خالد شعفار يروي قصصاً بتصميماته الفريدة


بعشق بالغ لتفاصيل البيئة والتراث الاماراتي، يبحث المصمم خالد شغفار عن الهامه، ويعيد المجد للرموز المنسية، وينفض الغبار عن تفاصيل غابت في صراع الحداثة.

ولد خالد شعفار في دبي عام 1980، وتخرج في الجامعة الامريكية في دبي بتخصص ادارة الاعمال ليعمل في التسويق والاتصالات لسبع سنوات، قبل أن يحول مسار حياته متجها نحو الفن، فحصل على درجة الفنون في مجال التصميم الداخلي عام 2005، لينهي مساره في التسويق عام 2009 ويركز جهوده في عالم التصميم الزاخر بالفنون.


درس خالد تصميم الاثاث والتصميم الصناعي في كلية سانت مارتان للتصميم في لندن، ثم عزز خبراته بالدراسة في مركز المشغولات الخشبية الراقية في نيوزيلاندا.

افتتح خالد أول استديو في دبي عام 2011 وأعقبه بافتتاح صالته الخاصة للعرض KASA

ويعبر خالد شعفار من خلال التكوينات عن مفهومه الخاص للحركة والانفعالات وايمانه بوجود قصة تروى لكل قطعة.


ومارس المصمم التعاون الناجح فنيا في عدة جهات مثل تعاونه مع الثنائي البرازيلي Campana Brothers لانجاز عملا تركيبيا لمعرض آرت أبوظبي 2010. 

كما تعاون مع الشركة الفرنسية العريقة للدواليب والخزانات  Moissonnier والشركة الرائدة في صناعة السجاد Tai Ping بالاضافة الى علامة kartell في قطع باصدار محدود.


وقد عرض خالد أعماله في معارض دولية عديدة مثل طوكيو وبرلين وباريس ولندن وميلان..كما تميز بالمشاركة في معرض "Past Forward" في متحف "فولر" التابع لجامعة كاليفورنيا في لوس انجلس أوائل هذا العام.


واليوم ينطلق الفنان و المصمم الإماراتي خالد الشعفار لعقد تعاون من نوع جديد، يعبر فيه عن لمسات تصميمية جديدة..حيث عقد مفهوم "Collection of Style"  (سي أو إس) من "H&M" شراكة مع ستة عقول تصميمية رائدة منها المصمم الإماراتي الموهوب خالد الشعفار، لاستكشاف إمكانيات متر مربع واحد من الورق الأبيض!

 

وفي التفاصيل، طلب "سي او اس" من المصممين، جوليا بورن السويسرية، وآن هولتروب الهولندية، وليرنيت انجلبرت الدنماركية وساندر بلاغ وهيروشي ايغوشي الياباني وايمي ديكي الدنماركية، استكشاف إمكانيات متر مربع واحد من الورق الأبيض. وقرر الشعفار دراسة العلاقة بين الورق والفخامة في مساحة متر مربع.


فبينما تُعد البياضات البيضاء والمناديل الاكسسوار المشترك بين كل الموائد، وبينما يرتبط ورق المنديل المتواضع مع أطباق الوجبات السريعة، ابتكر الشعفار طقم مائدة خاصاً بـ"سي او اس" يقوم على مواد مثل ورق المونوغرام، فارضاً نفسه بقوة على لائحة مصمّمي الموائد الجدد والاكثر حداثة!


وهكذا يستمر خالد شعفار في مسيرته الفنية المتميزة، باعثا روح متجددة على التصميم، ومشكلا قطع كل منها بمثابة قصة تروى!

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع