6 نصائح لسيطرة على الخجل

Hossam Serag

الخجل هو إحدى الصفات المميزة في المرأة بشكل خاص لكن هناك بعض المواقف التي تتعرض لها في حياتها اليومية تجعلها تشعر بالخجل و الإحراج بشكل قد يصل إلى المرض.

 

فلا يجب أن يزيد الأمر عن الحد. و الخجل قد يكون صفة وراثية عن الآباء و الأمهات و قد يحدث نتيجة التعرض لبعض المواقف و التجارب الفاشلة و عدم استطاعة تجاوزها. و لذلك نقدم إليكِ هذه النصائح كي تتغلبي على هذا الأمر.

 

المصارحة

- عندما تشعرين بالخجل صارحي نفسكِ بالأسباب الحقيقية التي تجعل هذا الشعور يكتنفك فقد تكون راجعة إلى خجلك من تعليقات الآخرين على هيئتكِ و شكلكِ و طريقتكِ في الحديث و ردود أفعالكِ تجاه المواقف.

 

الثقة بالنفس

- يجب عليكِ أن تثقي بنفسكِ فتذكري دوماً الصفات الحميدة التي تميزكِ و قومي بمقارنة نفسكِ بالآخرين فستستطيعين حينها أن تجدي العديد من الأمور التي تساهم في منحكِ الثقة بنفسكِ و الفخر أمام الآخرين بها.

 

تولي زمام الامور

- أعملي على تدريب نفسكِ على تولي زمام الأمور في معاونة نفسكِ على التخلص من الخجل فأقدمي على فعل شيء بدون تردد و أقنعي نفسكِ أن هذا ضروري و أن قيامكِ به أمر واجب و يجب عليكِ أن تتغلبي على ترددكِ بفعله لأنكِ تخجلين.

 

عدم الشعور باليأس

- امنعي نفسكِ بالشعور باليأس و الإحباط و اعملي بشكل جيد كي تجني ثمار تعبكِ و مجهوداتكِ حتي تفخري بنفسكِ و تستمتعي بنجاحاتكِ و اسعي لأن تتفاعلي مع الحداث التي تحيط بك بشكل إيجابي و عبري عن ردود أفعالكِ و لا تهتمي بمراقبة الناس من حولكِ و تتهربي من التعامل و التفاعل معهم و كوني إيجابية في تصحيح الأخطاء التي تقومين بإرتكابها و الأخطاء الأخرى التي ترينها في المجتمع الذي تعيشين به لأنكِ فرد من المجتمع و جزء لا يتجزأ منه.

 

أخراج ما تشعرين به عن طريق الكتابة

- قومي بالكتابة عما يعتمل في نفسكِ عندما تشعرين بأن لديكِ مشاعر محتبسة بداخلكِ فلا تكتميها و اسعي للتعبير عنها و إخراجها من داخلكِ و الكتابة أحد أكثر الوسائل التي تحسن من حالتكِ النفسية و تجعلكِ تعبرين عما بداخلكِ بأفضل صورة و إن كنتِ لا تحبذين ذلك قومي بتسجيل صوتكِ و أنت تتحدثين عن نفسكِ و يمكنكِ أن تقومي بفعل كلا الأمرين.

 

اللجوء للأصدقاء

- احرصي على أن تلجأي للمقربين إليكِ كي تتخلصي من خجلكِ فيمكنكِ الاعتماد على أبويكِ أو أحدهما أو زوجكِ لو كنتِ متزوجة و اجعليهم يقدمون إليك النصائح و الإرشادات و إن فشلت تلك الطريقة لا تيأسي و أطلبي المساعدة من الطبيب النفسي حتى يساعدكِ على التكيف مع المجتمع و التواصل معه بشكل أفضل.

 

 

إقرأي أيضاً:
(3)  

إعلانات google