كيف أعلّم طفلي مهارة ضبط النفس؟

Lili

Shutterstock©

أثبتت الدراسات الحديثة أن أكثر المهارات التي يجب التركيز عليها في تربية الطفل هي مهارة ضبط النفس، فهي أكثر المهارات تأثيراً في نجاح الأطفال في المستقبل. إذ إن تحكم الطفل بمشاعره وسلوكه هو من أهمّ التحديات التي تواجهه. لذلك ينصح الخبراء أن يطوّر الأهل مجموعة من التقنيات التي يمكن أن يستعملها الطفل لتحسين قدرته على ضبط النفس.

فكيف تساعدين طفلك على ضبط النفس في حياته ؟ وكيفية التعامل مع هذه الهفوات التي يرتكبها؟ 

 

كيفية تطوير مهارة ضبط النفس

وجد الباحثون أن مهارة ضبط النفس عند الأطفال أثبتت فاعليتها في ظروف مختلفة، فهي تساعده في التحكم في المواقف التي تسودها الظروف الضاغطة، الغضب والإحباط.

لذلك يجب عليكِ أن تركزي في تربيتك على أن يتحمل طفلك مسؤولية سلوكه، وتعزيز مهارة ضبط النفس في مختلف الظروف. فالطفل ينزعج وينفعل بسرعة، لذا عليكِ أن تكوني متفهمة وتساعديه أيضاً في تحقيق ضبط النفس. كما عليكِ أن تعرفي أنه مهما حاولت أن تعلّمي طفلك ضبط النفس، فسوف تمرّ أوقات ينسى فيها كل ما علّمته إياه، فلا تقلقي فهذه هفوات طبيعية تحدث بين حين وآخر.

ليس سهلا أن تحفزي مهارة ضبط النفس عند طفلك وقد تستسلمين أحيانا أمام هذه المهمة الصعبة، لكن تذكري دوما أن تعلّميه كيف ومتى يعبّر عن مشاعره وإحتياجاته. فكلما ساعدته على تطوير هذه المهارات في المنزل كلما نجح في حلّ مشاكله وإختبار كيفية ضبط النفس في مواقف عديدة. فهو إذا رأى أنّ لسلوكه تأثير على مشاعر الآخرين فسوف يكون أكثر حرصًا لضبط سلوكه.


بين ضبط النفس وتحقيق النجاحات

إن نجاح طفلك على ضبط النفس تساعده على إدارة فعّالة لمستقبله، لذلك ما عليكِ سوى ان تراقبيه حين يتصرف بنضج وشجعيه على التعامل مع كل المواقف والهفوات بهذه المهارة والجدارة. وبهدف التحكم بمشاعره بطريقة واعية وذكية، عليكِ ان تعوّدي طفلك على احترام قواعد المنزل منذ البداية وعدم التراجع عنها في حال إستياؤه منها. إن تعلم مهارات التحكم في النفس منذ صغره يقود الطفل الى التنعم بمستقبل متميز من حيث الإزدهار والرفاهية. فإن مهارة ضبط النفس يعزز المشاعر الإيجابية ويحقق النجاحات في حياتهم العملية.

 وإذا اردتِ تحقيق هذا الهدف المنشود عليك أولا تطبيق حسن ضبط النفس منذ الصغر. لذا عليك ان تحددي قواعد المنزل بشكل واضح قدر الإمكان وأظهري إستياءك عندما يخرقها طفلك. فما عليك سوى ان تشرحي له أهمية كل قاعدة واسبابها ليتمكن من التمييز بين الصح والخطأ. وعندها يصبح الطفل أكثر احترامًا ووعيًا لأهمية إلتزامه بهذه القواعد وتأثيرها الإيجابي في حياته.

 

 

كيف تساعدين طفلك على ضبط النفس ؟

 قد تجدين صعوبة في تعليم طفلك تقنية ضبط النفس، فلا تقلقي هذه أمور بديهية تحدث في كل منزل. لذلك سنقدم لكِ أبرز النصائح التي تساعدك على تعليم طفلك هذه المهارة ليتمكّن مستقبلاً من التحكم بأفكاره ومشاعره بطريقة ذكية.

  • أظهري له التعاطف فقد تؤدي حادثة بسيطة الى فقدان الطفل زمام السيطرة على نفسه.   
  • علّمي طفلك أن يتريث قبل الإقدام على اي شيء، وان يأخذ الوقت الكافي كي لا يتصرف تصرفا غير مسؤول.
  • كوني قدوة صالحة له، فإذا كنت تنفعليم فلا تنتظري من طفلك ان يضبط نفسه.
  • إشرحي له التأثير الإيجابي على الآخرين عندما ينجح في ضبط نفسه.
  • ساعديه في إيجاد حلول فهذه الطريقة تجنبه الوقوع في مأزق.
  • إجعلي طفلك مدركًا لمشاعر الآخرين، فعندها يصبح اكثر وعيا في التصرف بإحكام
عسى أن تساعدك هذه النصائح على تربية طفلك وتعليمه ضبط النفس. هل من أساليب أخرى اعتمدتها مع أولادك وأثمرت نجاحًا، شاركينا إياها.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع