الرضاعة الطبيعية والوقاية من حساسية الغذاء

Samar Hamdi

الأطفال حديثي الولادة هم أكثر عرضة لحساسية الأطفال و خاصة ممن لديهم تاريخ عائلي سابق لهذا المرض و هذه بعض الخطوات الواجب اتباعها كي نجنب اطفالنا الاصابة بمثل هذه الامراض لذا فينصح بالرضاعة الطبيعية الكاملة في أول 6 شهور حيث أن لبن الأم يحتوي علي جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل في هذه الفترة فهو يحتوي علي الماء و السكريات و نسبة من البروتين و الفيتامينات و المعادن و مضادات للبكتيريا مما يعمل علي تقوية المناعة لدى الأطفال.

 


مزايا الرضاعة الطبيعية

من المؤكد أن الرضاعة الطبيعية تجنب الطفل الكثير من الأمراض وخاصة حساسية الأطفال. فقد أكدت الدراسات أنه في حالة اعتماد الطفل علي الرضاعة الطبيعية فقط بشكل تام يكون أقل عرضة للإصابة بالأمراض مقارنة باللبن الصناعي أو أي عناصر أخرى. كما أن الرضاعة الطبيعية تعمل علي تأخير ظهور الاكزيما و تحد من خطورتها كما أنها تمنع الإصابة بمرض الربو و كافة أمراض الجهاز التنفسي  أيضا. لذلك تنصح جميع الامهات بالرضاعة الطبيعية إذا كانت ممكنة. فهناك بعض الحالات لا تستطيع الأمهات إرضاع صغارهم بشكل طبيعي لمختلف الأسباب فليس عليها حرج إذا كان هناك شيء ما يعيقها. ولكن حليب الأم هو الغذاء المثالي للطفل نظرا لعدم احتوائه على أي عناصر مسببة للحساسية التي توجد في الحليب البقري علي سبيل المثال.

 

في حالة ظهور اعراض الاكزيما علي طفلك مع استخدام الرضاعة الطبيعية فعليك باستشارة الطبيب. ففي مثل تلك الحالات ينصح باستخدام اللبن الصناعي.

 

كيف تختارين الحليب المناسب لطفلك؟

هناك انواع عديده من الالبان مثل:

  • اللبن المهدرج جزئيا: وهي تماثل لبن الأم و تعمل علي الحد من الاصابة بالحساسية.
  • اللبن المهدرج كليا  و ينصح به للأطفال التي تعاني من الحساسية لمعظم البروتينات الموجودة في الحليب البقري.
  • اللبن المعد خصيصا من الأحماض الأمينية وينصح به في بعض الظروف الاستثنائية.

 

تقديم الطعام للطفل

 

لا تقومي بتقديم الطعام الصلب للطفل قبل عمر 6 أشهر فهذا قد يعرض الطفل للإصابة بالحساسية عند تناول مختلف الأطعمة مثل الحليب البقري و البيض و الفول السوداني و بعض الحبوب مثل الصويا و القمح.

 

وقد أكدت الدراسات الحديثة بأنه من غير المفضل تقديم البيض و السمك للطفل قبل السنة الأولى إذا كان طفلك لديه تاريخ عائلي سابق للإصابة  بالحساسية للغذاء وعليك ايضا:

  • يجب تجنب الكيوي قبل السنة الاولى.

  • عليك بتقديم الخضار المطهو و الفاكهة المطهوة للطفل بدءا من عمر 6 أشهر.

  • عليك بتقديم نوع واحد جديد للطفل في كل مرة ثم ملاحظة أذا ما كان هناك أي تغييرات ظهرت علي الطفل ثم الانتظار عدة ايام لتقديم نوع اخر.

  • يفضل اعداد الطعام للطفل بالمنزل و عدم الاعتماد علي الوجبات الجاهزة فهي عادة ما تكون غير امنه للطفل.

  • تجنبي الأغذية التي تحتوي علي الفواكه المختلطة مثل (الكيوي و المانجو و البابايا).

  • لا تقومي بتقديم المكسرات للطفل قبل سن السادسة لتجنب الحساسية و المخاطر الاخرى.

 

كما أثبتت معظم الدراسات أن النظام الغذائي للأم يؤثر علي الطفل فيجب مراعاة ذلك في حالة الرضاعة الطبيعية للطفل الذي يعاني من الاكزيما.


الصورة: Shutterstock ©

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع