كيف تساعدين طفلك على التركيز في الدراسة بعد فترة الإجازة؟

Sara Ahmed

بعد انقضاء فترة الأجازة الصيفية قد يشعر طفلك بالكسل والخمول وعدم المقدرة للعودة إلى روتين الدراسة المعتاد. وافتقاد القدرة على التركيز من المشكلات التي يواجهها الكثير من الأطفال، ويجب على الأم وضع خطة وقواعد للطفل منذ بداية الدراسة لتساعده على الاستيعاب واستعادة قدرته على التركيز بعد فترة الأجازة الصيفية.

إليك نصائح الخبراء حول تهيئة طفلك مع بدء الدراسة لاستعادة قدرته على التركيز.

تخلصي من الأمور المشتتة للطفل:

أثناء وقت الدراسة تخلصي من الأشياء التي قد تشتت طفلك مثل الهاتف، التلفاز، الكمبيوتر، وغيرها حتى يفرغ الطفل من واجباته المدرسية ويمكن الاستراحة لمدة 10 دقائق كل ساعة لتناول كوب من العصير الطازج أو ممارسة بعض تمارين التمدد ثم العودة للدراسة مرة أخرى، وبعد الإنتها من الفروض المدرسية يمكن للطفل ممارسة بعض الهوايات أو مشاهدة التلفاز.

تنظيم النوم قبل الدراسة بفترة:

قد يحدث تشتت الطفل وفقدانه لقدرته على التركيز بسبب عدم انتظام النوم لديه وخاصةً مع السهر فترة الأجازة الصيفية لفترات طويلة، هيئي طفلك لبدء الدراسة عن طريق الإعتياد على النوم المبكر قبل بدء الدراسة بأسبوع على الأقل حتى يعتاد النظام الخاص بالدراسة، واحرصي على أن ينال 8 ساعات من النوم يومياً حتى يستطيع الحفاظ على نشاطه وتركيزه على مدار اليوم.

نظام المكافآت:

نظام المكافآت من الطرق المحفّزة للطفل والتي يمكن تطبيقها بسهولة عن طريق مكافأة الطفل بأشياء معنوية أو مادية بسيطة عندما يُبدي رد فعل إيجابي أو يجتهد في فروضه المدرسية. تجنبي الجوائز المالية، أو مكافآت الطعام ويُفضل الجوائز المعنوية مثل قضاء بعض الوقت في اللعب مع طفلك، أو تنفيذ بعض القطع الفنية سوياً.

عمل قائمة بالمهام اليومية:

اصنعي مع طفلك قائمة بالمهام اليومية أو الأسبوعية وزينيها بالملصقات اللامعة، وضعي فيها المهام اليومية والأسبوعية بعد مناقشتها مع طفلك. وشجعي طفلك على تنفيذ القائمة بشكل منظم وحذف المهام المنجزة فهذا النظام يوضح مقدرة الطفل على إنجاز المهام الموكلة إليه وكذلك يساعد على تنظيم الوقت.

التواصل مع المعلمين:

تواصلي مع المعلمين لمعرفة نقاط الضعف والقوة لدي الطفل والمواد الدراسية المفضّلة له. قومي باستشارة المعلمين حول الطرق التربوية التي يمكن تطبيقها في المنزل لتتوافق مع الخطة الدراسية بالمدرسة، وحول تقدم الطفل بالدراسة وتفاعله بالمدرسة.

وأخيراً تواصلي مع طفلك وتعرفي على مشكلاته الدراسية وحاولي وضع حلول معه، دون إثقاله بعدد أكبر من ساعات المذاكرة أو توبيخه.

اقرئي أيضاً:

أطعمة تنمي ذكاء الأطفال وتساعدهم على الدراسة

10 أطعمة لتقوية نظر طفلك خلال الدراسة

وسائل ايجابية لتهيئة طفلك للعودة للمدرسة بروح عالية


مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع