تحيّة لبيار كاردان في عرض جان بول غوتييه لمجموعة ربيع وصيف ٢٠١٨

Samar Maatouk
ImaxTree@

 

حمل جان بول غوتييه ضيوفه في شارع سان مارتان إلى رحلة في الذاكرة، أطلق خلالها تحيّة تقدير إلى بيار كاردان ومَشاهد الستينات.

 

من الخطوط أحادية اللون والأهداب المرحة والمذهلة، إلى دفعات الألوان النيونية الزاهية، أعاد جان بول غوتييه النظر في كلّ الكلاسيكيات من تلك الحقبة وبأعمال المصمم الذي قدّم له أول تجربة في دار الأزياء الفرنسية المميّزة في سنّ مبكرة وبعمر الثمانية عشر عاماً.

 

ImaxTree@

 

أمام "معلّمه" الذي حضر العرض، مع أنه يبلغ من العمر ٩٥ عاماً، وأمام الصف الأول المميّز من الحاضرين من بينهم المساعد السابق والمبدع الذي أصبح كبير المصمّمين في لويس فيتون، نيكولا غيسكيير، الممثلتين ماريون كوتيار وكات غراهام والمغنّية البريطانية بالوما فايث، تم تقديم مجموعة الأزياء الراقية لربيع وصيف ٢٠١٨ المتميّزة بلمسات معقّدة في الخياطة، والبُنية والشكل.

 

ImaxTree@

 

تميّزت المجموعة بتنانير مفعمة بالحركة وبالروح المكسيكية وأخرى بنقشات الزهور الريفيّة فيما جاءت الجوارب بألوان صارخة مثل الأصفر والأحمر. وانطبعت قطع أخرى بالخطوط الغرافيكية البيضاء والسوداء فيما تراقصت الأهداب الملوّنة على تصاميم صارخة تناشد الصيف.

 

خلف الكواليس وبعد العرض، صرّح المصمم قائلاً: "أردت أن أعكس أسلوب الحد الأدنى في التصميم لحقبة الستينات، مع تأثيرات حركية نشطة. هناك الكثير من الأسود والأبيض لكن هناك أيضاً الكثير من الألوان المتوهّجة".

 

 

من المدخل الدائري إلى ممشى العرض والعروض البصريّة المهدئة للأعصاب على الشاشة إلى طاقة اللوالب المتمايلة، شكّل العرض نشيداً لطاقة حقبة الستينات. وأنهت كوكو روشا هذا المشهد مع الكشف عن ابنتها إيوني، مصدر للسعادة واحتفال بالحياة، من خلال فستان تم تفكيك خيوطه وسط تصفيق حار!

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في موضة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع