تعرفوا معنا على المصممة الصاعدة ميرا حايك

Dina Wassef
  • شاركت ميرا حايك، المصممة المميزة للملابس الجاهزة، مجلة "حايك" بمسيرتها الإبداعية ومصدر إلهامها لتشكيلة "لو بونبون" من مجموعة "ميرا حايك" لربيع/صيف 2017.

     

     

    إذا أردت أن تخبرينا عن هوية علامتك التجارية ببضع كلمات، ماذا تقولين؟

    إن علامة "ميرا حايك" ترتكز على الإطلالة الرياضية المعاصرة التي تتماشى مع "جمهور إنتقائي"، فهذه العلامة التجارية هي بمثابة جسر معاصر إشتهر بقطعه التي ترتكز على التصميم الغرافيكي والملابس المتنوعة التي قد تتماشى مع أوقات النهار والليل.

    واللافت أن هذه العلامة التجارية تعتمد على تقديم هذا النوع من المرح في كل مجموعة من مجموعاتها للبقاء وفية لهويتها وجوهرها.

     

  • كيف دخلت عالم تصميم الأزياء؟ هل لطالما إستهواك هذا المجال؟

    قررت خوض مغامرتي في عالم تصميم الأزياء بعد أن إكتشفت حبي المفاجىء للموضة خلال دراستي تصميم الغرافيك، فانتقلت الى ميلان لمتابعة دراستي في تصميم الأزياء في معهد "مارانغوني"، وبعد أن رغبت في التعمق أكثر في هذا المجال حصلت على شهادة الماجستير في تصميم الأزياء والنسيج من المعهد الأوروبي للتصميم.

    وفي العام 2009، عدت الى وطني وأطلقت مجموعتي الأولى في العام 2011 بالتعاون مع مؤسسة "ستارش".

    وبالتالي أستطيع أن أقول أنه لطالما كان في داخلي نوع من الفضول لعالم لأزياء إلا أن الأمر إحتاج شرارة لإشعاله.

     

  • من ينظر الى قطعك يلاحظ أنها غنية بالألوان وغريبة الى حد ما، هل هذا يعكس شخصيتك؟

    إن مجموعتي هي وليدة شخصيتي وطفولتي المطبوعة في ذاكرتي إنما هي مستقية بشكل خاص من زبائني، فالعلامة التجارية"ميرا حايك" تتوجه بشكل خاص للنساء المبدعات اللواتي يبرزن في المجتمع، وبالتالي من المهم بالنسبة اليّ أن أوفر لهنّ متعة إضافية وأن أستمتع بكل قطعة أصممها.

     

     

  • ما هي أحدث جائزة حصلت عليها وكيف كان وقعها على المستوى الشخصي والمهني؟

    إن ترشيح إسمي لنهائي جائزة الأزياء من "فوغ ارابيا" أعطاني شعور لا يوصف، ففي البداية كانت ترعبني فكرة وصولي للنهائيات ولكن بعد أن ترسخت الفكرة في رأسي تحوّل شعوري من الخوف الى الإثارة والأمل.

    والأهم أن هذه الجائزة أعطتني فرصة لقاء كبار المصممين الدوليين والإقليميين في مجال صناعة الأزياء مما سمح لي بتقديم علامتي التجارية الى جمهور أوسع.

    ومن هذا المنطلق أستطيع أن أقول أن هذه التجربة سمحت لي بتطوير نفسي كمصممة ومن خلالها أصبحت مندفعة أكثر من أي وقت مضى.

     

  • إذا كان عليك أن تختاري إطلالة واحدة من كل مجموعاتك تشبهك الى حد كبير، ماذا تختارين؟

    في الحقيقة هذا قرار صعب كونه لديّ قطع مفضلة في كل مجموعة، إنما في حال كان عليّ إختيار قطعة واحدة مفضلة فحينها أختار من مجموعة "اس اس 17": " ذو كاندي كان"، وهي عبارة عن سترة سوداء ورمادية، طويلة، مصنوعة من شبكة "نيوبرين"، وتمزج في درزاتها، من كلا الجانبين، لوني الأحمر والأبيض، الأمر الذي يذكرني بحلوى قصب عيد الميلاد.

    ففي الواقع إن هذه القطعة منوعة، أنيقة ومرحة في كل وقت.

     

  • أخبرينا شيئا لا يعرفه الناس عن مجموعة "لا فام بونبون" لربيع/صيف 2017

    في ذروة العمل، حصلت تغييرات طارئة مع الشركة، فوجدت نفسي أمام فريق عمل جديد يتعيّن عليّ أن أتعامل معه، وبالتالي كان علينا أن نعتاد على بعضنا ونعمل معا بوتيرة أسرع، هذا ويسرّني أن أقول أنه تفاهمنا مع بعضنا وعملنا في جو مريح جدا وإيجابي.

    وفي نهاية المطاف أستطيع أن أؤكد أن هذه كانت أمتع مجموعة عملت عليها على الإطلاق.

     

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع