منحوتات Lladró الفاخرة.. عندما ينبض البورسلان بالحياة

التنين رمز الميثولوجيا الصينية في أعمال Lladró


تبدو قطع البورسلان كما لو كانت من روح ودم، تنبض بالحياة وتروي قصة بايماءات وحركة معبرة، فاخرة جذابة، ومفعمة  بالسحر، انها أعمال البورسلان الراقية من علامة Lladró.
Lladró علامة اسبانية انطلقت عام 1953 على يد ثلاثة أخوة قرروا البدء في انتاج قطع البورسلان الراقي في مشغلهم الواقع في فالنسيا الأسبانية، وبدأ العمل بانتاج قطع من الفازات والخزفيات للزينة، ثم قرر الأخوة الشركاء الانطلاق في اتجاه جديد، وهو تقديم الشخصيات المنحوتة، وهو ما كان سبب شهرتهم عالمياً بدءاً من عام 1956.

الجمال المجنح.. تمثال قيم من Lladró


انطلقت العلامة بقوة حتى أصبحت من أهم علامات انتاج البورسلان الفاخر في العالم، وأصبحت بوتيكات Lladró تعبر بصدق عن الأناقة والرفاهية في ديكور المنزل والهدايا.
تبدو منحوتات Lladró من البورسلان كشخصيات حقيقية، بعضها يروي أسطورة، وبعضها يروي قصص الأديان، وبعضها يخلد الجمال الأنثوي أو البطولة الرجولية.

أسطورة أريون على حصان البحر


وأصبح ستديو Lladró مزاراً سياحياً، يستمتع فيه زوار أسبانيا بمتابعة خطوات العمل وخروج هذه الأعمال الفنية الفريدة الى النور، بمزيج من الفن والسحر، حيث يضفي عليها الصانع الروح والحيوية فتبدو كما لو أنها تقوم بتمثيل مشهد على خشبة المسرح.
واليوم تعد قطع Lladró الفاخرة رمزاً للذوق الفني الرفيع، وتكمل ديكور المنزل باطلالة مترفة، حيث تضفي الأناقة والغموض وتثير الانتباه والتساؤل، بشخصياتها المنحوتة اللامعة والناعمة، كما لو كانت لوحة من لوحات أكبر الفنانين.. وارتبط اقتنائها بمنازل الأثرياء وذوي الثقافة الفنية والثروة، لكونها تشيد بالفن ومعاييره أكثر من كونها اكسسوار منزلي.. فكل قطعة منها تتميز بروح صانعها، وتمر بخطوات فنية مرتفعة الجودة.

نزهة نيلية في مصر الفرعونية كما تخيلها فنانو Lladró


وهذه القطع الفنية يتم اصدارها بعدد محدود لكي تحافظ على تميزها وتفردها، وتصنع يدوياً عبر خطوات معقدة تضيف الى جمالها بعداً آخر يستمد من روح الصانع الفنان.. ولكونها نادرة وثمينة فقد أصبح لها تجار متخصصون يفتخرون بكونهم متخصصين في منحوتات Lladró الأنيقة، ومنهم من يحفظ عن ظهر قلب اسم كل مقتني ومكان اقامته وعمر القطع التي يقتنيها، حيث يهوى عشاق الاقتناق تبادل القطع القديمة التي تعود الى الأجيال الأولى من انتاج الشركة، والتي تعد أعمال فنية ثمينة يتوارثها الاجيال.

قصة سندريلا بأنامل فنية محترفة من Lladró


كما تتواجد القطع من علامة Lladró على قائمة المقتنيات الفاخرة في مواقع الاقتناء على الانترنت، وبعض المواقع تخصصت فقط في تجارة اقتناء منتجات Lladró من البورسلان الفاخر!
وتنتشر بوتيكات Lladró في 120 دولة حول العالم منها الولايات المتحدة وبريطانيا والهند والصين، وفي عام 2012 تم افتتاح بوتيك Lladró في دبي مول بالامارات العربية المتحدة..وبالرغم من توسع العلامة فان اصحابها ما زالوا يتعاملون معها كعمل عائلي دافئ.

الموقع: Lladró

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع