متي تسمحي لطفلك بإمتلاك الهاتف

rehab_hamdi


أصبح من الشائع أن تري الأطفال يمتلكون هواتف محمولة ، حتي الأطفال الصغار، وملازمة لأيديهم معظم الوقت. فإذا طلب  طفلك أن يملك هاتف محمول خاص به، لا تكون سريعة لمنع تلك الرغبة أو رفضها.

فيمكن أن يسمح لطفلك أن يمتلك هاتف محمول، ولكن عمره هو أحد الاعتبارات الرئيسية قبل إتخاذ القرار والتفكير فيه.

 

العمر المناسب

ليس هناك عمر معين ينبغي أن يسمح  الآباء لأطفالهم بإمتلاك هواتف محمولة، ولكن هناك مبادئ يمكن أن تساعدك على تحديد ما إذا كان الآن هو العمر المناسب لإمتلاكه الهاتف. ويترواح الحد الأدني للسن الموصي بها للأطفال للحصول على أول هاتف محمول بين 11 و 12 سنة ولكن هناك استثناءات لكي يملك الطفل الهاتف في سن أصغر من ذلك.


أسال نفسك أولاً

قبل شراء لطفلك هاتفه المحمول، أسال نفسك مجموعة من الأسئلة لتقييم مدي استعداده. النظر في ما إذا كان طفلك يحتاج إلى وسيلة للتواصل معك؟ إذا كان يعود إلى المنزل عندما لا يتواجد أحد بالمنزل أو إذا كان لديه مسؤوليات بعد المدرسة؟، إذا كان طفلك يستطيع الحفاظ على متعلقاته الشخصية أم يضيعها؟ أسال نفسك أيضا إذا كنت تثق في طفلك على استخدام هاتفه بشكل بشكل مناسب وبدون إزعاج لأحد؟


اعتبارات إضافية يحب أتاخذها

إذا كان ابنك يذهب إلى المدرسة بمفرده، والنظر إلى الظروف التي قد يمكن أن يجعل وجود الهاتف مع طفلك أكثر أماناً من عدم وجوده.  إذا كان طفلك يأخذ وسائل النقل العام من وإلى المدرسة أو إلى مختلف النشاطات، ينبغي أن يكون لديه هاتف في حالة حدوث شئ لكي تتفقد الحافلة أو المترو. وأيضا يعتبر الهاتف مهم لطفلك إذا كان يقضي معظم الوقت بمفرده للاطمئنان عليه من فترة إلى أخري.


ما الذي تبحث عنه

اعتمادا على عمر طفلك، هناك أنواع عديدة من الهواتف لتناسب احتياجات طفلك. إذا كان شراء الهاتف لطفل صغير، فمن الأفضل أن تأتي له بهاتف به عدد معين من الدقائق وعدد محدد من الرسائل النصية لتجنب الاستخدام الخاطئ والمزعج للأخرين.


ويمكن أيضا أن تبحث عن هاتف يمنع طفلك من الاتصال بأي شخص غير مسجل على الهاتف لضمان عدم ازعاج الأخرين.


بينما الأطفال الأكبر سناً فهم في حاجة إلى هاتف ذات إمكانيات أعلي لتتيح لهم الأختلاط مع أصدقائهم، والاستماع إلى الموسيقي، واستخدام الانترنت مثل الهواتف الذكية الجديدة التي تلبي احتايجاتهم.

 

الصورة: shutterstock

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

1 تعليق

اذا اراد أي أحد أن يشتري محمولا لطفله, فأنا اعتقد أن أول سؤال يجب ان يطرح على الطفل هو في ماذا سيحتاج هذا الهاتف و ما هي ايجابياته على حياته و هل سيساعده في حياته الدراسية. فإذا اقتنع الاباء برد كفلهم و انه فعلا محتاج لهذا الهاتف فعلى الاباء شراءه, أما إذا لم يكن لديه اثار ايجابية على حياته و لن ينفعه بشئ , فلا داعي لشراءه. اما بالنسبة للسن المناسب لشراءه فأنا لا ارى سنا معينا انها مسألة ثقة , عندما يكون الاباء واثقين أن ابناءهم اصبحوا يستطيعون الحفاض عليه فيمكن شراءه و لكن لا يكون سنه اقل من 13.