حوار مع المصممة المغربية نورا صحراوي صاحبة علامة Xela Fashion

Yassmin.Yassin

عندما تمتزج الثقافات فنرى تصاميم تبهرنا وإبداعات تأسر قلوبنا، هذا ما تجسده المصممة المغربية الفرنسية نورا صحراوي Nora Sahraoui في تصاميم علامتها Xela Fashion، فمسيرتها في صناعة الأزياء ممتعة ومليئة بالمحطات الهامة، تحدثنا معها عن هذه المسيرة، وأخبرتنا بالعديد من النصائح التي تحتاجها كل إمرأة وعروس عربية.

كيف بدأتي في عالم التصميم؟

وظيفتي في الموضة سمحت لي بالسفر والحياة في إيطاليا، باريس، لندن، هونج كونج، دبي وميامي، وكل مكان من هذا ترك بصمة لما أنا فيه الآن، ومنحني إلهام لتصاميمي في عالم الموضة.

وفي تطور غير متوقع أثناء دراستي للتمويل جاءتني فرصة للعمل مع مصمم أزياء محلي يختص بتصاميمه الشابات، وطلب مني المساهمة في التصميم، فبدأت في إعطاءه أفكاري ومساهماتي حتى أنشأنا خط أحذية جديد، وقد حقق هذا الخط نجاحاً فاق التوقعات مما جعل مصمم الأحذية يكتشف أن لدي موهبة ونظرة في عالم الموضة، وقد أخبرني أيضاً أن لدي حس في معرفة الإتجاه القادم في الموضة، وماذا ستحتاج الزبائن، ومن هنا قبلت نداء حياتي للدخول في عالم الموضة، وإمتزجت لدي مشاعر الخوف ،الغموضة ،الرغبة ،الإغواء والسحر.


منذ هذا الوقت أصبحت مُرعاة من قبل مصمم الأحذية الذي علمني أكثر مما كنت أتمنى في هذا المجال، من بداية التصميم، مصادر الخامات، التعامل مع البائعين، والمبيعات، تعلمت كل هذا ، وفي نهاية المطاف بدأت في تصميم الخط الخاص بي مع مصانع في إيطاليا وآسيا، وبكل فخر قدمت الخط الخاص بي في أسبوع باريس للموضة وكذلك في مختلف عواصم الموضة بفرنسا وإيطاليا وبريطانيا.

بعد ذلك ذهبت للعمل مع مصممين في لندن لتطوير حرفتي، وعند عودتي إلى دبي قمت بتغيير إتجاهي في التصميم وكذلك مزيج الثقافات التي تعايشت معها جعلني في حاجة إلى إبداع مجموعتي الخاصة.


في مرة أخبرتني أحد الزبائن أنها معجبة بتشكيلتي ولكنها تريدني أن أقوم بتصميم فستان زفاف خاص لإبنتها في سويسرا بغض النظر عن السعر، وكان مصدر إلهامي في هذا التصميم تحدياً جديداً لي وتواصلت مع موردين أقمشة راقية، إستخدمت الكريستال وخيوط الذهب وتم تنفيذ التصميم بشكل يدوي بالكامل، الزبونة لم تعجب بالتصميم فحسب! ولكنها بدأت في التحدث عن أعمالي مع زبائن أثرياء كواحدة من مصممات الأزياء الراقية المميزات، وبسبب هذه التجربة الأولى تعرفت على العديد من الزبائن في دبي، أبو ظبي، قطر، المغرب، تونس، سويسرا ولندن.


كانت محطتي الثانية في حياتي الشخصية والمهنية بميامي، حياة الليل المثيرة، ومزيج من 

الثقافات، وكان أفضل مكان لإطلاق مجموعة الألبسة الجاهزة، الأحذية، الأزياء الراقية والأزياء الخاصة بالحياة اليومية للمرأة هو joie de vivre، وأنا فخورة بتقديم أزياء غداً لإمرأة اليوم في علامتي Xela Fashion.


بعد ميامي عدت إلى دبي لمتابعة حلمي وترسيخ إسم العلامة التجارية الخاص بي، والآن لدينا الأتيليه الخاص بنا في دبي ولدينا تصاميمنا المبتكرة، ولدينا بعض شركان التجزئة في المنطقة ونتطلع لإضافة المزيد في منطقة الخليج والعالم بأكمله.

أين تجدي مصادر إلهامك؟

أنا سافرت وعشت في كثير من الأماكن حول العالم، وأجد مصادر إلهامي في النساء اللاتي قابلتهن، والأماكن التي ذهبت إليها .. إستخدام التفاصيل والألوان وكذلك أستوحى تصاميمي من كيفية إرتداء المرأة لأزياءها، كل إتجاهات فساتين Xela تأتي من الثقة والقوة، فهي نقاط محورية في التصميم.

ما الإختلاف الذي نراه في تصاميمك؟

تصاميمي فريدة لأنها تأتي مِني، من تجربتي، ومن حكايتي،  وهذا المنظور يجعلها مميزة ومختلفة، أحب أيضاً رؤية المزيج بين هويتي العربية والفرنسية في التصميم، الألوان النابضة بالحياة والتفاصيل المغربية والطراز الفرنسي والخيال الذي يمكن رؤيته في تصاميمي.

هل هناك متطلبات محددة للمرأة العربية؟

أنا أصمم فساتين الكوكتيل، السهرة، الأزياء اليومية، الفساتين الطويلة، والعبايات، كل هذا للمرأة العربية التي تفخر، تثق، وتحترم تقاليدها، وكلها تصاميم أنيقة ومواكبة للموضة، أنا أريد أن المرأة ترتدي تصاميمي وتظل تتذكرها، تكون أميرة تحب الأناقة وواثقة من نفسها، وهذه هي طريقة تصميمي للمرأة العربية.

ماهي إتجاهات الموضة القادمة؟

أتوقع أن أرى المزيد من الدانتيل والتطريز، وألوان أكثر حيوية.

من هم المصممين المفضلين لديكِ؟

جورج حبيقة، زهير مراد، جيفنشي وإيف سان لوران.

ماهي النصائح التي توجهيها للمرأة العربية عند إختيارها لنمط أزياءها؟

كل إمرأة عليها أن تعرف نفسها وجسمها، الفستان يجب أن يجمل جسمها وليس كل ثوب يناسب كل إمرأة.

يجب أن تعرف من هي وكيف تريد أن يُنظَر إليها في العام، وفي المناسبات، فهذا سياعدها في إختيار الأزياء المناسبة لها.

حدثينا عن أحدث مجموعاتك؟

نحن نحضر الآن لمجموعة رمضان 2014، خفيفة وسهلة الإرتداء، من جلابيات وعبايات ملاءمة للمناسبات العائلية، كثير منها بألوان نابضة للحياة، وتفاصيل مغربية، أنا فخورة جداً بهذه التشكيلة وأعرف جيداً كيف ستقدرها المرأة.

ما هي خطتك المستقبلية؟

أستعد الآن لعرضنا في أسبوع الموضة بنيويورك، أعلم جيداً أنها مهمة صعبة للغاية وهامة جداً لعلامتنا، لذلك أنا متوترة ، ومتحمسة لها بشكل كبير، العام القادم نضع في خطتنا طرح منتجات Xela في السوق الأمريكي، ونحن في طريقنا لإنشاء موقع إلكتروني جديد وخط حقائب لذلك هناك العديد من الأحداث وتطوير الأعمال خلال الفترة القادمة.

لنتحدث ختاماً عن العروس! أعطيها نصائح لتكون متألقة وساحرة في ليلتها الكبرى؟

هناك أمرين هامين لابد أن تعرفهما العروس

أولا: أنتِ نجمة الليلة وهذا يومك لتتألقي ببريق، لذلك إختاري تصميم يجعلك تبدين كالملكة، ولكن كثير من العرائس العرب يقمن بتغيير الفستان أكثر من مرة فلابد أن يختلف كل تصميم عن الآخر تماماً، ولابد أن تشع بريقاً عن أي إمرأة أخرى لذلك لابد أن تكون الفساتين مميزة وفريدة وليس كأي فستان من المدعوات.


ثانياً: هذا يومك لتستمتعي لذلك إبحثي عن تصميم مريح فهو يوم طويل ولذلك لابد أن تبدي في أجمل طلة وتشعري بأجمل الأحاسيس.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع