كيف أعرف أنه الشخص المناسب للزواج؟

Eman

   

                             

الإختيار في حالات الزواج يجب أن يبني علي أسس وقواعد من التفكير المنطقي والعقل ، وليس العاطفة أو الحب فقط.

هناك بعض القواعد التي يجب أن نراعيها عند إختيار شريك الحياة :

1 - التكافؤ الإجتماعي والثقافي والمعتقدات :

يجب أن يكون هناك ملاءمة بين الأسرتين علي المستوي الاجتماعي والثقافي ، فالزواج مصاهرة بين أسرتين وليس بين شاب وفتاة.

المعتقدات الدينية لكل من الشاب والفتاة ، قد تكون متشددة عند طرف ومتساهلة عند الآخر : هذا يخلق مشكلات بعد الزواج.

2- الشعور  بالأمان والميل العاطفي:

وأنتِ بصحبة المتقدم للزواج ،إسألي نفسك هل تشعرين بالأمان معه؟ هل يحترمك أم يسبب لكِ المشاكل ؟هل يحافظ علي شكلك وسمعتك أمام الآخرين .

هل هو ضعيف الشخصية أم تشعرين معه بأنه سند وظهر؟

3- علاقته بأسرته :

العلاقة بين أبويه (حماك وحماتك)هل يعامل الأم باحترام ، الشاب يقلد أبيه في معاملة زوجته في المستقبل.


4 -علاقته بأمه :

وهل هو شخصية إعتمادية وأنانية ولايتحمل المسئولية – هل عودته أمه أن يأخذ ولايعطي ؟ أم العكس .

إن طريقة المعاملة من المعاونة والمساعدة والاعتماد علي النفس صورة للنجاح في تكوين أسرة جديدة.

هل الأسرة تتدخل في كل كبيرة وصغيرة في شأنكما أم ترتبان كل شيء معا بمفردكما ، وعندما تطلبان المشورة تجدان المساندة


6- المودة والحب  :

-  إن العنصر الأساسي في الزواج هو التفاهم والتوصل إلى اتفاق بخصوص الرغبات والأمور الخاصة بك عندما يتعلق الأمر  والحب.

-  نحن نعلم جيداً أن الزواج من الشخص المناسب ليس من خلال كلمة "أنا أحبك" فقط ،ولكن جميع الأفعال التي تؤدي إلى الحب، لذلك يجب أن نقوم بتلك الأمور التي تدر الحب حتى وإن كان في وقت التعب، وطبعاً في ذكرى عيد الميلاد، والرغبة في قضاء الوقت معك والاستماع إلى كلامك واظهار الاحترام لكِ ، والصبر عليك في حالة عدم الفهم، والتقبيل عند الوداع أو الاستقبال ،والمعانقة في أي وقت وبدون سبب.

- إن الشخص المناسب هو الذي يعاملك كحبيبة وصديقة، ينظر إلى الوقت الذي يقضيه معكي كأنه الوقت الأجمل في حياته.

- إن الشخص المناسب والأفضل سيكون مهذبا معك وأكثر تروياً وحباً لك

:- الاتصالات والاهداف والقيم :

أنت والشخص الذي سيتزوجك يجب أن تكون أهدافكما وقيمكما في الحياة متقاربة إلي حد كبير .

- يجب أن يوجد مبدأ أننا اتفقنا على ألا نختلف، إضافة إلى عدم الوصول بالمحادثات والنقاشات إلى الملل أو التجريح أو تبادل الألفاظ النابية، فمع الشخص المناسب يكون التواصل مع الأفكار والمشاعر ،والتفاهم بطريقة هادئة .


إن إختيار شريك للحياة ليس بالأمر الصعب ، ولا هو بمثابة صندوق مغلق للمفاجآت التي قد تكون غير سعيدة ، لكن بالتفكير الهادئ ،والإختيار السليم وبالتروي يمكن أن نسعد بحياة جديدة مع شريك تم إختياره بالعقل والقلب معا.

إعلانات google