أسبوع الموضة، عروض أزياء "الهوت كوتور"، ومجموعة "الكروازيير" كيف تحددين الفرق بينها؟

Fatima Ouidad


ما بين أسبوع الموضة Fashion Week ، أسبوع "الهوت كوتور"، و مجموعات " الكروازيير"، يعيش عالم الموضة على إيقاع عروض الأزياء الموزعة على طول العام. و قد تجدين نفسك حائرة في خضم كل هذه المصطلحات، خاصة وأن لكل واحد منها وقت معين من السنة.


فأسبوع الموضة يقام مرتين سنوياً، و في شهر يوليوز يتحدث الجميع عن "الهوت كوتور"، و عند العودة من العطل يبدأ الحديث عن الأزياء الجاهزة أو "البري أبورتي"، بينما قد نسمع الحديث عن مجموعات "قبل الخريف" في عز الشتاء.


في مقال اليوم سنقدم لك سيدتي مجموعة من التفسيرات لمساعدتك على التفريق بين هذه المفاهيم و التعرف على أهم أحداث عالم الأزياء و مواقيتها.

أسبوع الموضة "الفاشن ويك"   

تتجه أعين العالم أجمع إلى أسبوع الموضة أو "الفاشن ويك" الذي يجمع العاملين في هذه الصناعة مرتين في السنة. في شهر فبراير وشتنبر تكشف دور الأزياء النقاب عن مجموعاتها الخاصة بالأزياء الجاهزة أو "البري أبورتي" (تتكون من الملابس الجاهزة و الأكسسوارات) ليتم بيعها في منافذ البيع المختلفة.


في نهاية فصل الشتاء من نفس السنة تعرض مجموعات للخريف و الشتاء القادمين، بينما تعرض مجموعات للربيع-الصيف القادمين في نهاية فصل الصيف من نفس العام.


لقد أصبحت المدن الكبرى في العالم تنظم اسابيع موضة خاصة بها " طوكيو- سيول- اسطنبول"، ومع ذلك فلطالما سافرت هذه الأخيرة سفراً تاريخياً من نيويورك إلى باريس مروراً بلندن ثم ميلان، لتتوقف اسبوعاً في كل مدينة من هذه المدن العريقة والتي لها باع طويل في كل ما يتعلق بالموضة العالمية.


بالرغم من أن المعهود هو أن تعرض كل دار أزياء إبداعاتها في عاصمة الموضة ببلدها (شانيل في باريس، برادا في ميلان، بوربيري في لندن، و زاك بوزين في نيويورك)، إلا أن كل دار أزياء تحتفظ بحرية اختيار مكان تقديم أزيائها.


تقدم دور الأزياء الدعوة لزبنائها وعملائها المفضلين و أصدقائها المقربين ناهيك عن الصحافة لنقل الحدث و المساهمة في إنجاحه.

Le défilé DKNY printemps-été 2015 à la Fashion Week de New York © Imaxtree


أسبوع "الهوت كوتور"

تسمية "الهوت كوتور" أو "الخياطة الراقية" هي تسمية محمية قانونياً، منحت من لجنة مختصة لوزارة الصناعة الفرنسية. إنها تسمية فرنسية بحتة تمنح سنوياً لدور أزياء من مختلف الجنسيات تلبية لرغبتها في الانضمام إلى الغرفة النقابية "للهوت كوتور" و المنحدرة من القرن التاسع عشر. 


قبل طلب الانضمام بشرط أن تلتزم كل دار أزياء بالمعايير المحددة من طرف الفرنسيين (كصنع الأزياء يدويا على سبيل المثال).

تنتمي الغرفة النقابية "للهوت كوتور" لمنظمة أوسع تدعى " الفيديرالية الفرنسية للأزياء، للملابس الجاهزة، للمصممين و صناع الموضة". تهتم هذه الفيديرالية بدعم الماركات الحديثة العهد، السهر على الحفاظ على دور الأزياء القديمة، حماية الملكية الفكرية و انتقاء تشكيلات الأزياء المناسبة لعرضها في باريس.


خلال الحدثين السنويين "للهوت كوتور" المنظمين في باريس (الأول في يناير لتشكيلات ربيع- صيف و الثاني في يوليوز لتشكيلات خريف- شتاء)، تعرض حوالي ثلاثين دور عرض إبداعاتها. إبداعات استثنائية تعكس براعة فنية منقطعة النظير كما تساهم في تثبيت بصمة هذه الدور عالمياً.


تعد كل مجموعة معروضة بمثابة لمحة عن دار الأزياء التي أبدعتها، فكل قطعة فريدة من نوعها يتم صنعها بناء على طلب الزبون و لا تنتج بكميات كبيرة كالملابس الجاهزة.


و مع ذلك فإن مصطلح "الهوت كوتور" أصبح يستعمل لتضليل الزبائن، فقليل هي دور الأزياء التي تحترم المعايير العالمية للخياطة الراقية، وما أكثر تلك التي تدعي باطلاً الانتماء لها.

Le défilé Elie Saab haute couture automne-hiver 2015-2016 © Imaxtree

البري سيليكسيون " المجموعات الاستباقية"

عروض الأزياء "الكروازيير"

مجموعات الكوازيير و التي يطلق عليها أيضا "البري سبرينج"، هي تشكيلات للملابس الجاهزة للميد سيزون. تتكون هذه المجموعات من إبداعات تشكل نقلة بين فصلي الشتاء و الربيع حيث أنها ليست شتوية بحتة و لا ربيعية مائة بالمائة. و غالبا ما تكون هذه التشكيلات امتدادا لمجموعات الملابس الجاهزة التي كشف عنها النقاب خلال الفاشن ويك.


وإذا كانت دور الأزياء المعروفة ككريستيان ديور، شانيل، سان لوران، و لويس فويتون قد استغلت فكرة مجموعات الكروازيير منذ عدة سنوات، فإن هذه المجموعات استطاعت أن تخلق حالة من الهوس و الإعجاب الشديدين من الزبائن مما دفع أغلبية دور الأزياء حتى الصغيرة منها إلى اللجوء إليها.


و حققت هذه المجموعات نجاحا كبيرا خاصة و أنها اليوم تعرض على المنصات, بينما كانت تكشف في الماضي عن طريق الصور فقط.


كما أنها أضحت النقطة الفارقة في الأرقام المهمة التي تحققها دور العرض اليوم. فتشكيلات الكروازيير أعطت الفرصة لهاته الدور لتعزيز صورتها و لخلق الحدث بعيداً عن الأجواء البروتوكولية للفاشن ويك و أسبوع الهوت كوتور، من خلال اختيارها لوجهات عالمية لتقديم ابتكاراتها الخلاقة.


سواء أكانت الوجهة دبي، نيويورك، سيول، أو بالم سبرينغز فإن دور الأزياء تأخذنا في رحلة مليئة بالحماس و الإثارة.

Le défilé Louis Vuitton croisière 2015-2016 à Palm Springs © Rich Fury/AP/SIPA

مجموعات "البري فول"

في حين أن مجموعات الكروازيير تحتفي بقدوم الربيع، فإن تشكيلات "البري فول" تمثل نقلة ما بين الصيف و الخريف. تقدم هذه التشكيلات للزبائن عن طريق تصوير القطع المعروضة فقط عكس الكروازيير.

تعد شانيل دار الأزياء الوحيدة التي تعرض تشكيلاتها البري فول مرة في السنة في شهر دجنبر. قررت شانيل عرض هذه المجموعات كتكريم للأوراش التي حصلت عليها الدار منذ سنة 1985.


مند سنة 2002، جالت ماركة شانيل العالم و كشفت عن مجموعاتها البري فول المستوحاة من حياة كوكو شانيل صانعة الموضة في عديد من مدن العالم.

و اعتبر الكشف عن كل مجموعة جديدة حدثاً بارزاً في عالم الموضة خاصة بعد الطريقة الغير اعتيادية التي اعتمدتها شانيل في الترويج لعرض تشكيلاتها البري فول في باريس/سالزبورغ عن طريق إطلاقها لفيلم قصير من بطولة فاريل ويليامز و كارا ديليفيني.

 

Le défilé Métiers d'Art Paris-Salzbourg de Chanel © Chanel


يمكننا أن نقول أن كل سنة جديدة إلا و تكون حافلة بأحداث الموضة المتعددة. في يناير، فبراير، ماي، يوليوز، شتنبر، و دجنبر، تعرض دور الأزياء مجموعاتها في أكبر محافل الموضة العالمية مساهمة بشكل او بآخر في وضع أساسات موضة المستقبل. 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع