كيف تحللين رسومات طفلك؟

jad
  • Shutterstock ©

    "رسومات طفلك تجسد سعادته ومخاوفه"، ماري-نويل دورون Marie-Noël Duron


    نظرة خبيرة تحليل الأشكال والرسوم (غرافولوجست)

    مارست ماري-نويل دورون، وهي خبيرة تحليل الأشكال والرسوم منذ 13 سنة، مهنتها في بادئ الأمر في المدارس بين أطفال الحضانة والمرحلة الإبتدائية. وقد صرحت قائلة "لطالما شدني علم نفس الأطفال فرغبت في التعمق في مجال تحليل رسوماتهم". وتقدم إلينا هنا نظرتها وخبرتها من خلال 3 رسومات تعود لأطفال تتراوح أعمارهم بين ال4 وال9 سنوات.


    لماذا يجب تحليل رسومات الأطفال؟

    تقول ماري-نويل دورون: "رسومات الطفل هي مؤشر لمشاعره الدفينة. فتنعكس المخاوف أو السعادة من خلال هذه الرسومات مما يسمح لنا باكتشاف حالته النفسية من دون مضايقته بأسئلة لا يملك لها أجوبة غالباً.


    لا بد من إدراك أن "الرسم" بالنسبة إلى الطفل هو وسيلة ليسقط ما في داخله من مخاوف وقلق. الرسم هو صمام أمان نوعاً ما وبالتالي فهو وسيلة مشوقة بالنسبة إلى الأهل والمعلمين ليتمكنوا من مساعدة الطفل أو الشاب."


    متى يطلب من الأهل استشارتك؟ 

    تجيب قائلة: "يلجأ الأهل إلي عندما يعتريهم القلق نتيجة عدم قدرتهم على فهم تصرفات طفلهم وسلوكه. وطبعاً قد أنصحهم بمراجعة طبيب نفسي وفقاً لنتائج التحليل. التحليل مهم جداً فهو يكوّن فكرة واضحة جداً عن مشاعر الطفل وانفعالاته. يطلب الأطباء النفسيون من الأطفال الرسم."

  • معايير التحليل

    إشارات ومعان


    الأطفال يحبون الرسم بشكل عام. هل تحمل دائماً رسوماتهم رسالة ما في طياتها؟

    تجيب قائلة: "حتماً. فكل رسمة تروي حكاية عن الطفل حتى وإن لم يرسم نفسه. في الواقع، بإمكانه أن يرسم شخصاً آخر أو حيوان ليبعد الشبهات عن نفسه! على سبيل المثال، قد يجسّد الطفل قساوة والدته أو والده من خلال رسم حيوان مفترس. ويجسّد نفسه من خلال حيوان أليف.  غير أن الطفل لم يتعمّد أن ينقل هكذا صورة، فهو يعكس القلق الذي يعتريه نتيجة للقساوة التي يتعرض لها من أحد الأبوين بالرغم من أنه لا يضمر لمن يقسو عليه منهما الكراهية."


    ما هي المعايير الأساسية لتحليل الرسومات؟

    تجيب قائلة: "بهدف فهم مشاعر الطفل وانفعالاته عن كثب، لا بد من إجراء تحليل لمجموعة من رسومات الطفل الممتدة على شهرين أو ثلاثة، فما نكتشفه من خلال رسم معين قد لا يكون موجوداً في الرسومات التي يرسمها الولد في الأشهر اللاحقة. وفي المقابل، الإشارات التي نجدها على مر شهور متعددة من خلال هذه التفاصيل المتكررة هي التي ستسلط الضوء على جذور المشكلة . الطفل المتوازن والهادئ يرسم باستخدام الألوان الباردة والدافئة بالتساوي. كما تحتل رسوماته جزءاً كبيراً من الصفحة أو الصفحة كلها. وتكون الرسمة عبارة عن مشهد سعيد أو هادئ. وفي المقابل غالباً ما تحتل رسومات الطفل الخجول مساحة صغيرة من الورقة أو تراها تبدو رسوماته ضعيفة من حيث الألوان أو السمات.

     

    المعايير الأساسية لتحليل رسومات الأطفال:

    -        الصفحة: ورقة كبيرة أو صغيرة الحجم اختارها بنفسه من مجموعة من الأوراق المختلفة الأحجام. 

    -        الألوان: هيمنة الألوان الباردة أو الدافئة أو المساواة بين المجموعتين

    -        الموقع والمساحة التي شغلتها الرسمة من مجمل الصفحة

    -        قوة ضغط القلم على الورق

    -        طريقة شرح الطفل فيما يروي قصة رسمته

    -        التسلسل الزمني حيث تبرز أهمية تدوين التاريخ والسنة

  • فتاة، ابنة 4 سنوات، منفتحة على الآخرين

    MM Duron ©

    "هذه فتاة حيوية منفتحة على الآخرين لأن رسمتها تحتل الصفحة بكاملها. تمثل الصفحة المحيط الذي ننمو فيه. كما أنها رصينة ويظهر ذلك من خلال استخدام مجموعتي الألوان الدافئة والباردة بالتساوي. إنها تحب التواصل مع الآخرين غير أن هذه العملية تقلقها (اليدان باللون النفسجي). إنها حساسة وعاطفية جداً وهي بحاجة إلى دعم والدتها لتعزيز ثقتها بنفسها: في الواقع تمثل الجهة اليسرى من اللوحة الأم والزمن الماضي."

  • صبي، ابن 9 سنوات، حساس

    MM Duron ©

    "هذا الصبي حساس وعاطفي جداً وهو بحاجة إلى أن يكون معترفاً به من قبل محيطه كونه أكثر من استعمال اللون الأزرق الدال على الانفعالية. وهو في الواقع يجسد نفسه في الجهة اليسرى من الرسمة (جهة الأم). إنه يعاني من بعض الاضطرابات الداخلية فالسماء مليئة بالأشياء الثقيلة (الجهة العليا من الصفحة تمثل ما يدور في ذهن الطفل). عملية تواصله مع والده ليست سهلة. وهو يعاني على الأرجح تخلفاً فكرياً كون نوافذ المنزل تحتل الزوايا بينما من المفترض لولد بعمره أن يرسمها في وسط البيت." 

  • صبي، ابن 6 سنوات، خجول

    MM Duron ©

    "هذا الطفل منطو على ذاته لأن رسمته تحتل أسفل الصفحة. يبدو خجولاً لأن كل ما يرسمه صغير الحجم. و يشكل التواصل مع الآخرين مصدر قلق بالنسبة إليه. إنه يخاف أن يأخذ المبادرة ويشعر بالوحدة لأنه يستعمل الألوان الداكنة في الجهة اليمنى، الجهة التي تمثل المستقبل والأب. في الواقع يظهر أنه ليس للأب حضور مؤثر في حياته ووجود الأم غير كاف."
  • لمزيد من المعلومات

    Shutterstock ©

    كنت تقرأين: كيف تحللين رسومات طفلك؟

    تحليل رسومات طفلك أمر مهم جداً يمكنك من كشف مشاعر طفلك وانفعالاته وفهمها ومن ثم تحديد شخصيته. ستجدين في ملفنا كل نصائح خبيرة تحليل الأشكال والرسوم ماري-نويل دورون التي ستسمح لك بفهم رسومات طفلك بشكل أفضل بكثير.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع