إطلالة عصريّة بالحجاب على طريقة ميلاني الترك

Samar Maatouk

 

تتمتّع الفاشينيستا ومصمّمة الأزياء المحجّبة ميلاني الترك بأسلوب أنيق وراقٍ يلائم النساء المحجّبات للواتي يرغبن في اتّباع صيحات الموضة من خلال اعتماد الأزياء المحتشمة.

 

ترعرعت ميلاني الترك وسط غرب الولايات المتحدة ولم تتوقّف يوماً عن عشقها لعالم الموضة، إلى جانب مهنتها كمحامية. ومن خلال مشاركة شغفها مع زوجها والعمل الشاق، أطلقت في العام ٢٠١٠ Haute Hijab، العلامة التجارية الإلكترونية التي تأسست بروح ريادية ومع هدف واضح ألا وهو توفير الأزياء المحتشمة وتصاميم الحجاب العصريّة لامرأة حيوية في مجتمع شموليّ. لقد حقّق موقعها نجاحاً بارزاً وأصبح اسماً مشهوراً في مجال أزياء المحجبات بحيث تشارك ميلاني من خلاله متابعيها بأحدث المنتجات والنصائح والأفكار خاصة من خلال تقديم الدعم للمحجبات وتنظيم حلقات تفاعلية إلكترونية.

 

بعد أن وجدت بأنّ هناك ثغرة في عالم الموضة، فيما يتعلّق بألبسة المحجّبات المحتشمة، سعت ميلاني الترك إلى أن تمنح النساء المحجبات حول العالم الثقة بالنفس من خلال علامتها التجارية ومجموعة الأزياء الخاصة بها. سهلت ميلاني الترك حياة المرأة المحجبة وألهمتها من خلال إطلالات راقية وعصرية تناسبها وتتماشى مع المجتمع الذي تعيش فيه. لذلك، تقدّم ميلاني الترك  في حسابها على موقع الإنستقرام إطلالات عصرية وأنيقة بالحجاب بطريقة تلائم المرأة المسلمة وتمنحها مظهراً أنيقاً في كل الأوقات.

 

 

أمّا هذا الأسبوع، فقد أطّلت عبر صفحتها على الإنستقرام بطلّة نهاريّة أنيقة اختارت فيها سروال الدنيم الذي منحها أسلوباً عملياً ونسّقته مع معطف طويل باللون الكاكي عكس لمسة عصريّة أكيدة. ولكي تُكمل إطلالتها بأناقة وجاذبية، اعتمدت حذاء عالياً فوق الكاحل أكثر ما ميّزه اللون الأحمر الذي أعطى نفحة جريئة ولكن مميّزة. أمّا حجابها، فقد جاء منسجماً مع القميص باللونين الأبيض والأسود فيما حملت حقيبتها بأسلوب الـ cross-body واختارتها كلاسيكية جداً.

 

لا عجب أن تحقّق ميلاني الترك شهرة واسعة في مجال أزياء المحجّبات وذلك لأنّها تتوجّه إلى المرأة المسلمة بشكل خاص وتُلهمها في إطلالاتها لكي تحافظ على أناقة فريدة أينما ذهبت وفي كل مناسبة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع