5 أطعمة صحية للأطفال في شهر رمضان

Yara Sharara

 شهر رمضان الكريم فرصة مميزة جداً للأطفال والكبار لتنظيم الطعام والالتزام بالأنظمة الغذائية الصحية التي تساعد على بناء أجسامهم بناءاً سليم.

في فترة الصيام هناك انخفاض ملحوظ في قدرة الأطفال على أداء الأنشطة العقلية والإدراكية بكفاءة وذلك يرجع إلى عدم تناولهم الأكلات الصحية التي تعزز نشاطهم خلال اليوم. فهم يصومون حوالي 16 ساعة خلال ساعات النهار الشديدة الحرارة مما يستلزم على الأم الاهتمام بوجبتي الإفطار والسحور قدر المستطاع. لذا، سوف نعرض لكِ بعض الأطعمة الصحية للأطفال لتحرص كل أم على تقديمها لطفلها خلال وجبتي الإفطار والسحور لبناء جسمهم بشكل سليم.

 

1- التمر على الإفطار

يجب أن تحرصي على بدء إطعام طفلكِ التمر عند الإفطار حيث يعد من أكثر الأطعمة المفيدة له. يحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن الهامة للجسم مما يعمل على تهيئة المعدة على تحمل الجوع بشكل كبير ويعطي شعوراً طويلاً بالشبع بالإضافة إلى أنه يقي من العطش. يساعد التمر على الحد من الإصابة بفقر الدم والأمراض الصدرية بالإضافة إلى حفاظه على رطوبة العين وبريقها ومنع ظهور التجاعيد حولها.

 

إحرصى على إعطاءها لطفلكِ فور الإفطار ثم اتركيه يأكل ما يرغب به ولا تضغطي عليه في تناول نوع معين من الطعام حتى لا تعرقلي له عملية الهضم مما يؤثر سلباً على معدته. احذري من أن يكون طفلكِ مصاب بداء السكري وتعطيه كمية كبيرة من التمر لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من السكريات الطبيعية.

 

2- الدواجن واللحوم الحمراء

اللحوم هي مصدر ممتاز للبروتين والعديد من الفيتامينات والمعادن الهامة لجسم الطفل منها الحديد والزنك بالإضافة إلى كمية صغيرة من الفيتامين د اللازم لتقوية عظام الطفل. يحتوي اللحم الأحمر على البروتينات السهلة الهضم كما يحتوي على قيم غذائية أخرى مثل فيتامين ب 12 والسيلنيوم.  يعد من أكثر الأطعمة صحة للطفل؛ نظراً لعدم احتوائه على العديد من العناصر الدهنية. يجب الحرص على إعطاء الطفل حصة أسبوعية من الدجاج أو اللحوم الحمراء خلال وجبة الإفطار لإعطاء جسمه الفيتامينات الهامة اللازمة لبنائه.

 

3- الشوربات المتنوعة يومياً

يجب أن تحرص كل أم على إعطاء طفلها الشوربات المتنوعة خلال شهر رمضان الكريم ويفضل التركيز على الأنواع الطبيعية التي يفضل الطفل طعمها. ابتعدي تماماً عن الشوربة الصناعية التي تباع جاهزة بالأسواق حيث أنها غير مفيدة لصحته وتحتوي فقط على نكهات صناعية غير محببة للطفل.

 

تكمن فائدة الشوربة في احتوائها على السوائل اللازمة لجسمه التي فقدها خلال ساعات الصيام الطويلة. يفضل أن يبدأ بتناول الشوربة عقب التمر ويفضل أن تحتوي على الكثير من الخضروات التي يحبها الطفل كالجزر الذي يتميز بالطعم الحلو. يمكنك تقديم عدد كبير من الشوربات لطفلك مثل شوربة العدس الغنية بالأملاح المعدنية والحديد، شوربة اللحوم وحساء الدجاج الخالي من الدهون لتجنب زيادة وزن الطفل.

 

4- الخضروات والبقوليات

يجب أن يتضمن طعام الإفطار الخاص بالطفل العديد من الخضروات سواء كانت مطبوخة أو سلطة عادية. تساهم بشكل كبير في مد جسم الطفل بالفيتامينات والمعادن والألياف التي فقدها خلال الصيام. تساعد الخضروات على النمو والتطور الصحي لطفلك. يمكن أن تساعد على حمايته ضد بعض الأمراض على المدى الطويل. من المهم أن يتناول البقوليات والفاصولياء حيث انهما مصدراً آخر جيداً جداً للبروتين والحديد. تتميز بأنها سهلة الطهي وبديل جيد للأسماك واللحوم إذا كان الطفل لا يفضل تناولهما خلال وجبة الإفطار.

 

5- منتجات الألبان خلال السحور

وجبة السحور هي أساس طاقة الطفل خلال ساعات الصوم الطويلة. ينصح عادة بتأخيرها قرب الفجر حتى تكون قريبة من توقيت الصوم مما يمد جسم الطفل بالطاقة اللازمة له لذلك. احرصي على إعطاء طفلكِ منتجات الألبان خلال هذه الوجبة والتي تتمثل في اللبن الرائب أو اللبن العادي والبيض والروب الذي يعد مصدرًا غنيًا جداً بالكالسيوم والفوسفور والبروتين معاً. تناول الطفل له بانتظام خلال وجبة السحور يكسبه أسنان وعظام قوية وصحية! إحرصي على تنويع وجبة السحور يومياً لطفلكِ.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع