طرق ونصائح فعالة للحفاظ على حياة زوجية دائمة وسعيدة

Mohamed Omran

 

من الطبيعي ان تحدث بعض الضغوط والمشاكل العابرة بين الزوجين في حياتهما الزوجية، وذلك نتيجة الضغوط اليومية، وبالأخص اذا كانا الزوجين في بداية حياتهما مما يؤدي الى بعض التراكمات الصغيرة في العلاقة الزوجية. مع مرور الوقت تؤدي تلك التراكمات الي علاقة فاترة وصلبة وغير سعيدة. اليكِ سيدتي بعض الخطوات والطرق التي عليكِ اتباعها لحياة زوجية سعيدة دائمة.

 

التفكير الإيجابي

تتعد الشكاوى العديدة من الشريك والنظرة السلبية لتصرفاته والتى لا تجلب سوي السلبية في المقابل، فالانتقاد المتكرر والملاحظات السلبية تولد توتراً في العلاقة بين الزوجين، والحل هو التحدث بشئ لطيف عن الشريك والتحدث معه حول ما يضايقك بكل هدوء وتقدير، فالتفكير والتحدث بإيجابية يحول كل التوتر الي حب واسترخاء.
 

عدم الإنتقاد الدائم

يتعمد بعض الازواج الانتقاد الدائم واللاذع والمتكرر للشريك أمام الآخرين، مما يتسبب ذلك في إحراجه وسعيه بالرد بالمثل، و الحل هو ان لا ينتقد كلا الشريكين الآخر مراراً وتكراراً خاصة أمام الاخرين، فالافضل ان تحتفظ بنقدك لشريك عندما تصبحون بمفردكما وحل جميع المشاكل أولاً بأول حتى لا تتراكم، واسلوب الانتقاد يكون لطيفاً غير جارح لتوجيهه له فهذا يدمر العلاقة الزوجية ويجعلها تعيسة.
 

قول كلمة نعم

بعض الاشخاص يجيبون بلا دائماً علي رغبات وطلبات الشريك مما يجعله يشعر بأنه ليس محل تقدير وغير مرغوب به وبطلباته. فعليك بإسبتدال كلمة لا بكلمة اكثر ليونة ككلمة ربما مثلاً، والمشاركة معه دائماً فى إتخاذ القرارات على أن يكون التفاهم والإحترام بينكما، دون الحاجة لقول لا للشريك على سبيل العند مثلاً، و حتى يشعر الشريك بأن الامر يقبل التفاوض وليس قاطعاً.
 

السيطرة والتسلط

من اكثر الأشياء ضرراً بالعلاقة هي محاولة أحد الشريكين التسلط وفرض سلطته وتوجيهاته وإملاء ما عليه فعله دون اظهار الاحترام له، فصفة التسلط تلتصق دائماً بالرجل اكثر من المرأة، لذا علي الرجل أن يتخلص من تلك الصفة، وان يظهر الاحترام لشريكة حياته واحترام اختلافها معه حتي يحقق السكينة والهدوء والمشاركة في العلاقة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع