6 أفكار لتشجيع طفلك على التعلم بشكل أفضل

Hossam Serag
تبحث جميع الأمهات عن طرق ووسائل فعالة لمساعدة أطفالهم على التعلم بشكل أفضل. فالمناهج التعليمية قد تكون بالنسبة للطفل غير مفهومة وتحتاج إلى طرق أكثر إبداعًا لتأكيد المعلومات. الحفظ فقط دون فهم المناهج قد يسبب ملل الطفل وعدم انجذابه إلى التعلم. بالإضافة إلى ذلك يتحمس الأطفال إلى اللعب مما يبعدهم عن المذاكرة و يصيب الأم بالتوتر، خاصة مع اقتراب فترة الامتحانات. ابتكرنا لك مجموعة من الأفكار تحفز طفلك على الاهتمام بالدراسة بشكل أفضل.

التطبيقات التعليمية

انتشرت التطبيقات التعليمية على المتاجر الإلكترونية المتوفرة على الهواتف والأجهزة اللوحية ليكون سهلًا على الأمهات تحميلها للأطفال. فهي تحبذ التعليم من خلال الألعاب التي تساعد الأطفال على فهم الدروس واكتساب مهارات أساسية يصعب تعلمها من الكتب المدرسية. التطبيقات تحتوي على رسومات توضيحية تسهّل فهم المعلومات للطفل كما تجذبفضوليتهم مما يزيد قدرتهم على التركيز والفهم.

الأفلام الوثائقية

ابحثي عن الأفلام الوثائقية التي توضح ما يدرسه طفلك بشكل تفصيلي حتى يتمكن من مشاهدة ما يتعلمه لكن كوني حذرة من وجود مشاهد غير مناسبة للأطفال.

التعلم بالتمثيل

شجعي طفلك على أن يقوم بشرح ما تعلمه كل يوم لكِ لتصبحي أنتِ التلميذة وهو الأستاذ. هذا الأسلوب يمكن استخدامه لتتمكني من مساعدة الطفل على تأكيد المعلومات، ليكتسب مهاراة الإلقاء التي ستفيده كثيرًا في الكبر.

التعلم بالتجربة

شرح بعض المعلومات للأطفال عن طريق استخدام وسيلة التجربة يساعدهم على تثبيت المعلومة بشكل أفضل. كما يساعدهم على التحلي بروح المثابرة والصبر لاكتشاف نتيجة التجربة.

التعلم بالطعام

قدمي الطعام لطفلك ملونًا ومزينًا ليشكِل الحروف والأرقام. فهذه الطريقة تشجعه على التعلم. قومي بإخبار طفلك بالفوائد التي تحتويها الأطعمة التي يأكله واطلبي منه أن يقوم بوضع أسماء الأطعمة والأرقام في جمل مفيدة لتثبيت المعلومة في ذهن الطفل.

التعلم باللعب

اعتمدي على طرق مبتكرة في تعليم الدروس لطفلك وابتعدي عن زخم المعلومات الذي يعتد على الحفظ والتلقين للاستيعاب. استخدمي أساليب مختلفة كنظام "منتسوري" الذي يعتمد على الألعاب والبطاقات الملونة والرسوم لتعليم الطفل وتعزيز الرغبة في المعرفة عنده.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع