ينقُصني الوقت. ماذا آكل؟ ثلاث وصفات سهلة وسريعة ليوم عمل طويل

Dalal Harb
  • Thinkstock©وصفات لغذاءٍ متوازن












    لم أحسّ يومًا بضغط التحضير للغذاء، الى أن بدأت بشغل وظيفتَين في اليوم. فمنذ أن قبلت بوظيفة نهاريّة تبقيني في المكتب تسع ساعات في النهار، أنتقل من بعدها الى تعليم اليوغا في المساء، وجدت نفسي غير قادرة على اتّباع نظامي الغذائيّ الذي أتى طبيعيًا وبدون جهدٍ يوم كنت متفرّغة تمامًا لتعليم اليوغا.

     

    يومها، كان تحضير الطعام آنيّ، وليد اللحظة، وطازج. أما الآن، فيلزمني التّحضير المُسبق عشية يوم العمل، وضع جدولٍ لما عليّ تحضيره للأسبوع بأكمله. في البدء سبّب لي ذلك ضغطا اضافيّا كنت بغنى عنه، فقررت أن أجرّب الوصفات السهلة، وغير المكلفة، والتي تمدّني في الوقت نفسه بكميّة الفيتامينات والمغذّيات اللازمة لجسمي، اذ أني أمارس اليوغا والرياضة بمعدّل خمس مرات في الأسبوع. وهكذا خلصت الى أسبوع غذائي متوازن، يمكنكم انتم أيضًا اعتماده، في حال كنتم مشغولون مثلي بجدول عمليّ طويل:

     

  • سلطة العدس

    Thinkstock©العدس غني بالمعادن كالحديد والبروتيين












    من أسهل وأسرع ما يمكن تحضيره، ومن أغنى الحبوب بالمعادن كالحديد والبروتيين. يلزمكم  كيلو عدس يكفيكم لأسبوعيَن. أغسلوا ما يقارب كوبين من العدس واسلقوهما في المساء. يكفيكم الكوبين لتحضير أربع وجبات. في العمل، تأخذون الكوب وتزيدين عليه نصف حامضة، القليل من زيت الزيتون، الملح والكمون الذي ينكّهه جيّدًا، وتأكلونه ساخنًا أو فاترًا. قطّعوا رأس بندورة لتضيفي الخضار الى غذائكم.

  • سلطة الكينوا

    Thinkstock©الكينوا مصدر للبروتين












    هي العشبة اللاتينية التي لم تعد محصورة بأميركا الجنوبيّة. تعتبر الكينوا مصدرًا مثاليّا للبروتيين، وتنال حظوة النباتيين. تشبه العدس من ناحية سرعة التحضير. تسلقون نصف كوب من الكينوا، أضيفوا القليل من زيت الزيتون والحامض والملح. تؤكل جيّدًا مع التونا. يمكنكم إضافة القليل من البصل المفروم لمزيد من النكهة مع التونا، ان لم يعتبر ذلك غير لائق في محيط العمل.

     

  • البيض والبطاطا المسلوقة

    Thinkstock©وصفة سريعة












    أسمّي هذه الوصفة "طبخة أمي السريعة" اذ كانت أمي تسلق البيض والبطاطا ونأكلهما مهروسَين مع الزيت والملح، يوم كانت تحتار ماذا تطبخ، أو حين يغالبها الوقت فلم تتبضع الخضار واللحوم. قطّعوا الخيار ليرافق الطبق أو كلوه بكل بساطة غير مقشر ومن دون تقطيع.

     

    وهكذا، تؤمّنون حاجتكم من البروتيين والمعادن والفيتامينات الضروريّة للجسم، بطريقة سهلة وسريعة، ومن دون خلق ضغط إضافي، كما ومن دون الاعتماد فقط على الطعام الجاهز الذي لن ينفع صحتكم بقدر الغذاء الذي تحضّرونه بنفسكم.

(1)  

إعلانات google