سلفاتوري فيراغامو

Yassmin.Yassin

 

تاريخ الميلاد: 5 يونيو 1898

البرج: الجوزاء

الجنسية: إيطالية

 

قصة كفاح كبيرة، بدأت بحذاء وتحولت إلى إمبراطورية لكل إحتياجات المرأة من ازياء، إكسسوارات، عطور، ومجوهرات. إنها مسيرة المصمم الإيطالي سيلفاتوري فيراغامو Salvatore Ferragamo التي شهدت أحداث مليئة بالصعاب، ولكننا نرى في النهاية أنه أحدث تحولاً في عالم الموضة من خلال الجمع بين العصرية، الأنوثة ومنح المرأة المزيد من الثقة من خلال إبداعاته التي لا تضاهى.

 

سيرته الفنية

منذ طفولته وهو لا يقبل أن يبقى على حاله، فأسرته لا تملك الأموال التي تكفي حياتهم، ولذلك ترك التعليم منذ صغره ولم يتجاوز الـ10 سنوات في المدرسة، وتعتبر أخته هي ملهمته الأولى في التصميم، فلن يتحمل أن يراها دون حذاء، لذلك قرر أن يصنع لها حذاءاً باللون الأبيض، ومن هنا قرر أن يكتب مصيره بيده، وإنتقل من إيطاليا إلى الولايات المتحدة الأمريكية في سن السادسة عشر.

إستطاع المصمم الصغير أن يؤسس ورشة للأحذية في عام 1923 وجذبت تصاميمه أشهر النجمات حينها، مثل غلوريا سوانسون Gloria Swanson وجوان كراوفورد Joan Crawford، ثم حدث له تحولاً كبيراً عندما صمم أحذية فيلم The Ten Commandments، وحينها فضل سلفاتوري فيراغامو أن يستكمل نجاحه في موطنه، فعاد إلى إيطاليا عام 1927 وإستمر في العمل والجهد لمدة تجاوزت العشر سنوات.

أيضاً يعد شراءه لقصر The Palazzo SpiniFeroni العريق بفلورنسا من أهم الخطوات في حياته، حيث أسس فيه شركته الرسمية الأولى في مجال الأحذية، وأصبح هذا القصر الآن متحفاً يؤصل تاريخ فيراغامو العريق.

 

توت عنخ آمون يلهم فيراغامو!

ورسخ إسمه بالعديد من التصاميم المميزة مما زاد من شهرته، والتي إستوحاها من كاليفورنيا بحياتها المزخرفة وأزياء الهنود الحمر حينما كان هناك، والفنون والثقافات الإيطالية عند عودته لموطنه وإستقراره في فلورنسا، وليس غريب أن يستوحي المصمم الإيطالي تصاميمه من ثقافات البلاد التي عاش فيها، ولكن ما لفت أنظار العالم هو إتخاذه للفرعون المصري توت عنخ آمون كمصدر إلهام! ففي عام 1922 تم إكتشاف مقبرة هذا الفرعون في مصر، وبالفعل قدم عدة تصاميم مميزة ومختلفة تواكب هذا الحدث.

 

تعاون بين فيراغامو وستيفن جونز

من أهم محطات حياة سلفاتوري فيراغامو هو تعاونه مع مصمم القبعات ستيفن جونز، وبرز ثمار هذا التعاون من خلال مجموعة من القبعات مستوحاة من إبداعات فيراغامو قدوها جونز ونالت إعجاب خبراء الموضة.

 

صانح أحذية النجوم

بالفعل نال فيراغامو هذا اللقب، فبعد شهرته الواسعة بدأت أحذيته تتألق على السجادة الحمراء من خلال نجمات هوليوود آنذاك، أبرزهن النجمة غريتا غاربو Greta Garbo وصوفيا لورين Sophia Loren وأودري هيبرنAudrey Hepburn ، فقد أصبح المصمم المفضل لديهن في مختلف المناسبات، وبالفعل كانت تصاميمه تلقى إستحسان الجميع، فهي صناعة يدوية بالكامل ولذلك كانت مميزة وفريدة.

ما يزيد من شعبيته لدى النجمات في الماضي، أنه كان يهتم بكل نجمة وكأنها الوحيدة على مستوى العالم، يجلس معها لتشاهد الأحذية وتختار، بل ويقيسها لها بنفسه ليتأكد من تناسبها معها، ولم يعتبر هذا تقليلاً من شأنه بل يرى هذا أمر ضروري لنجاحه، فهو لم يكن شخص متعالي، وهذا سر آخر من أسرار نجاحه في عالم الموضة.

وحتى وقتنا هذا نشاهد تصاميمه دائماً في أرقى المناسبات العالمية تزين أقدام أشهر النجمات فتصاميم العلامة الإيطالية لازالت جذابة ولها رونق خاص يلفت الأنظار.

 

 

حياته الشخصية

زوجته تستكمل المسيرة

في عام 1960 توفى مصمم الأحذية الشهير Salvatore Ferragamo، فالحقيقة أنه لم يشهد التحول الذي حدث لعلامته التجارية، لأن زوجته Wanda FerragamoMiletti هي من أكملت المسيرة، وأدخلت المجالات الأخرى للعلامة، بمساعدة أبناءها وأحفادها، وسرعان ما رأينا ازياء سلفاتوري فيراغامو، وكذلك الأحذية والحقائب والأحزمة والنظارات والساعات والعطور، لتلبي الماركة كافة إحيتاجات المرأة الأنيقة، بنفس النهج الذي بدأ به المصمم الإيطالي، ما بين الأناقة والعصرية.

وفي عام 2011 دخلت علامة سلفاتوري فيراغامو عالم المجوهرات الساحر، من خلال تصاميم أخاذة بمشاركة Gianni Bulgari.

 

طالعي أيضاً:

تشكيلة Buckle من سلفاتوري فيراغامو .. ساعات ونظارات أنيقة بإبتكار يخطف الأنظار

أحدث تشكيلة ساعات سلفاتوري فيراغامو لعام 2014

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع