بالصور: 6 عروض من أسبوع الموضة في ميلانو لخريف وشتاء ٢٠١٨

Samar Maatouk
  • ImaxTree@

     

    انتهى اليوم أسبوع الموضة في ميلانو وأصبح من المؤكّد أنّه سوف يرافقنا لشهور قادمة مع كل ما حمله من مفاجآت ولحظات فريدة وغريبة لن ننساها.

     

    من عارضات الأزياء اللواتي حملن رؤوسهنّ في أيديهنّ وصغار التنانين خلال عرض Gucci إلى أضواء النيون وعودة ألوان الفلوري مع Prada مروراً بإطلالات الريترو السبّاقة لدى Moschino، لقد تخطّى المصمّمون في أسبوع الموضة الأخير في ميلانو كل الحدود.

     

    هنا، اخترنا بعضاً من أبرز العروض التي قدّمتها أشهر العلامات التجارية لمجموعات موسم الخريف والشتاء القادم.

  • Aigner

     

    عجائب، آثار قديمة، كنوز خاصة، أغراض غامضة... عناصر شكّلت مصدر الإلهام للمدير الإبداعي كريستيان ألكسندر بيك في مجموعة آيغنر الجديدة لخريف وشتاء ٢٠١٨.

     

    جاءت مجموعة Wunderkammer، أي حجرة العجائب، بمزيج رائع من الإلهامات التي تناشد الفنّ القديم والأسفار. فساتين تحاكي العشرينات، وأكمام كيمونو وسويت-شيرت بروح التسعينات، نقشات وأهداب، كلّها منحت المجموعة نفحة مترفة وغنيّة. أمّا السراويل فهي ضيّقة جداً أو واسعة جداً مع تفاصيل عند الكاحل، أو حتّى كلاسيكية مع ثنيات. المعاطف جاءت كبيرة الحجم فيما حملت الحقائب الأنماط ذاتها التي على الكنزات وتناقضت الأحذية ذات الكعب العالي بشكل جميل مع الأسلوب الرياضي العمليّ. أخيراً، أضافت لوحة الألوان القويّة والناعمة في آن واحد لمسة غامضة على المجموعة فعكست على أكمل وجه فكرة "حجرة العجائب".

  • Roberto Cavalli

     

    تنبض مجموعة روبيرتو كافالي النسائية والرجالية لخريف وشتاء ٢٠١٨ بالقوّة والفخامة وحملت توقيع المدير الإبداعي للعلامة بول سوريدج، لتعبّر عن رؤية جديدة لنمط حديث من التألق ومنظار جديد للفخامة التي تُلائم حاضرنا.

     

    تحتفي التصاميم بالرموز الكلاسيكية التي اشتهرت بها الدار ولكن بحلّة متجدّدة. تميّزت القصّات بحزمها فيما أتت الأكتاف منحنية الأضلاع، وشملت الخياطة فتحات مكشوفة. أمّا المعاطف فجاءت مع فتحات على مستوى الأفخاذ، بينما السراويل ضيّقة ومفتوحة عند الكاحل. تقدّم المجموعة فساتين سهرة متألّقة مستوحاة من الأرشيف ومشغولة بطريقة معاصرة. ويبدو قماش الدنيم ثميناً عندما يزدان بالتطريز أو يُستخدم كباليت لخياطة أجود أنواع الصوف أو جلود التمساح والأفعى الفاخرة. تنمّ الألوان الأخرى، كالبنفسجي والأحمر القرمزي والأسود، عن الفخامة والقوة، فيما تُزيّن نقشة جلد الحيوانات، التي باتت مرادفة لإسم روبيرتو كافالي، أقمشة الحرير الاسترتش والصوف بأرقى حلة. أمّا الأكسسوارات فتشمل أحذية مرنة، مدبّبة من الأمام مع كعب رفيع وحادّ، إلى جانب حقائب مزيّنة بتفاصيل معدنية من وحي الأسلحة. باختصار، تُسلّط هذه المجموعة الضوء على التألق وتُخلّد الفخامة والإنجذاب بطرح رموز الدار الرجالية والنسائية.

  • Etro

     

    في خريف ٢٠١٨، تأخذنا العلامة التجارية إيترو إلى أرض لا متناهية الأفق حيث استهلمت فيرونيكا إيترو من الظلال والمساحات الملوّنة للمناظر الغربيّة الشاسعة.

     

    ترتكز هذه المجموعة على النقشات فتعكس تعقيدات بصريّة. تبرز الكنزات من أساسيّات الموسم مع المعاطف المبتكرة بمهارة عالية، ورداءات الكاب، والفساتين والبونشو. ويتناقض جلد السويد ومعاطف الفرو الزائف مع الصوف الملوّن والأنماط فيما جاءت الكنزات الكبيرة مقلوبة بحيث تظهر الخياطة الدقيقة. أمّا الألوان فهي دافئة ومغبرّة مستوحاة من البراري بدرجات الشوكولاته، والمشمشي، والأزرق الداكن، والبرتقالي وغيرها. الأشكال تنضح رومانسية مع الفساتين ذات القبّة العالية أو الصدريّات مع الأهداب، كما صُمّمت الفساتين والمعاطف مع وشاحات مدمجة لتعطي تأثيراً واضحاً بالحجم. تمّ ثني السروايل الجلدية الواسعة عند الأرجل أو جاءت بقصّة قصيرة فيما برزت البدلة بنقشة البيزلي مع قميص بالأسلوب الغربيّ لتضفي لمسة ذكورية على مجموعة مفعمة بالأنوثة. أخيراً، استوحيت الأكسسوارات من عالم الفنون والتقاليد الحرفيّة.

  • Salvatore Ferragamo

     

    شكّلت مجموعة خريف وشتاء ٢٠١٨ مرحلة جديدة للدار التاريخية مع تقديم المدير الإبداعي بول أندرو أوّل مجموعة له.

     

    تأذخنا دار سلفاتوري فيراغامو من خلال هذه المجموعة إلى حفلة تحت أضواء القمر يبدو أنّها لن تنتهي لتعود وترجعنا إلى الواقع مع بزوغ أول شعاع للفجر. أشكال مألوفة تمّ التلاعب بها بسهولة وعمليّة فيما حملت الأشكال التقليدية روحاً معاصرة. المواد لا تضاهى: من الجلد والصوف الإيطالي وصولاً إلى الحرير والقطن الناعم. الألوان القويّة كانت نقطة البداية: من الأحمر الداكن والأزرق إلى الأصفر الخردليّ والأخضر، إلى جانب درجات النيود. جاءت المعاطف من جلد العجل وبطانة من الكشمير الناعم مع جزمات حتّى الركبة من النوبوك والنعام فيما السراويل من جلد النابا ومزيج الصوف برزت قصيرة وصُمّمت الكنزات لتكمّل القطع الجلديّة. أمّا الفساتين-القمصان فقد ابتُكرت من مواد الوشاحات الحريريّة المستوحاة من أرشيف الدار.

  • Tod's

     

    تترجم مجموعة خريف وشتاء ٢٠١٨ لدار تودز عن الإحساس الفطري للجمال الذي تتحلّى به كل قطعة وتحكي قصة الأناقة الكلاسيكية اليومية.

     

    جسّدت المصنوعات الجلدية التي تمّ الكشف عنها حديثاً في مختبرات الدار بتفاصيلها الراقية وتصاميمها الأنيقة مدى الإحساس بالرشاقة والراحة العمليّة التي ترافق كل امرأة عصرية كثيرة التنقل. تشمل المجموعة قطعاً أيقونية تم تصنيعها بأقمشة الجلود الفاخرة للكشف عن أسرار جمال التصميم من خلال إضافة السحابات والمضلّعات. وأضفت الشنط كبيرة الحجم سحراً خاصاً على المجموعة الجديدة، إضافة إلى الحقائب الجلدية الصغيرة الفاخرة. كما تتميز المجموعة باستخدام الجلود المعالجة بعناية ودقة فائقة والدرزات المشغولة يدوياً، إضافة إلى السترات الشتوية المصنوعة من الأقمشة المبطّنة خفيفة الوزن. تعبّر هذه المجموعة عن مدى نجاح نتائج العمل الدقيق والمتواصل للدار والذي بلغ مراحله المتقدمة وعكس الإرث العريق من خلال التطوّر المستمر والتطلّع الدائم نحو المستقبل. تهدف رؤية الدار إلى مواصلة الحفاظ على جينات هذه العلامة الكلاسيكية والراقية، في حين تواصل مسيرتها في عالم الأزياء لتحقيق المستحيل بأبهى حلّة وجودة عالية. هي مسيرة الغد الجديد، خطوط الموضة الممزوجة بروح العصرية، حيث أن الجلود الفاخرة التي تستخدمها الدار بشكل استثنائي والشغل اليدوي و الأنماط العملية، كلها عكست الطابع والإمتياز الإيطالي الذي ينبثق مع الألوان الخريفية والجمال الإيطالي في كل لحظة.

  • Tommy Hilfiger

     

    انتقلت جولة تومي ناو إلى ميلانو بصحبة جيجي حديد سفيرة العلامة التجارية العالمية؛ ويمزج العرض التجريبي الجديد درايف لموضة ربيع ٢٠١٨ من تومي ناو بين صيحات الموضة وإثارة سباقات السيارات، فيما يحتفي بالشراكة القائمة بين تومي هيلفيغر ومرسيدس أيه إم جي بتروناس لرياضة المحركات.

     

    من وحي شغف تومي هيلفيغر برياضة المحركات، يتميز العرض بالسرعة والطابع العفوي ولكنه لا يخلو في الوقت ذاته من لمسات تعتز بالماضي العريق. أقيم عرض تومي ناو لموسم ربيع ٢٠١٨، وهو الرابع للعلامة التجارية، خلال أسبوع ميلانو للموضة الأخير وسجّل حضوراً قوياً في المدينة من خلال صيحات رائعة لتشكيلة ربيع ٢٠١٨ التي تتسم كل قطعة منها بجاذبية خاصة، مع لمسات عصرية تنبض ثقةً لا يمكن مقاومتها. تحتفي الدار بسباقات السيارات، من خلال مزج التراث الأمريكي بروح الرياضة الحديثة. تتنوّع الأحجام والأشكال وتدخل لمسات غير متوقعة على الخطوط التي اشتهرت بها الدار، إلى جانب الإبتكارات في الرسومات والتصميمات وشعارات السرعة المطرّزة في مضمار السباق، من وحي الأجواء التي تطغى عليها الألوان الصاخبة. وتتقد جذوة الروح الريادية من خلال شراكة العلامة مع أبطال عالم فورمولا وان، مرسيدس أيه إم جي بتروناس موتورسبورت، لتتسع آفاق تلك التجارب التفاعلية بحيث تتاح كل المعروضات أمام الجميع من خلال نظام التعرف على الصور في تطبيق "تومي ناو سناب".

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في موضة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع