8 طرق صحيحة للتعامل مع الخلافات الزوجية بذكاء

Hossam Serag


من الطبيعي أن تنشأ بين الأزواج خلافات و مشكلات بين الحين و الآخر قد تكون بسيطة في بعض الأحيان و يستطيع كلا الزوجين تخطيها بسبب مقدرة كل منهما على فهم الآخر بشكل جيد و استطاعة كل منهما على التعامل مع الخلاف بما يتناسب مع درجته.


لكن قد تكون الخلافات في بعض الأحيان كبيرة نتيجة عدم استطاعة الزوجين التفاهم معا بالشكل الصحيح مما يجعل المشكلات تتراكم بينهما فتتحول إلى مشكلات معقدة متفاقمة لا يسهل التعامل معها و قد تصل إلى طرق مسدودة.


بين المتزوجين حديثاً كثيراً ما تحدث المشكلات خاصة من يبالغون في ردود أفعالهم تجاه الخلافات و يعتبرون إنها بداية لإنهاء العلاقة بشكل كامل و هؤلاء يحتاجون إلى معرفة الطرق الصحيحة للتعامل مع خلافاتهم و مشكلاتهم.

والتي نقدمها لكِ في هذا المقال في 8 نقاط هامة.

شاركي زوجك

- تشاركي مع زوجكِ في الأمور التي يحبها و شجعيه على مشاركتكِ إياه بدون أن تجبريه لأن الزوج يشعر في بعض الأحيان أن الزوجة تراقبه مما يسبب له الإنزعاج فيبتعد عنها حتى يرفه عن نفسه لبعض الوقت فيتحدث في هاتفه الجوال أو يجلس على الحاسوب و حينها دعيه يفعل ما يود بدون أن تعلقي أو تسخري و أصبري و لا تتعجلي النتائج.

ابتعدي عن الخلافات أمام الأطفال

- عندما يدب الخلاف بينكِ و بين زوجكِ فإحرصي على إبعاد أطفالكما تماماً عن هذا الخلاف فتناقشا بمفرديكما و لا تظهرا التأثيرات السلبية للخلافات عليكما لأن الأطفال سيشعرون بهذا التغيير و قد يتأثروا سلبياً به.

اخبريه بحبك في الوقت المناسب

- أخبريه بحبك له على الدوام فالرجل في طبيعة تكوينه يحب المديح و الثناء مثلما تحبه المرأة تماماً فأخبريه بفخركِ و اعتزازك به .

اشعريه ببعض من الإستقلالية

- الرجل حينما ينسحب ليبقى بمفرده بعض الوقت يكون نتيجة رغبته في الشعور بالحرية و الإستقلالية و عندما يبلغ ما يوده يرتد مرة أخرى لرغبته في الشعور بالحب.

الحكمة

- احرصي على علاج مشكلاتكما المالية بشيء من الحكمة و ابتعدي عن إستخدام العنف و الخشونة.

اشعري بمعاناته الداخلية

- إذا كان زوجكِ سريع الغضب فاعلمي أن هذه معاناة له هو شخصياً فقد يظهره الغضب بمظهر القوي المسيطر لكنه في الحقيقة يكون محترقاً من الداخل مما يؤثر على صحته النفسية و الجسمانية.

ابتعدي عن مشاركة اهلك واصدقاءك في خلافاتكما

- لا تجعلي أهلكِ و أصدقاءكِ يتدخلون في الخلافات بينكما قدر إستطاعتكِ مهما كانت صلة قرابتهم بكما فهذا قد يؤدي إلى شعور أحدكما بالكراهية ناحية القريب أو الصديق الذي تدخل في المشكلة مما ينعكس على طريقة تعاملكما معه فيما بعد.

ابتعدي عن التفكير في الطلاق دائماً

- لا تفكري في الطلاق كحل في نهاية الأمر فليست كل مشكلة يكون حلها الطلاق و لا تجعلي ذلك يجري على لسانك بطلبه في كل مرة تتفاقم فيها إحدى المشكلات.


إقرأي أيضاً:

إعلانات google

1 تعليق