استعدى للعلاقة الحميمية مع زوجكِ بهذه النصائح

Mohamed Omran

علاقتكِ الحميمية بزوجكِ من أهم العلاقات الإنسانية على الإطلاق، و التى ينبغى عليكِ التعرف على جميع جوانبها دون الشعور بالإحراج عند مناقشة هذا الموضوع، ولأن الله قد خلقها ليزداد تواصلكِ بزوجكِ ولتبقى علاقتكما الزوجية أكثر مودة ورحمة.

وقد يمنعكِ خجلكِ من معرفة كيفية الاستمتاع بتلك العلاقة, التي تخلق من حياتكِ الرضا والسعادة, وينتهي بكِ الأمر بالقيام بروتين ليس له قيمة ولا يضيف لعلاقتكِ بزوجكِ، بل بالعكس قد يثير المشكلات إذا لم يستمتع الطرفين بالعلاقة.

اليكِ سيدتي بعض النصائح للاستعداد للعلاقة الحميمة والتي ستزيد من متعتك أنت وزوجك

النظافة الشخصية

 - النظافة الشخصية من اهم الاشياء للطرفين, فيجب أن تكون رائحة الجسد طيبة, لانها قد تشغل التفكير أثناء ممارسة العلاقة, وتلهيكِ عن الاستمتاع سواء لكِ أو له والعكس صحيح.

الإستحمام

من الافضل الاستحمام بماء دافئ قبل أي شئ, لانه يجعل الجسم مسترخي أكثر ويزيد من الاستمتاع, وارتدى الملابس الجميلة وتزيني وذلك لا يسعد زوجك فقط وانما يسعدك انت ايضاً لأن تزينك يزيد من ثقتك بنفسك ويضعك في وضع الاستعداد للاستمتاع، فالتحضير لأي شئ يجعلنا دائماً نقوم به بحب اكثر.

المصارحة مع الشريك

قد تجد الكثير من السيدات ما ساقولة غير معقول, فإذا كنتِ تواجهين مشكلة في علاقتكِ الحميمة  بزوجكِ، أو قيامه بشئ يضايقك ولا تشعرين بالمتعة, تحدثي معه بشكل مباشر او غير مباشر عما يضايقك, بشرط اختيارك للكلمات المناسبة, ولا تخجلي منه لأن متعته مبنية علي متعتكِ, وغير صحيح انه سيشعر بالمتعة وحده, طالما اننا نتحدث عن علاقة إنسانية وبها مشاعر.

خلق السعادة أثناء العلاقة

المداعبة من الشروط الاساسية لزيادة المتعة, فاعلمي ان المتعة مخلوقة لكما انتما الاثنين وليس لزوجكِ فقط .

الأطفال

يصعب إستعدادكِ للعلاقة الحميمية قليلاً عند وجود أطفال، لهذا حاولى تقسيم الوقت بين اطفالك وبين علاقتك بزوجكِ دون أن يطغى أحدهما على الآخر، و اعطي لنفسك نصف ساعة يومياً للإهتمام بنفسك لتبقى الأجمل فى عيون زوجكِ دوماً .

واخيراً فالنقطة الأهم هو إستعدادكِ النفسي للعلاقة, فوقتها ستشعرين انتِ وزوجك بسعادة أكبر .

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

1 تعليق