نصائح للتعامل مع الطفل مدمن مواقع التواصل الاجتماعي أثناء الدراسة

Hossam Serag

بدء موسم الدراسة يستعدي من الأمهات العناية بتنظيم أوقات أطفالهم للبدء في مذاكرة الدروس، لكن انشغال الأطفال بمواقع التواصل الاجتماعي يجعل من الصعب على الطفل النوم في مواعيده المخصصة للنوم للاستيقاظ مبكرًا للذهاب إلى المدرسة.

تقدم مجلة حياتكِ في هذه المقالة قائمة بالنصائح التي تساعدكِ على التعامل مع الطفل المدمن لمواقع التواصل الاجتماعي لتتمكني من مساعدته على تنظيم وقته دون إهدار وقت أمام شاشات الهواتف والأجهزة اللوحية.

تحديد وقت

قومي بتحديد وقت لقيام طفلك بالاستمتاع بمواقع التواصل الاجتماعي حتى لا يهدر وقته كله أمام تلك المواقع دون القيام بواجباته الدراسية.

الإنترنت المنزلي

احرصي على تغيير كلمة المرور الخاصة بالإنترنت المنزلي حتى لا يتمكن طفلك من الدخول على الإنترنت خلال أيام الدراسة وأوقات المذاكرة، وفي حالة احتياج الطفل للإنترنت للبحث عن أمر ما يتعلق بالدراسة قومي بإدخال كلمة المرور بنفسك ولا تعرفيه إياها واخرجي من الشبكة بعد انتهائه من البحث.

مكافأة

قومي بإعطاء طفلك الهاتف الذي يستخدمه للدخول على مواقع التواصل الاجتماعي فقط في حالة تحقيقه لنتائج جيدة كنوع من أنواع التشجيع على المذاكرة وتحقيق نتائج جيدة.

العقاب

حرمان الطفل من التواصل على شبكات التواصل الاجتماعي يعتبر عقابًا رائعًا وغير مؤذِ لطفلك، وبالقيام بحرمان طفلك من الدخول على شبكة الإنترنت ستتمكني من تشجيعه على تنفيذ الأوامر وتحقيق نتائج جيدة دراسيًا.

الهاتف

قومي بتغيير الهاتف الذي يملكه طفلك لهاتف خالٍ من الإنترنت حتى تساعديه على الابتعاد عن إدمان مواقع التواصل الاجتماعي ولاتمنحيه هاتفه إلا أيام الأجازات أو أوقات الفراغ بعد إنهاء مهامه الدراسية.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع