فن البوب أرت يتجسد في تصميم منزل المصمم "Dmitriy Schuka"

POP ART  أو "POPULAR ART" هو الإسم الذي يطلق على هذا االفن الجماهيري أو الشعبي والذي أطلقه الفنان العالمي "أندي وارهول - ANDY WARHOL " مؤسس هذا الفن ومبدعه الأول ..
وقد إنتشر فن البوب أرت في مختلف فنون التصميم الحديثة الأمر الذي دفع العديد من مصممي الديكور والعمارة الداخلية إلى إستلهام خصائص ومفردات هذا الفن في تصميماتهم وبالأخص التصميمات الحداثية فبدأنا نرى صور الملصقات والإعلانات كعناصر ضمن الديكورات المنزلي وبدأنا نري الأقمشة والمفروشات المطبوعة برسوم أقرب إلى ملصقات المنتجات الصناعية ..
وفي هذا المنزل المميز حاول صاحبه المصمم الروسي "Dmitriy Schuka " أن يجمع عناصر فن البوب أرت القديمة ذات الألوان الجريئة والمتنوعة في سياق واحد ويوفق بينها ليجعل فن البوب أرت متجسداً في بيته.
نجد أن المصمم إختار بالتة لونية متنوعة تعتمد على الألوان الأساسية التي نشأ عليها فن البوب أرت من الأخضر الجنزاري الصريح والماجنتا والأزرق السماوي (التركواز) والأصفر الليموني والوردي الفاتح (البينك) .

وضع المصمم توافقا لونياً خليطاً بين لون الماجنتا والأصفر الليموني في الطرقة الأساسية للمنزل , بالإضافة إلى وضعه رسم كبير بطول حائط المدخل يبدو كرسوم الإعلانات الكلاسيكية القديمة .

وفي غرفة مكتبه نجد إهتمام المصمم بتبسيط كل قطعة أثاث سواء من حيث اللون أو الشكل .

وفي غرفة المعيشة نجد مباراة لونية بين مجموعة من الألوان الزاهية المشرقة.. ونلاحظ كساء أريكة غرفة المعيشة الأساسية المبطنة بالجلد بقماش مطبوع عليه علم المملكة المتحدة لكسر الحاجز الكلاسيكي الذي يفرضه الشكل العتيق الثقيل للأريكة وهي سمة مهمة من سمات فن البوب أرت حيث الأتيان ببعض المفردات ووضعها في سياق مختلف عن سياقها الطبيعي .

من السمات المهمة لفن البوب أرت في التصميم هي إستخدام ألوان وعناصر لم يمكن أن تستخدم في التصميم من قبل فنجد المصمم الروسي لم يخشى طلاء حائط كامل في غرفة المعيشة باللون الأسود بل ويبدو في كامل الأناقة أيضاً .

غرفة الطعام لا تختلف أيضاً عن السياق العام لتصميم المنزل فنجد منضدة وكراسي معدنية بتصميم مجرد ومبسط .

أما غرفة النوم لم تخلو من سمات البوب أرت أيضاً فإستخدم المصمم ورق الحائط المطبوع بتشكيلة من الألوان على هيئة مكتبة عملاقة بعرض الحائط المواجه لسرير غرفة النوم وكذلك الأمر بالنسبة للستائر المطبوعة برسوم الجرافيتي .

وعلى حائط بغرفة النوم مجموعة من اللوحات التي تتناول صوراً لمنتجات صناعية إستهلاكية بصورة مجردة مما يحول المكان أكثر وأكثر إلى معرض لفن البوب أرت.

وحتى الحمام أيضاً تداخلت فيه نفس الألوان الزاهية المنتشرة في المنزل والتي جعله دائماً ينبض بالسعادة والإشراق .
إن هذا المنزل بالتأكيد هو مصدر راحة وسعادة لمصممه  فقد إجتمعت فيه كل وسائل البساطة الفنية في تناول التصميم الداخلي سواء في الديكورات أو الأثاث والمفروشات الحديثة .

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع