كل ما تحتاجين معرفته عن ‏Cushion Cream‏ آخر صيحات عالم الماكياج

Fatima Ouidad

 

 

ويستمر Cushion Cream في إحداث ثورة على مستوى عالم الماكياج والجمال؛ فور وصوله من القارة الآسيوية، استطاع هذا المنتج الجديد أن يتغلب على كريمات BB وCC، وها هو الآن ينازع كريمات الأساس: أساس كل ماكياج. فما سر كل هذاالتفوق؟ إليك الإجابة. 

 

انتهى عصر هيمنة كريمات BB، CC أو حتى DD، فقد آن الآوان لكريم الاسفنجة، أو ما يعرف ب Cushion Cream لأن يحكم عالم الماكياج. فما الذي تعرفينه عن هذا المستحضر الذي أصبح يعترف به كموضة جديدة ستغزو كافة العالم عما قريب؟ 

ما هو Cushion Cream؟ 

يأتي هذا المستحضر في شكل علبة مدمجة صغيرة، تحتوي على قسمين؛ الأول يحوي اسفنجة قطنية والآخر كريم ملون. يتميزهذا الأخير بنفس خصائص كريمات BB وCC؛ فهو يرطب الجلد، يوحد البشرة ويحميها من الأشعة فوق البنفسجية.

 

إنه مناسب لجميع أنواع البشرة، كما أنه متوفر فيظلال مختلفة قادرة على تغطية عيوب البشرة حسب النتيجة المرجوة. خلاصة القول: لايختلف Cushion Cream كثيراً عما عدناه سابقاً مع مستحضرات كريمات الأساس المتوفرة في الأسواق. 

ما الفرق بين Cushion Cream وكريمات BB وCC؟  

يكمن الاختلاف في طريقة التطبيق،حيث يأتي هذا المستحضر مرفقاً بإسفنجة قطنية موضوعة على رأس الكريم الملون. يتم الضغط على الاسفنجة المصنوعة من الروبيسيل والبولي يوريثان‏، والمصممة خصيصاً لعدم امتصاص الكريم. للتطبيق، يكفي ببساطة التربيت بلطف علىالوجه. لا تنسي تطبيق القليل من البودرة لتسوية لون البشرة. 

هل يتوقع لهذا المستحضر أن يحقق نجاح في عالم الجمال؟ 

لا يعتبر Cushion Cream مستحضراً فعالاً فقط وإنما هو عملي أيضاً؛ فبحجمه الصغير واسفنجته المدمجة، يمكن حفظه بكل سهولة داخل حقيبة اليد منأجل إضافة بعض اللمسات خلال اليوم، الشيء الذي يستهوي كل عاشقات الماكياج بالفعل.

 

كما أنه مستحضر متعدد الوظائف، حيث أنه يلعب دور كريم الترطيب، كريم الأساس وكريم الوقاية من الشمس في آن واحد. وهذا ليس كل شيء! فبالإضافة لكونه يسمح لك بالاقتصاد عبر اقتناء منتجات أقل بفضل خصائصه المتعددة، لا تفسد الاسفنجة المرافقة له تطبيق الكريم. في الواقع، لا تحمل هذه الاسفنجة إلا الكمية المناسبة للتطبيق، ولا تسمح للمادة في أن تعلق بين أنسجتها، وبالتالي،تساعدك في توفير الكريم لمدة أطول. 

 

ما يميز هذا المنتج أيضاً هو أنه قابل لإعادة الشحن؛ حيث يمكنك إعادة اقتناء الاسفنجة، التي من المفترض أن تتغير كل شهرين لأسباب صحية، وهذه هي النقطة السلبية الوحيدة لهذا المستحضر عليك المداومة على تنظيف الاسفنجة لمنع نمو البكتيريا عليها الشيء الذي يعزز ظهورالبثور. لكن تنظيف الاسفنجة بالماء والقليل من الصابون يعد كافياً لحل هذا المشكل. 

 

يبدو أنه ليس هنالك مهرب من هذا المستحضر المتعدد الوظائف، فقد اجمعت فيه كل الصفات الرائعة التي ستؤهله، لامحالة، في التربع قريباً على عرش الماكياج، على الصعيد العالمي. 


 

اقرئي أيضاً:

15 نصيحة لتكبير العيون بالماكياج مقدمة من خبراء الجمال

10 أخطاء تجنبيها عند وضع كريم الأساس لاطلالة طبيعية

أخطاء تجنبيها لآيلاينر مثالي كالنجمات



(1)  

إعلانات google