فخامة الأخشاب الطبيعية في تصميم فيلا عصرية بإستراليا


دائما ما يظن البعض أن إستخدام الأخشاب الطبيعية في ديكورات المنزل هو بالضرورة يصلح للتصميمات الكلاسيكية فقط على أساس أن إستخدام الأخشاب في التصميم الداخلي يعتبر موضة كلاسيكية منذ القدم، إلا أن مصممي الديكور لا يوفرون جهداً في تطويع جميع الخامات في التصميم سواء كان حداثي أو معاصر أو حتى كلاسيكي ..

 فنجد الكثير من مصممي الديكور يستخدمون الأخشاب لخدمة تصميماتهم الحداثية للديكور المنزلي بحيث يتم توظيفها بطرق معاصرة مختلفة عن الطرق التقليدية التي تنقلنا إلى التصميمات الكلاسيكية .


فوجود الأخشاب داخل أي تصميم يكسب التصميم دفئاً وحميميةً لا شك فيهما، ويجعل للمنزل روحاً مختلفة حتي وإن كان التصميم حداثي فيصبح المنزل ذا تصميم حداثي ولكن بمذاق دافئ يتمتع بالبساطة التي تجعله مريحاً ومحبباً .
ولا شك أن الأخشاب أيضاً تُكسِب المنزل فخامة لا تختلف عليها العين ليبدو أنيقاً ومشرقاً .

إستغني المصمم في تلك الفيلا عن الحائط الخارجية وإستبدلها بحوائط زجاجية لتكون مفتوحة على المنظر الطبيعي الخارجي ولم ينسى أن المدفأة التي إستغل منضدتها كمخزن للأخشاب والتي بدورها ساهمت كقطع ديكور واكسسوار في تجميل المكان .

إعتمد المصمم على تجليد وكساء الحوائط بمسطحات من الأخشاب وترك لونها الطبيعي بلا دهان للتمتع بملمس وجمال شكل الخشب الفخم .

التصميم  العصري للمطبخ زاد من الشكل الحداثي للفيلا .

لاحظي عدام إستخدام  الخشب في الأرضيات هنا للبعد قليلاً عن الشكل الكلاسيكي وتأملي السقف وكيف عالجه المصمم بالعوارض الخشبية البيضاء وتخرج منها مصادر الإضاءة المخفية بعناية. .

غرفة طعام بذات الطريقة الحداثية المبسطة والمتماشية بشدة مع بساطة المكان والتي هي سر أناقته.

أيضاً السلم المؤدي للأعلى من الخشب و لاحظي الأرضيات الرخامية والتي إختارها المصمم لإعطاء المظهر الحداثي لتصميم الفيلا .

غرفة النوم من نفس مسطحات الأخشاب على الحوائط أو في أجزاء السرير .

ولم يخلو الحمام  من لمسة الأخشاب رغم تصميمه المغرق في الحداثه .

 التراس الرئيسي في واجهة الفيلا كما سيظهر في الصورة التالية .
حتي التصميم الخارجي للفيلا رغم شكله الهندسي وطرازه المعماري الحديث إلا أن المصمم غلف بعض أجزاءه بالأخشاب مما أكسب الفيلا فخامة وجمال وجعلها تبدو متوافقة مع طبيعة المحيط الخارجي بها , فهي بحق مكاناً مميزاً في قلب روضة هادئة وسط الطبيعة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في حياتك

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع