أحدث نظام ريجيم للتخلص من دهون المؤخرة والأرداف!

Eman


دهون المؤخرة والأرداف مع زيادة الوزن باتت مشكلة لا تزعج الفتيات والسيدات فحسب، لكنها تؤثر على المظهر العام، والقدرة على الحركة بدون رشاقة، إضافة إلى عدم الاستمتاع بارتداء ملابس وسراويل من قياسات صغيرة، والحرمان من المشاركة في العديد من الأنشطة، إضافة إلى الزيادة الملحوظة في كتلة الجسم الكلية.

هناك عدة أسباب لهذه المشكلة منها:

-الجلوس لفترات طويلة أمام الكومبيوتر، أو التلفاز.


-الإسراف في تناول الوجبات السريعة.


-عدم إتباع نظام غذائي صحي.


-شراء مواد غذائية سابقة التجهيز (جاهزة للقلي).


-عدم ممارسة أي نشاط رياضي أو رياضة المشي.


لذلك تقدم (حياتكِ) برنامجا صحيا يوصي به أساتذة التغذية والريجيم، لخسارة شحوم المؤخرة الزائدة (حوالي 6 كيلوجرامات خلال 8 أيام) ومع الإلتزام الدقيق للوصول للهدف وهو رشاقة المؤخرة.

ومن أساسيات مكونات البرنامج : (الشوربة الحارقة للدهون) وهي سهلة التحضير..

مكونات الشوربة الحارقة وطريقة التحضير:

 -500غرام من اللفت + حبتين بصل + 5 فصوص ثوم + حبه جزركبيرة + حبة بطاطا + باقة من الكرفس + وباقة من الكزبرة +اضافة ثلاثة أكواب من الماء، ووضعها على النار حتى تصل لدرجة الغليان.


- ثم تبرد قليلا وتُضرب بالخلاط بعد الغلي ويضاف اليها الليمون وتُشرب ساخنة.

البرنامج الغذائي اليومي (8 أيام)

وجبة الافطار: 

بيضة مسلوقة + كوب روب أو كوب من اللبن "الرايب" + كوب من الشاي خالي من السكر + قطعة من التوست السن المحمص.

وجبة الغداء:

 حبة من السمك المشوي + كوب من الشوربة الحارقه للدهون.

وجبة العشاء: 

كوب من الشوربة الحارقة للدهون + سلطة خضار مشكلة.

وفي حالة الاحساس بالجوع:

تناول من 2 الى 3 حبات من الكمثرى (الأجاص).

الأكل مسلوق أو مشوي فقط.

ملاحظات  

-ممنوع إضافة الملح إلى الوجبات ، وعدم إضافة أي نوع من الدهون مثل الزيوت والزبدة والسمن .


-يجب ممارسة رياضة المشي لمدة نصف ساعة يوميا (لتحريك عضلات المؤخرة والساقين).


-يجب ممارسة تمارين المعدة.


يجب إستشارة الطبيب بالنسبة للحوامل والمُرضعات وأصحاب الأمراض المُزمنة مثل الضغط والسكري، قبل إتباع أي نظام غذائي.


-بعد الالتزام بهذه الوصفات الغذائية والالتزام بممارسة رياضة المشي، ستلاحظين أن الأرداف والفخذين أصبحت مشدودة، ونزول بالوزن ملحوظ، وتغيير في المزاج العام للأفضل.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع