المصمم العالمي توم فورد Tom Ford .. ومسيرة مكللة بالنجاحات

Yassmin.Yassin
عندما يأتي مصمم أزياء ويترك بصمة في العالم منذ بدايته بعالم التصميم، فهذه تكون أولى خطوات نجاحه، وهذا ما فعله مصمم الأزياء الأمريكي توم فورد Tom Ford الذي إستطاع أن يترك أثراً كبيراً من أول تصاميم قام بها، ومن وقتها بدأت نجاحاته تسطع للحياة، وحتى يومنا هذا.

بدايته

ولد توم فورد في ولاية تكساس الأمريكية عام 1962، وكانت والدته مميزة عبر إهتمامها الشديد بمظهرها وإرتداءها للملابس الملونة والقوية مما أثر عليه في طفولته ولفت نظره لعالم الموضة المليء بالجرأة، وجعله يضع في إعتباره أن الإهتمام بالمظهر يعكس إحترام الشخص لمن حوله ليصبح طيلة طفولته ناصب أعينه على مظهره الخارجي ما إذا كان ملاءماً له ولشخصيته بين من حوله.
إلتحق بدورة في تاريخ الفن بجامعة نيويورك، ودرس التمثيل ليلعب بعدها دوراً في فيلم "إمبراطورية النمل العملاق"، ثم إتجه فورد لدراسة الهندسة الداخلية في جامعة Parsons  School Design، بباريس، وتخرج عام 1986 ليعود إلى نيويورك ويقرر الإتجاه لعالم آخر، وهو عالم الموضة الأكثر تلاءماً مع شخصيته الأساسية.

إنضمامه لـGucci ونقطة تحول!

في نفس العام الذي تخرج فيه إنضم Tom Ford إلى الفريق الإبداعي لمصممة الأزياء الأمريكية كاثي هاردويك، وبعدها بعامين إنتقل لدار أزياء بيري إيليز في منصب مدير التصميم وكان مديره المصمم الشهير حالياً مارك جاكوبز Marc Jacobs ليكتسب خبرات كبيرة في المجال، وتأتي الخطوة الأقوى في حياته عام 1990، حيث إنتقل لإيطاليا وتم تعيينه المصمم المسئول عن خط الأزياء النسائية الجاهزة بدار غوتشي Gucci، وبعد سنوات من الجهد شغل منصب مدير التصميم، ليجعل الدار وقتها لامعة في عالم الموضة وتستعيد بريقها، ليعين في عام 1994 بمنصب المدير الإبداعي للدار فضلاً عن تحمله لعدة مسئوليات أخرى مثل التصاميم الداخلية والإعلانات ليصبح من أكثر المصممين تأثيراً في الموضة حول العالم، ويبتكر تصاميم مميزة وغريبة أضافت الكثير لإسم الدار، وأبرزها تصميم الـ"هالستون" وهو البنطال الضيق المخملي وكنزات ساتان ضيقة وأحذية طويلة براقة، لتأتي المفاجأة التي غيرت كثيراً في حياة الدار وحياته، وهو إرتداء النجمة الجريئة مادونا لأحد تصاميمه في حفل MTV مما ترك صدى كبير لإسم توم فورد في غوتشي.

توم فورد وYves Saint Laurent

إنضم توم فورد لدار Yves Saint Laurent عام 2000 في منصب المدير الإبداعي بالتزامن مع عمله في دار Gucci ليضع خطوط عريضة للدار الفرنسية YSL، ثم شغل منصب نائب رئيس مجل إدارة غوتشي عام 2002 وترك الدار في عام 2002، وكذلك ترك دار إيف سان لوران.

دار أزياء Tom Ford

في عام 2005 أنشأ توم فورد الدار الخاصة به، ولكنه كان قلقاَ في البداية من المغامرة، فبدأ بخط إكسسوارات وبرز في النظارات الشمسية التي لاقت إنبهار نجمات هوليوود، ليتجه إلى خط الملابس النسائية والرجالية والحقائب والأحذية والعطور ومستحضرات التجميل.

طابع مميز

تتميز تصاميم توم فورد بطابع فريد، فهو يحب الأناقة الكلاسيكية، ويفضل صنع التايورات المميزة للمرأة والقطع البسيطة والبدلات الرسمية، ويعشق الأقمشة الدافئة مثل الكشمير والفرو والصوف وكلها بخامات راقية ويفضل الألوان الداكنة مثل الأسود وكذلك يحب اللون الأبيض.

Tom Ford ونجمات هوليوود

بالطبع نرى أزياء وإكسسوارات توم فورد تؤنق كثير من النجمات حول العالم وأبرزهن بيونسيه وريهانا وجنيفر لوبيز ونعومي واتس وآن هاثاوي وكاتي هولمس

توم فورد وجوائز متعددة

حصل توم فورد على عدة جوائز نتيجة لتميزه في مجال الأزياء، وأبرزها جائزة مجلس مصممي أزياء أمريكا الراقية لمدة 5 سنوات على التوالي، وجائزة V H 1 Vogue لمدة 5 سنوات أيضاً، وجائزة Ice من مجلس الإكسسوارات الأمريكية، وجائزة آندري ليون تالي من جامعة سافانا لتصميم الأزياء.


إقرئي أيضاً:
أزياء Tom Ford خريف وشتاء 2014 2015 .. وبساطة بألوان داكنة

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع