاريعها المستقبلية.

     

    تهدف دينا ملواني إلى تمكين المرأة في جميع أنحاء العالم من خلال ملابسها الأنيقة، الكلاسيكية والمتطورة من خلال عنصر البساطة في التصميم و الجودة مع الشعور بالرفاهية و التفرد لعملائها.

     

    أنشأت علامتك التجارية "دينا ملواني" في العام 2015 أي منذ سنتين فقط... كيف تبلورت الفكرة لديك؟

    كنت أفكر مليّا في البدء بمشروع تجاري خاص بي لفترة من الوقت قبل أن أقرر أخيرا المضي قدما في هذه الفكرة.

    وفي البداية عملت مع موظفين فقط تفوق خبرتهما 25 سنة، وقد إخترتهما بعناية كونني أحرص وأصر دائما على توظيف أكثر الناس خبرة، إذ أعتبر أن هذه المسألة مهمة للغاية في عملية إطلاق مشروع جديد وفق معايير جودة عالية.

     

  • كيف تختلف العملية الإبداعية الخاصة بك لناحية "الهوت كوتير" (آخر صيحات الموضة) وإتجاهات موضة الصيف السائدة؟

    لطالما كان تركيزي الرئيسي على الملابس الجاهزة الأنيقة وفساتين السهرة، لذلك كنت أحرص في تصاميمي على إتباع إجراء يستند على مواضيع معينة لهذه المجموعات.

    بالنسبة الى الفساتين، فهي مصممة للسيادات اللواتي يقصدنني بحثا عن لباس يتناسب مع ذوقهنّ، وبالتالي عندما أصمم هذه الفساتين آخذ في عين الإعتبار شكل أجسادهنّ ومتطلباتهنّ.

    وفي منطقة الشرق الأوسط، يجب على المصمم أن يعلم أن العديد من الزبائن يفضلن الفساتين الرائعة المطرزة.

     

  • وقعت في حب فستان السهرة الذهبي...كيف أبصر هذا التصميم النور؟ ما الذي ألهمك لتصميم هذه القطعة الأنيقة؟

    بصراحة صممت هذا الفستان لنفسي إستعدادا لحدث يخص الأزياء الراقية والموضة.

    أنا بطبيعتي أحب العمل على الأقمشة المطرزة وقد إشتريت هذا القماش في وقت سابق ظنا مني أن الفستان الذهبي المطرز سيكون ملائما لهذه المناسبة.

     

  • إذا كان عليك أن تختاري "لوك" واحد من مجموعة "هوت كوتير" تعتقدين أنه يصفك ويعكس شخصيتك، أي قطعة تختارين ولماذا؟

    بالتأكيد أختار الفستان الأزرق الملكي، أولا لأنني أعشق هذا اللون وثانيا لأن وجود ال"كاب" يضفي على الفستان لمسة ملوكية، مما يجعل المرأة التي ترتديه تشعر بالثقة.

     

  • هل بإمكانك أن تخبرينا أكثر عن مجموعة "سكوبا" التي تعد مذهلة بالفعل؟

    شكرا! في الواقع كنت قد إستخدمت قماش ال"سكوبا" في مجموعتي الأولى.

    صحيح أن قماش ال"سكوبا" يتناسب بإمتياز مع فصل الشتاء، إلا انني إستخدمت نوعية أرق في مجموعتي.

    وبالرغم من أن موضة "السكوبا" باتت من الماضي، إلا انني لا زلت أحب إستخدام هذا القماش بسبب الطريقة التي يتدفق بها هذا النسيج.

    واللافت أن هذا القماش سمح لي بابتكار تصاميم متنوعة ومختلفة، وفي مجموعتي الجديدة إستخدمت قماش "سكوبا" في قميص وسترة فقط، إذ أعتبر أنه من المهم أن يواكب المصمم كل الإتجاهات الجديدة السائدة لكي ينجح في عمله.

     

  • ما هي مشاريعك المستقبلية التي تختمر حاليا في ذهنك...؟

    نحن نتفاوض، في الوقت الحالي، مع عدد من المتاجر في لوس أنجلس ونيويورك من أجل مجموعتنا الجديدة للخريف والشتاء.

    بالإضافة الى ذلك، نتواجد في "سوهو"  في نيويورك، كون المتجر الذي نتعامل معه، يخطط لإطلاق مجموعتنا في أسبوع الموضة في نيويورك في أيلول 2017.

    هذا ونركز حاليا على توسيع أعمالنا أكثر في منطقة الشرق الأوسط فضلا عن السوق في لندن.

    وبالتالي نحن بإنتظار ما سيجلب لنا الصيف في هذا الصدد!

     

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في حياتك

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع