ريجيم الديتوكس Detox Diet

Hanine

Shutterstock©

كثر الحديث مؤخراً عن ريجيم الديتوكس الذي يعتبر من أحدث الطرق الغذائية الصحية التي تساعد الجسم على التخلّص من السموم المتراكمة فيه وطرد الأمراض ومقاومة الشيخوخة وإعادة تنشيط نظام الحرق بعيداً عن الأدوية وأقراص الفيتامينات.


وتقتضي الطريقة المثالية لتنفيذ ريجيم الديتوكس بتخصيص يومين إلى أربعة أيام  تتوقفين فيها عن تناول جميع أنواع المأكولات المصنّعة والمعلّبة والنشويات واللحمة الحمراء والدجاج والسمك بالإضافة إلى الشوكولاتة والشاي والقهوة والمشروبات الغازية وتكتفين بقدرٍ كبيرٍ من الماء والخضار والفاكهة الطازجة لا غير.


فوائده الصحيّة

  •  التخلّص من الامساك.
  • التخلّص من السموم وتطهير القولون والدم والكبد والكلي والجسم بشكل عام.
  • التخلّص من الإرهاق والكسل والخمول.
  • انتظام النوم.
  • التخلّص من كثير من المشاكل الصحية، مثل الصداع وآلام الرقبة والمفاصل.
  • مناسب جدا للبدء بنظام غذائي صحي بعد مرحلة عشوائية من تناول الكثير من الطعام الدسم.
  • التخلّص من العادات السيئه والوزن الزائد.
  • تهيئة الجسم لامتصاص المكمّلات الغذائيه والفيتامينات.

 

الأطعمة المسموحة

  •  كل أنواع الفاكهة والخضار الغنية بالمعادن والفيتامينات شرط أن تكون من مصادر طبيعية صحية، خاصة البصل والثوم والبروكلي والملفوف المشهود لها بقدرتها على محاربة الأمراض وتقوية نظام المناعة في الجسم .
  • كل أنواع العصير وبكمية كبيرة من جميع أنواع الفاكهة الطازجة مثل الجزر، الليمون، التفاح، الافوكادو والفراولة فهي غنية بالفيتامينات.
  • كل أنواع الأعشاب خاصة الشاي الأخضر والزهورات التي تعتبر أكبر منظّف للجسم.
  • كل أصناف الحبوب مثل الأرز الأسمر والعدس والفاصولياء والحمص والبازيلاء الكفيلة بأن تعطي الجسم كل الطاقة التي يحتاجها في مثل هذا الريجيم الذي يعتبر قاسياً.
  • كل أنواع المكسرات مثل اللوز والجوز شرط أن تتناوليها نيئة أو منقوعة وليس محمّصة ومملّحة.
  • تناول كمية ماء إضافية فهي تساعد على غسل الجسم من جميع الترسبات.
  • القليل من زيت الزيتون المفيد لعمل الشرايين والقلب ورفع مستوى الكوليسترول الجيّد.

المدة الزمنية والآثار الجانبية

لا ينصح أخصائيو التغذية بإتباع مثل هذا النظام الغذائي لأكثر من ثلاثة إلى أربع أيام لأن إطالة مرحلة الريجيم قد تترك آثاراً جانبية على الصحة مثل وجع الرأس والامساك أو الاسهال نظراً لإحتوائه على نسبة كبيرة من الألياف. وجسمك بحاجة لكل أصناف الطعام لاسيما البروتينات والنشويات التي تمنحه القوة والنشاط.

كما يفٌضل أن تستشيري طبيباً متخصصاً قبل إتباع أي حمية غذائية فهناك ظروف صحية لكل شخص تختلف عن الآخر وقد تكون ظروفك الصحية لا تتناسب مع هذا النوع من الحميات الغذائية.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع