Elie Saab إيلي صعب... أنامل ترسم الرقة

Randa Agha

الرقة شعور وإحساس استطاع إيلي صعب أن يُحولها إلى ملابس بفضل ذوقه الرفيع وموهبته التي لا تنضب أبدًا، فتنعم من تقتني أزياء إيلي صعب بإحساس مميز بالأنوثة والرقة الطاغيين لا لشيء سوى لبساطة التصميم ورقته. ما قد يُثير التعجب أن أغلب تصاميم إيلي صعب من الفساتين تكون مُرصعة ومُطرزة ولكنها بالرغم من ذلك تظل بسيطة ورقيقة لدرجة خيالية، تلك الرقة التي تُلفت الأنظار رُغمًا عن إرادتها.

يستطيع إيلي صعب أن يُدخل الحياة إلى تصاميمه بلمسات بسيطة للغاية بفضل الإكسسوارات القليلة التي يُدخلها على تصاميم الحقائب النسائية بشكل خاص, كما ولعطره شذى لا يُمكن تجاهله أو نسيانه.

نشأة إيلي صعب:


وُلد إيلي صعب شقيقًا لأربعة من الأطفال في عام 1964م في دامور إحدى ضواحي جنوبي لبنان لتاجر أخشاب، بدأت موهبة إيلي صعب في الظهور مبكرًا للغاية حيث بدأ شغفه بالأزياء بينما كان عمره 9 سنوات فكان يقضي الكثير من الوقت يُطالع مجلات الأزياء ويقص منها ما يروق له ويحاول تصنيع ملابس جديدة من الملابس التي تمتلكها والدته؛ وفي يوم من الأيام استطاع أن يُبهر عائلته بثوب أزرق مُقلم جديد قام بتصميمه وحياكته لأخته الكبرى التي اعتبرها بمثابة عارضة الأزياء الخاصة به.

 

بداية نجاح إيلي صعب:

 

بداية إيلي صعب بالرغم من أنها لم تكن كبيرة للغاية إلا أنها لم تكن هينة أو اعتيادية؛ حيث كانت بداياته في عمر الـ 18 بعام 1982م انطلق من بيروت من متجره الخاص وعمل مع 15 شخصًا تحت اسم علامته الخاصة، ولكنه تخصص في عباءات وفساتين الزفاف؛ واستخدم في تصاميمه خامات عالية الجودة والسعر وأدخل في تصاميمه الزركشة والتطرير والكريستال ليبُدع بالجميل والرائع من التصاميم لذلك سرعان ما وجد صدى رائع لإبداعاته وذاع صيته في الجوار كأفضل مصممي النساء هناك, انتقل بعدها إيلي صعب لدراسة الأزياء في باريس وعاد مجددًا لمتجره وعمله في بيروت ليواصل إبداعه ونجاحه.

 

إطلاق أول أعماله وتربعه على عرش الأزياء:

 

في عام 1997 استطاع إيلي أن يُصبح أول عضو غير إيطالي الجنسية ينضم إلى Camera Nazionale della Moda وفي نفس العام أطلق أول مجموعة له في إيطاليا وأتبع ذلك بإطلاق مجموعة من الملابس الجاهزة ready-to-wear بميلان وأقام عرض أزياء في موناكو حضرته ستيفاني إليزابيث أميرة موناكو.

وفي حفل تتويج الملكة رانيا ملكة الأردن اختارت أن تظهر بفستان موقع باسم إيلي صعب في عام 1999م كما وقد بيع أحد فساتينه في ذلك الوقت بمبلغ 2.4 مليون دولار بالرغم من أنه كان أقل جمالًا ورُقيًا من فستان الملكة رانيا.

 

نقطة تحول في حياة إيلي صعب بعالم الأزياء:


مختارات من أزياء إيلي صعب 2013-2014


 

بين ليلة وضحاها تحول إيلي صعب إلى نجم استضافته 5 شبكات تليفزيونية بعدما ارتدت هالي بيري فستانا صممه لها عند حضورها حفلة الأوسكار لتسلمها جائزة أفضل ممثلة لعام 2002م، وقد كان إيلي صعب أول مُصمم أزياء لبناني يقوم بتصميم فستان لممثلة رابحة في حفل أوسكار. وفي مايو عام 2003م  Chambre Syndicale de la Haute Couture دعته ليُصبح أحد أعضائها وقام بالفعل بعرض أول مجموعة  haute couture تحمل توقيعه في باريس في يوليو 2003م.

 

نجمات وأميرات ارتدين من تصميمات إيلي صعب:


لم تكن الملكة رانيا فقط هي من وقعت في غرام تصميمات إيلي صعب؛ ولم تكن هالي بيري الوحيدة التي تأنقت بفستانًا صممه إيلي صعب حيث كان هناك عددًا لابأس به من الأميرات اخترن تصاميم إيلي صعب للظهور بها كأميرة يورك البريطانية الأميرة بياتريس، ماريا تريسا أميرة لوكسيمبرج، الأميرة مادلين السويدية، ماري شانتال أميرة اليونان، ومن النجمات العالميات كريستينا أجيليرا، بيونسيه، كارينا كابور، كاتي بيري، إيما واتسن، ميلا كونيس، كاثرين زيتا جونس، سلمى حايك، ساندرا بالوك، وتايلور سويفت. 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع