ريجيم دشتي: هل هو مضر للصحة؟

Hossam Serag

تتعدد برامج الحمية الغذائية لخسارة الدهون عن طريق تنظيم الوجبات اليومية. اشتهر في الفترة الأخيرة ريجيم دشتي الذي يعتمد على عدة مراحل تقلل من السعرات الحرارية التي تدخل الجسم بالتالي يبدأ في حرق الدهون المخزنة به. الطريقة التي يعتمدها ريجيم دشتي لخسارة الدهون تدعو للتساؤل، هل ريجيم دشتي ضار أم صحي؟

 

يقول الدكتور أحمد القاضي، خبير أمراض السمنة والرشاقة، أن ريجيم دشتي فعال في خسارة الدهون بسرعة. أضاف القاضي أن ريجيم دشتي يعتمد على تقليل بعض العناصر الغذائية التي تتسبب في زيادة الوزن مع مراعة ذلك وتعويض الجسم بما يحتاجه من معادن وفيتامينات مما يحمي من الشعور بالتعب والإجهاد.

 

نصح القاضي بوزن الجسم قبل بداية تنفيذ برنامج الرجيم وعند نهاية كل مرحلة للتأكد من نزول الوزن بشكل سليم. أكد القاضي على أهمية استشارة طبيب مختص أو أخصائي تغذية قبل البدء في تنفيذ الرجيم لعدم ملائمة البرنامج لبعض الحالات. حذر الدكتور أحمد القاضي من اتباع الأشخاص المصابة بأمراض الكلى والأطفال الأصغر من 13 عامًا والحوامل والمرضعات لريجيم دشتي. 

 

قال الدكتور أن الجسم سيتعرض لبعض الأعراض المزعجة في أول أيام البرنامج الغذائي كالصداع والدوار والإغماء. فسّر القاضي تلك الأعراض لتعوّد الجسم على تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات ومنعها يتسبب في إرباكه.

 

نصح الدكتور أحمد القاضي بأهمية تناول كميات مناسبة من المياه والأغذية التي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف للحماية من الإصابة بالإمساك. أكد القاضي على ضرورة تجنب اللإفراط في أكل اللحوم بأنواعها للحماية من أمراض القلب والشرايين.

 

أضاف الدكتور أحمد القاضي أن ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري ولمدة 3 ساعات أسبوعيًا على الأقل يسّرع من عملية الأيض وحرق الدهون الموجودة في برنامج دشتي الغذائي.

إعلانات google

1 تعليق