كيف تجعل خطيبتك أو زوجتك أسعد؟


من المعروف ان الرجال لديهم وجهة نظر مختلفة فيما يتعلق بالحب والعلاقات عن وجهة نظر النساء، لذلك فالرجل قد يشعر في كثير من الأحيان أنه لا يستطيع اسعاد زوجته أو خطيبته لأنه في الحقيقة لا يعلم ما هي التصرفات الأمثل التي ترضيها. لذلك نقدم لك عزيزي الرجل بعض النصائح البسيطة التي يمكنك تنفيذها بكل سهولة ولكنها ستحدث فارقاً كبيراً لدى زوجتك أو خطيبتك.


1-كن رجلاً نبيلاً: اصطحب شريكة حياتك لتناول العشاء بين الحين والآخر، افتح لها أبواب السيارة والمطعم واسحب لها المقعد في المطعم بكل لطف.


2-كن صادقاً: أهم شيء في العلاقة بين الرجل والمرأة هو الثقة، والمرأة لا تنسى ولا تغفر أبداً الكذب أو إخفاء الأمور الهامة فهذا يفقدها الثقة في شريك حياتها وسوف يصعب عليك استعادة هذه الثقة مرة أخرى. لذلك، عزيزي الرجل كن صادقاً دوماً مع شريكة حياتك.


3-كن لطيفا مع صديقاتها: صديقات المرأة هن عائلتها الثانية، لذلك لا داعي لانتقاد صديقاتها أو التذمر من علاقاتها بهن.


4-الحفاظ على مواعيدك ووعودك: المرأة تكره الانتظار وتكره أيضاً الرجل الذي يخلف وعوده. لذلك، احرص دوماً على تنفيذ وعودك والالتزام بالمواعيد التي قمت انت بتحديدها مع شريكة حياتك.


5-كن صبوراً: تذكر دوماً أن المرأة عاطفية وتميل إلى المبالغة في رد الفعل، لذلك حاول أن تتفهم ذلك ولا تبدي الغضب عند كل موقف تحس فيه ان شريكة حياتك قد بالغت في رد فعلها تجاهه.


6-شراء الزهور أو الهدايا البسيطة بدون مناسبة: الزهور والشوكولاتة هي دائماً موضع ترحيب دوماً من النساء، لذلك لا تنتظر وجود مناسبة لتهدي زوجتك أحد هذه الأشياء.


7-الاتصال بشريكة حياتك من حين لآخر: الزوجة أو الخطيبة تسعد دوماً باتصال زوجها بها في منتصف النهار وهو في عمله. هذا الاتصال يشعر شريكة حياتك أنك تفكر فيها حتى وأنت مشغول.


8-التهدئة والمواساة: المرأة تحتاج الى كتف تبكي عليه ويد تمسح دموعها عند احساسها بالتعب او الحزن، كن حاضراً دوماً لمواساة شريكتك وتهدئتها واشعارها بالأمان.


9-لا تنسى كلمات المجاملة والمديح: المرأة تحب كلمات المجاملة والمديح على مظهرها او أعمالها سواء في المنزل أو مع الأبناء. لذلك، يمكنك اسعاد شريكتك من حين لآخر بكلمات بسيطة تثني بها عليها.


10-تذكر التواريخ الهامة بينكما: تذكر دوماً التواريخ الهامة بينكما مثل عيد الزواج، عيد ميلاد زوجتك وعيد الحب وفاجئي شريكتك باحتفال بسيط.


11-المشاركة والمؤازارة: تحدث مع شريكتك عن همومك ومشاكلك، حتى لو لم يكن لديها حل لمشاكلك فهذا الحديث سوف يريحك ويشعر زوجتك بمدى قربك منها.


يمكنك عزيزتي اهداء هذا الموضوع لخطيبك أو زوجك كوسيلة للفت انتباهه الى العديد من الأشياء التي قد يغفل عنها نتيجة لاختلاف تفكير الرجل عن المرأة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع