نصائح لتحسين الحالة المزاجية والشعور بالسعادة

Hossam Serag


أصبحت الأمور التي تتسبب في إصابتنا بالضيق النفسي والإحباط تلاحقنا في أي مكان نذهب له، مما يعكر علينا صفو حياتنا ويؤدي إلى امتلائنا بالمشاعر السلبية التي تضع الكثير من العوائق أمام طريقنا للنجاح.

لتتمكني من تحسين حالتك المزاجية عليكِ باتباع النصائح التي تقدمها لكِ مجلة حياتكِ في هذه المقالة لتتمكني من تنفيذ مهامك الوظيفية والمنزلية دون الشعور بالسلبية الناتجة عن الضيق النفسي.

النوم

أثبتت الدراسات العلمية أن قلة النوم هي إحدى أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب والأمراض النفسية، كما ذكرت الدراسة أن النوم لوقت كافٍ في الليل يساعد في الحماية من الإصابة بالاكتئاب، لذلك احرصي على أن تقومي بأخذ قسطٍ كافٍ من النوم في الليل حتى تحظي بحالة مزاجية جيدة طوال اليوم.

التلفاز

تتناقل القنوات الفضائية بشكل يومي أخبار مزعجة، كما يتسبب التعاطف مع أبطال المسلسلات التلفزيونة في الإصابة بالضيق النفسي والتوتر، لذلك احرصي على أن تبتعدي عن قضاء الوقت أمام التلفاز وقومي بقضاء ذلك الوقت في القيام بأمور أخرى كالقراءة والقيام بالهوايات المفضلة.

الرياضة

أثبتت الدراسات العلمية أن ممارسة التمارين الرياضية تساعد في التحسين من الحالة المزاجية وذلك لقدرتها على تنشيط الدورة الدموية في الجسم مما يعني التحسين من أداء المهام الوظيفية لأعضاء الجسم، لذلك احرصي على أن تقومي بممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي لتحظي بصحة عضوية ونفسية رائعة.

الإيجابية

كوني دائمًا شخص إيجابي يفكر بإيجابية ويرغب في الحصول على السعادة، فلا تمنعي نفسك من تغيير الروتين اليومي للقيام بأمر جديد ترغبين في القيام به منذ فترة لكن ضيق الوقت لا يسمح بذلك، فإذا كنت ترغبين في الذهاب إلى مدينة ساحلية لقضاء بعض الوقت أمام البحر فلا تبخلي على نفسك بذلك الأمر وقومي على الفور بحجز تذاكر للاستمتاع بما ترغبين لكن عليكِ ترتيب الأمر في العمل أولًا، وإذا كنت تقومين باتباع نظام غذائي للتخلص من الوزن الزائد وترغبين في تناول قطعة من الشوكولاتة منذ بدأت اتباع النظام فلا مانع من تدليل نفسك بقطعة صغيرة من الشوكولاتة حتى لا تفسيدي برنامجك.

إعلانات google